إسرائيل تخرق المياه والأجواء اللبنانية

تحرير 3 مخطوفين في بغداد –

أعلنت قيادة الجيش اللبناني في بيان أمس أن زورقا حربيا تابعا للعدو الإسرائيلي، أقدم أمس الأول ، على خرق المياه الإقليمية اللبنانية مقابل رأس الناقورة، لمسافة حوالي 200 متر ولمدة دقيقتين. وقال البيان تجري متابعة موضوع الخرق بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان. كما أعلنت قيادة الجيش اللبناني في بيان أن «طائرتين حربيتين تابعتين خرقت الأجواء اللبنانية من فوق بلدة رميش باتجاه الشمال وصولا حتى بلدة شكا، ثم غادرتا الأجواء أمس من فوق البحر غرب بلدة الناقورة .تاليا خرقت طائرتان مماثلتان الأجواء اللبنانية من فوق بلدة عيترون باتجاه الشمال وصولا حتى بلدة شكا، ثم غادرتا الأجواء من فوق البحر غرب بلدة الناقورة». كما أصدرت بيانا ثانيا جاء فيه: «خرقت طائرتان حربيتان تابعتان للعدو الإسرائيلي،أمس، الأجواء اللبنانية من فوق بلدة عيترون، ونفذتا طيرانا دائريا بين مناطق الشمال والجنوب، ثم غادرتا الأجواء من فوق البحر غرب بلدة الناقورة». وفي إطار المساعدات الدولية للجيش اللبناني أعلن الرئيس القبرصي نيكوساناستاسياديس في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري « أن «قبرص ستقدم المزيد من الدعم العسكري للجيش اللبناني». ومن المتوقع أن يتسلم الجيش اللبناني 4 طائرات من نوع سوبر توكانو من الولايات المتحدة في ابريل المقبل وسيقام يوم غد الثلاثاء احتفال بمناسبة تقديم اول طائرتين «سوبر توكانو» للجيش اللبناني ضمن برنامج المساعدات الأمريكية. على صعيد آخر اعلن المكتب الإعلامي لوزارة الداخلية والبلديات في بيان أن عملية مشتركة بين شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي والأمن العام والمخابرات العراقية، وبمتابعة مباشرة من وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، تمت فجر امس وأسفرت عن تحرير اللبنانيين الثلاثة عماد الخطيب، نادر حمادة وجورج بتروني، بعدما اختطفتهم عصابة يوم الأحد الماضي لدى وصولهم إلى بغداد. ووصل المحررون الثلاثة إلى بيروت بعد ظهر امس في طائرة خاصة. وأوضح أن العملية الأمنية التي نفذتها المخابرات العراقية أسفرت عن اعتقال بعض الخاطفين وقتل أحدهم خلالها، وتتم ملاحقة بقية أفراد العصابة.