السلام في مهمة عصيبة أمام النهضة الطامح لخطف المركز الرابع

متابعة: حميد المنذري وعبدالله المانعي –

خرج السلام يجر أذيال الهزيمة من السويق المتصدر بثلاثية نظيفة في المرحلة التاسعة من منافسات دوري عمانتل لكرة القدم لتزداد معاناته في الدوري ويحتل المركز ما قبل الأخير برصيد 8 نقاط حيث تعرض للخسارة الخامسة ولكنه اليوم طامح لتحسين الصورة ومصالحة جماهيره عندما يحل ضيفا على النهضة في المباراة التي ستجرى اليوم في تمام الساعة السابعة مساء بمجمع البريمي الرياضي في إطار المرحلة العاشرة من دوري عمانتل. ويبحث السلام جديا عن تعويض النقاط الضائعة في الجولة الماضية حيث يرسم أهداف الفوز على مضيفه النهضة في لقاء اليوم بغية الوصول إلى النقطة الحادية عشرة التي تجنبه مخاطر القبوع المستمر في منطقة الهبوط.
ويمر السلام بمرحلة من سوء النتائج أرقت جهازه الفني بقيادة المدرب الوطني الغيور عبيد الجابري ولكن الأخير سيسعى بكل جد واجتهاد إلى نزع هاجس النتائج السلبية المتلاحقة والقضاء على حالة الشك والارتياب التي تزعزع ثقة واستقرار الفريق في الوقت الحالي.
ونجح السلام في تحقيق فوزين فقط مقابل تعادلين وخمس هزائم في 9 مباريات وهو معدل شحيح وضئيل للغاية يجعل طموحات السلام مهددة بقوة في لقاء النهضة هذا المساء بيد أن السلام طامع في تحقيق الانتصار الثالث له في الدوري للقفز إلى النقطة الحادية عشرة ويعوّل على القوة الهجومية الضاربة له في الفريق والمتمثلة في محترفه روبرت جانسا الذي نجح في تسجيل 4 أهداف حتى الآن.
من جانبه يرى النهضة مباراة السلام بمثابة فرصة حقيقية لنيل النقاط الثلاث خصوصا أنها ستقام في معقله ما يعزز من حظوظه في الحصول على الفوز الخامس له في بطولة الدوري هذا الموسم ويحتل النهضة المركز السادس في جدول الترتيب برصيد 13 نقطة وينظر إلى مباراة السلام على أنها محطة فعلية لبلوغ النقطة رقم 16 والاقتراب أكثر من الشباب والنصر ثاني وثالث الترتيب على التوالي.
وكان النهضة قد عاد بفوز لافت على مسقط بهدفين نظيفين في المرحلة التاسعة لذا يُمني النفس في مواصلة طريق الانتصارات عبر إضافة فوز آخر على حساب السلام ويبدو الأمر متاحا في ظل تفوق النهضة فنيا وتكتيكيا حيث يسعى النهضة إلى خطف المركز الرابع ويعوّل مدربه البرتغالي برونو بيريرا على محمد خصيب ثالث لائحة ترتيب الهدافين برصيد 7 أهداف وعلى لاعبه الكويتي يوسف ناصر صاحب 4 أهداف.

ضغط الدوري

أشار حسين الزدجالي مدير فريق النهضة إلى أن التحضير عادي جدا مثل أي مباراة بسبب ضغط الدوري وكل ثلاثة أيام مباراة ولكن يجب أن نبرمج أنفسنا على هذا الوضع المدرب عمل استشفاء اللاعبين بعد مباراة مسقط وبدأ اللاعبون يتفهمون بشكل تدريجي أسلوب المدرب الجديد وهناك ارتفاع في مستوى اللاعبين والقادم أفضل لنادي النهضة ونادي السلام لديه لاعبون ذوو مستويات جيدة والسلام قادم من خسارة ويرغب في الفوز ولكن النهضة حضر بطريقة جيدة بهذه المباراة ومحاولة الحصول على الثلاث نقاط المباراة على ارضنا وبين جماهيرنا والفريق مكتمل الصفوف وأرجو الحضور الجماهيري لمساندة الفريق.
من جانبه قال محمد خصيب هداف فريق النهضة بـ ٦ أهداف بأن المباراة لن تكون سهلة على الفريقين السلام قادم من هزيمة ويرغب في التعويض والنهضة منتشٍ بالفوز على مسقط ونرغب في الفوز حيث المباراة على ارضنا وبين جماهيرنا طبعا سأحاول التسجيل في مرمى السلام ولكن الأهم الحصول على النقاط الثلاث والفوز بالمباراة استعد الفريق بصورة جيدة رغم ضيق الوقت والمدرب أعطى توجيهاته للاعبين لهذه المباراة ومعنويات اللاعبين عالية وأرجو الحضور الجماهيري لتشجيع الفريق.

