والي الدقم يستقبل الدراج عمر المعمري

الدقم- خالد الجنيبي –

استقبل سعادة الشيخ محسن بن حمد بن محسن المسكري والي الدقم الدراج العماني عمر بن هلال المعمري الذي زار الولاية ضمن جولته في ولايات ومحافظات السلطنة وذلك بمناسبة العيد الوطني السابع والأربعين المجيد وحضر الاستقبال موظفو مكتب والي الدقم وأشاد سعادة الشيخ والي الدقم بجهود الدراج في هذه المرحلة مؤكدا سعادته بأنها رحلة وطنية أثبت من خلالها مقدرته على تحمل المشقة ومواجهة الصعاب متمنيا التوفيق لرحلته بالنجاح والتوفيق.
وكان الدراج عمر بن هلال المعمري قد انطلق من أمام مكتب والي العامرات في مسيرة أطلق عليها مسيرة الولاء والانتماء احتفاء بمطلع احتفالات البلاد بالعيد الوطني 47 المجيد وقد أعطي إشارة الانطلاق سعادة الشيخ الدكتور يحيى بن سليمان الندابي والي العامرات وبحضور الشيخ علي بن عبدالله الهاشمي نائب والي العامرات وتستغرق المسيرة ثمانية عشر يوما سيمر خلالها الدراج العماني بالعديد من محافظات وولايات السلطنة على متن دراجته النارية (كوازاكي نينجا ١٤٠٠ حصان) سيقوم خلالها بإلقاء محاضرات توعوية عن السلامة للدراجين تحت مسمى (القيادة الآمنة للدرجات النارية وكشف الدكتور عمر المعمري عن تفاصيل الرحلة فقال تبلغ مسافة المسيرة 5000 كم نقطعها خلال 18 يوما، سنمر خلالها بالعديد من الأماكن المتنوعة السياحية والتراثية والصناعية، لتسليط الضوء على ما وصلنا إليه من حضارة تتحدث عنها دول العالم ويشار لها بالبنان بعدها سيعود إلى العامرات وسيكون متنزه العامرات نقطة النهاية.
وحول الاستعداد لهذه الرحلة قال الدكتور المعمري استغرقنا وقتا طويلا في إعداد الخطة بحيث نصل إلى أقصى أطراف السلطنة، ونسلط الضوء على المعالم السياحية والتراثية والزراعية والتجارية والصناعية، فهناك الكثير من المسيرات ينظمها العديد من الفرق، لكنها في بعض الأحيان قم تتم بعشوائية مما يهدر الجهود التي بذلت في تنظيمها، لكن الوضع يختلف في مسيرة الولاء والانتماء التي عكفنا شهورا طويلة على إعدادها، لا سيما أن المسيرة ستشهد إلقاء محاضرات عن الولاء والانتماء الوطني وعن السلامة المرورية، وكان هدفنا الأسمى هو الوصول إلى أكبر عدد من شباب الدراجين وليس ذلك فحسب وإنما الترويج للسياحة الداخلية وتسليط الضوء على ما تزخر به السلطنة من مقومات سياحية متنوعة ”.