«النقل والاتصالات» تفتتح 27 كم من صحم الى صحار أمام الحركة المرورية

قريبا إسناد وصلات ضمن أعمال الحزمة السابعة –
كتب ـ خميس بن علي الخوالدي :-
أكد معالي الدكتور أحمد بن محمد الفطيسي وزير النقل والاتصالات أن الوزارة أنهت العمل في الحزمة الرابعة من مشروع طريق الباطنة السريع وبذلك انتهت 3 حزم من المشروع وهي الأولى والرابعة والسادسة بأطوال تصل الى 142 كيلو مترا من أصل 270 كيلومترا لكامل الطريق ولذلك تم الانتهاء من نصف الطريق كما تم افتتاح أطوال معينة في هذا الجزء لخدمة التنقل بين صحم وصحار وان شاء الله مع ربط الحزمة الثالثة سنفتتح البقية أمام الحركة المرورية.

وأضاف معاليه أثناء افتتاحه امس جزءا من الحزمة الرابعة أمام الحركة المرورية بدءاً من ولاية صحم وحتى ولاية صحار بطول 27 كم إن الأعمال في الحزم الثلاث الباقية أوشكت على الانتهاء ونتوقع افتتاح الحركة المرورية في الطريق بأكمله خلال الأشهر القليلة القادمة.
وأوضح معاليه أن الكثير من وصلات طريق الباطنة السريع تم إدراجها ضمن أعمال الحزمة السابعة والتي هي الآن في قيد التحليل لدى الوزارة ونتمنى أن يتم إسنادها قريبا مشيرا الى أن أجزاء أخرى من الوصلات تم إدراجها ضمن أعمال المقاولين الحاليين بغية الاستعجال في تنفيذها وعلى سبيل المثال وصلات الحزمة الرابعة لازدواجية الطريق من دوار صحم والى الطريق السريع سيتم إحالتها الى المقاول الحالي ونتمنى أن يبدأ فيها قريبا.
وقد أنجزت وزارة النقل والاتصالات أعمال الحزمة الرابعة من مشروع طريق الباطنة السريع البالغ طولها 50 كم حيث قامت الوزارة بفتح جزء من هذه الحزمة أمام الحركة المرورية بدءاً من ولاية صحم وحتى ولاية صحار بطول 27 كم.
ويبعد الجزء المفتتح بمشروع طريق الباطنة السريع عن مركز ولاية صحم «دوار صحم» مسافة 15 كم وعن مركز ولاية صحار «جسر صحار» مسافة 12 كم ويخدم الحركة المرورية ذهاباً وإياباً لمستخدمي طريق الباطنة السريع من مناطق وادي حيبي وينقل وعبري والوصول إلى وجهاتهم بكل سهولة ويسر.
ويأتي افتتاح مشروع طريق الباطنة السريع بهدف الاستفادة من الأجزاء المنتهية بالمشروع خصوصاً تلك التي ترتبط بوصلات مع طريق الباطنة العام حيث شهدت الفترة الماضية افتتاح عدة أجزاء بلغ إجمالي أطوالها حتى الآن 142 كم من أصل 270 كم من الطول الإجمالي للمشروع.
ويشتمل إنشاء طريق الباطنة السريع على أربع حارات مرور في كل اتجاه بعرض 3.65 متر لكل حارة إضافة الى كتف أسفلتي خارجي بعرض 2.5 متر وكتف أسفلتي داخلي بعرض 1.5 متر ويبلغ عرض الجزيرة الوسطية 4.5 متر.
وتتضمن الحزمة الرابعة على تنفيذ 198 عباره صندوقية و5 جسور أودية وجسرين علويين التفافية أحدهما بولاية صحم والآخر بولاية صحار لخدمة كافة اتجاهات الحركة وضمان انسيابية الحركة المرورية الآمنة بالإضافة إلى إنشاء 4 جسور تقاطعات علوية لخدمة التجمعات السكانية على جانبي الطريق السريع ونفقين للسيارات.
وروعي في تصميم وتنفيذ الطريق أقصى درجات السلامة المرورية والأمان لمستخدميه حيث تم تزويده بالإنارة وبحواجز حديدية وحواجز خرسانية كما تم تزويده باللوائح التحذيرية والإرشادية والدهانات الأرضية اللازمة.
جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها امس معالي الدكتور أحمد بن محمد الفطيسي وزير النقل والاتصالات وسعادة المهندس سالم بن محمد النعيمي وكيل وزارة النقل والاتصالات للنقل بحضور سعادة الشيخ مهنا بن سيف اللمكي محافظ شمال الباطنة وعدد من المسؤولين بوزارة النقل والاتصالات لهذه الحزمة من المشروع.
وقال سعادة الشيخ علي بن منصور البوسعيدي والي ولاية صحم: نبارك لأهالي ولايتي صحم وصحار بافتتاح هذا المشروع التنموي والحيوي الذي سيساهم بلا شك في رفد المجتمع بالعديد من الخدمات الاجتماعية والاقتصادية والسياحية ومن حسن الطالع أن يفتتح هذا الطريق والسلطنة تعيش احتفالاتها بالعيد السابع والأربعين المجيد، وأضاف سعادته: إن الطريق سيسهل حركة تنقل المواطنين والى تنشيط الحركة الاقتصادية والتجارية بين الولايات باعتباره من المشاريع الاستراتيجية المهمة في السلطنة.