إبراهيم صومار: مباراة مهمة.. وهدفنا الفوز

مباراة نادي عمان وظفار مباراة لا تقبل القسمة على اثنين وكل فريق قادم من أجل التعويض بعد نزيف النقاط الذي سجله الفريقان في الجولات الماضية، لذلك تتجه أنظار محبي الفريقين إلى المجمع الرياضي بصلالة الذي يستضيف المواجهة المرتقبة، ضمن الجولة الحادية عشرة من دوري عمانتل لكرة القدم الذي تتجدد معه آمال وطموحات الفريقين من أجل الفوز وتحسين الترتيب العام، فنادي عمان يبحث عن نقاط لتحسين مركزه بعدما فقد أربع نقاط من تعادلين في المواجهتين الماضيتين أمام صحار وصحم، حيث أن الفريق يتواجد في المركز التاسع برصيد 10 نقاط، لذلك يطمح الفريق بقيادة المدرب الوطني إبراهيم بن صومار البلوشي إلى العودة للانتصارات، وكسب المزيد من النقاط للوصول إلى المناطق الدافئة، والفريق بلا شك لديه كل المقومات من أجل تحقيق ما يريد الوصول إلى النقطة 13، الأمر الذي يتيح له فرصا أقرب لتحسين مركزه والابتعاد عن مناطق الخطر، في المقابل فإن ذات الطموح يرافق نادي ظفار الذي يتطلع تعويض الخسارتين التي تعرض لها في الجولتين الماضيتين الأولى أمام صحم والثانية أمام مسقط بالنتيجة نفسها، ويتطلع الجهاز الفني إلى أن تكون مباراة نادي عمان محطة للعودة إلى الانتصارات وكسب نقاط المباراة للوصول إلى النقطة 15 وبالتالي تحسين مركزه الحالي حيث يتواجد في المركز الثامن برصيد 12 نقطة، لذلك من المتوقع أن تشهد المواجهة ندية وإثارة من الفريقين اللذين يبحثان عن الفوز.
وقال إبراهيم صومار البلوشي مدرب نادي عمان: المباراة مهمة بالنسبة لفريقي ونتصلع أن تكون المباراة محطة لعودة الفريق للانتصارات بعد حالتي التعادل التي وقع فيها الفريق في الجولتين الماضيتين، موضحا أن ضغط المباريات أضعف الاستعدادات وجعل الفريق مرهقا لذلك لم نتدرب سوى يومين قبل المواجهة، حيث منحنا الفريق راحة بعد مباراة صحم وذلك لضمان استفتاء اللاعبين، مضيفا أن التدريبات البسيطة تركزت على تدريب الفريق على استخدام بعض الجمل التكتيكية . وأضاف: ندخل المواجهة والفريق يعاني من إصابة أبرز لاعبيه ومنهم حاتم الحمحمي الذي يعاني من إصابة الأنكل كما سيفتقد الفريق خدمات المدافع محمد عياد وهذا النقص بلا شك مؤثر على الفريق، لكن رغم ذلك نقول إن نادي عمان بمن حضر ولدينا البدائل الجاهزة للعب في هذه المواجهة المهمة.
وأوضح أن فريق ظفار فريق جيد وقوى ويملك جهاز فني وإداري جيد كما يضم الفريق عددا من لاعبي المنتخب الوطني واللاعبين المحترفين المجيدين، لكن رغم ذلك يمر الفريق بظروف صعبة جدا لذلك نتمنى أن مستثمر حالة الضعف لتحقيق الفوز وكسب نقاط المباراة، وأكد أن فريقه ورغم الظروف جاهز للمواجهة واللاعبون يتطلعون لهذه المواجهة من أجل إثبات قدراتهم وبإمكانياتهم وتسخير هذا الفوز في المواجهة التي ملعبه خارج قواعدها، حيث نعتبر للمباراة محطة جديدة لمواصلة العطاء والعودة للانتصارات، وعلينا أن نعمل بشكل جيد داخل الملعب وأن تستثمر الفرص لضمان الفوز، موضحا أن مباراة ظفار ب6 نقاط فالقوة يكسبنا 3 نقاط وهي النقاط التي يخسرها الفريق الآخر وهذا سيرفع رصيد فريقي إلى 13 نقطة وبالتالي نتقدم على ظفار في الترتيب العام وهو أمر جيد جدا لفريقي، ونعتبر الفوز مطلب مهم جدا وعلينا أن نستثمر الروح كل الظروف لتحقيق الأهداف.
وأوضح: أن تركيز اللاعبين مهم جدا لاستثمار الفرص، ومن خلاله يمكن لأي فريق تسجيل الأهداف، مضيفا أن الجلسة الأخيرة مع الفريق تم فيها التأكيد على ضرورة اللعب بروح الفريق الواحد وبحضور ذهني عال لاستثمار الفرص، وعلينا أن نلعب بالتكتيك المناسب لتحقيق الأهداف بالفوز والحصول على نقاط المباراة، وذلك لوقف نزيف النقاط.