أوسكار خاص للمخرج الخاندرو إنياريتو بسبب «المهاجرين»

لوس انجلوس «أ.ف.ب»: سينال المخرج المكسيكي الشهير الخاندرو غونزاليس إنياريتو جائزة أوسكار خاصة على منشأته للواقع الافتراضي التي تركز على معاناة المهاجرين على ما قالت الأكاديمية الأمريكية لفنون السينما وعلومها.
وأوضحت الأكاديمية المانحة لجوائز أوسكار ان إنياريتو سيحصل على جائزة أوسكار عن عمله «كارنيه إي ارينا» (لحم ودم) وهي تجربة من ست دقائق تغوص في عالم المهاجرين، واصفة إياها بأنها «تجربة قوية وصاحبة رؤية في رواية» الواقع. وستسلم الجائزة الى المخرج ومصوره إيمانويل لوبيزكي في الحفل التاسع لجوائز غوفرنرز الذي يقام في هوليوود في الحادي عشر من نوفمبر.
ومنشأة «كارنيه إي ارينا» المعروضة راهنا في «لوس انجلوس كاونتي ميوزيوم اوف آرت» (لاكما) و»فونداتسيوني برادا» في ميلانو ومركز تلاتيلولكو الثقافي في مكسيكو، تأخذ المشاهد على خطى المهاجرين عبر صحراء سونوران في الولايات المتحدة.
وفيما تعلو صفارات الإنذار، يختبر كل مشارك وهو حافي القدمين على ارض رملية مع نظارات للواقع الافتراضي، الرحلة بمفرده وتنضم إليه فقط مجموعة من الأشخاص الافتراضيين الذين يأملون بالوصول الى الولايات المتحدة. ويفصل حراس حدود مدججون بالسلاح الرجال عن النساء والأطفال فيما تنتشر أحذيتهم المتروكة على الأرض ويسمع أنين شخص يتألم فيما يشعر المشارك باقتراب المأساة.