محاضرة تعريفية عن نظام الدراسة والابتعاث في ألمانيا

نظمت وزارة التعليم العالي ممثلة بالمديرية العامة للبعثات مؤخرًا محاضرةً تعريفيةً للطلبة المبتعثين لألمانيا، وذلك بديوان عام الوزارة، حيث تأتي هذه المحاضرة ضمن الجهود التي تبذلها الوزارة نحو الاهتمام بالطلبة المبتعثين إلى خارج السلطنة، وألقت المحاضرة
ريما الغمراوي المسؤولة الأكاديمية عن الطلبة العمانيين من منظمة (DAAD) وهي أكبر منظمة لبرنامج التبادل الطلابي التي تقدم خدماتها للوزارات والجهات الحكومية المختلفة، وقد بدأت هذه المنظمة بابتعاث الطلبة العمانيين إلى ألمانيا في سنة 2005، حيث يبلغ عدد الطلبة المبتعثين لهذا العام 18 طالبا وطالبة.
وبدأت المحاضرة بتعريف الطلاب عن نظام الدراسة في ألمانيا، حيث قدمت نبذة عن نظام دراسة اللغة الألمانية في السنة التأسيسية، وأهمية هذه السنة للطالب المبتعث باعتبارها جسر عبور للطالب للدراسة في الجامعات الألمانية، فبعد الانتهاء من برنامج اللغة يبدأ الطلاب السنة التحضيرية التي تنقسم إلى فصلين يدرس فيها الطلاب خمسة أشهر لكل فصل، وفيها يتم تدريس الطلاب اللغة الألمانية حسب التخصص الدقيق للطالب بقصد تعلم المفردات التخصصية التي تهم نوع دراسته، ويتم فيها متابعة الطالب أسبوعيًا للتأكد من عدم مواجهته لأية تحديات، وإن وجدت يتم التعامل معها مباشرة من قبل المنظمة، وتنتهي هذه المرحلة بامتحان لينتقل الطالب لمرحلة دراسة التخصص، كما تجدر الإشارة إلى أن الجامعات الألمانية تطرح الكثير من التخصصات الدقيقة التي تنقسم إلى تخصصات تطبيقية وتخصصات بحثية، ويتم عرض الطالب على أخصائي اجتماعي وأكاديمي لتحليل شخصيته ورغباته وعليه ينصح بالتخصص المناسب له ولكن يترك للطالب تحديد رغبته النهائية.
وتطرقت إلى كيفية الحصول على سكن للطلاب المبتعثين بحيث يكون سكنًا آمنًا وقريبًا من الجامعة التي يدرس فيها الطالب، وكما يتم توفير بطاقة مجانية لاستخدامها لوسائل النقل العامة، ويتم تعريف الطلبة على أماكن الحلال وكذلك المستشفيات والبنوك وبطاقات الاتصالات وباقات الإنترنت وإجراءات تجديد الإقامة وغيرها من الخدمات الواجب معرفتها واستخدامها في ألمانيا.
بعدها قام سعيد بن أحمد الشحري المدير المساعد لدائرة البعثات الخارجية بتعريف الطلاب على قانون الابتعاث المتوفر إلكترونيا على موقع الوزارة وكذلك المستحقات المالية للطلبة المبتعثين وكيفية صرفها.