قوة المنافس

قال سالم بن عبدالله المخمري المدير الإداري لفريق السلام: كل تفكيرنا ينصب على مباراة النهضة التي نتطلع فيها الخروج بنتيجة النقاط الثلاث رغم قوة المنافس إلا أن الفوز فقط هو من يؤمن وضع السلام في ترتيب الدوري ونحن قادرون قياسا على الأداء في آخر ثلاث مباريات رغم النتائج السلبية وإدارة النادي تقف مع الفريق وهذا أمر واضح الجهاز الفني واللاعبون لم يقصروا إلا أن الحضور الجماهيري عليه علامات استفهام خصوصا المباريات على مجمع صحار ونتمنى حضور الجماهير بشكل اكبر في المباريات القادمة خصوصا مباراة النهضة التي تعتبر قريبة جدا لأن الجمهور دائما وأبدا هو المحفز الأكبر للفوز والدافع لتحقيق نتائج مرضية.
من جانبه قال عمر الذهلي مساعد مدرب السلام: ثلاث خسائر متتالية منطقيا صعبة وتخسر تسع نقاط في ثلاث مباريات لكن عطفا على الأداء بالعكس قدمنا أداء طيبا أمام الشباب وأمام النصر وما كنا نستحق الخسارة بشهادة الجميع في المباراتين وفي الجولة الماضية قابلنا فريق متمكن من أقوى فرق الدوري وفريق أفضل من جميع فرق الدوري بمراحل واعتقد أن الخسارة كانت منطقية عطفا مع فارق الإمكانيات الموجودة حاولنا الخروج بأفضل نتيجة إيجابية ممكنة ولكن قدر الله وما شاء فعل والعامل البدني اثر كوننا لعبنا على التوالي أمام الشباب والنصر والسويق وأرى أن مباراة النهضة فرصة أن نعوّض فيها واللاعبون عازمون على تحقيق النتيجة الإيجابية في هذه المباراة.

مباراة مفـترق طرق والفـوز من أجل البقاء –

قال عبيد بن خميس الجابري مدرب السلام: مباراتنا أمام النهضة اعتقد انه لا مجال أمامنا فيهاغير تحقيق الفوز لأننا فقدنا الكثير من النقاط ولا نرجو أن نستمر في مسلسل الخسائر وتمثل مباراة النهضة مفترق طرق أمام الفريق وإذا أراد السلام البقاء في الدوري وجب عليه الفوز وإن شاء الله قادرون أن نصحح الأخطاء وستكون مباراة النهضة هي مباراة الرجوع لمنتصف جدول الترتيب وأضاف بخصوص الغيابات قد نفتقد اللاعب الأجنبي ممادو وأيضا جمعة المعمري للإصابة وبقية اللاعبين موجودون وبعد مباراتنا أمام السويق عملنا في التمرين على الاستشفاء وفي تمرين اليومين السابقين على المباراة سنجهز الفريق للعلب أمام النهضة وهو فريق جيد قد تكون بدايته غير جيدة وفي المباريات الأخيرة قدم مباريات جيدة ونحترم النهضة وذاهبون لمحافظة البريمي من أجل العودة من هناك بالنقاط الثلاث.

السلام فريق منظم ولن يخدعنا ترتيبه في الدوري –

قال برونو بيريرا مدرب النهض: السلام فريق منظم ولن يخدعنا ترتيبه في ترتيب الدوري ونسعى للحصول على النقاط الثلاث من السلام والفوز بالمباراة والتحضير لهذه المباراة لم يكن بالشكل المطلوب نظرًا لضغط الدوري والفريق قادم من فوز على مسقط وعملنا للتحضير للمباراة وعمل الخطة اللازمة والاستشفاء ومعالجة الأخطاء التي وقع فيها الفريق ونعمل على تصحيح تلك الأخطاء والتركيز ينصب في مواجهة السلام كيف تنظم الفريق عندما تكون الكرة في مصلحة النهضة وأيضا عندما نفقد الكرة ونحن نسعى للوصول إلى مرمى الخصم ويجب اللاعبين التركيز في المنطقة والشيء الإيجابي أن الفريق دائما يصل إلى المنطقة الخطرة وضياع الفرص وارد في المباراة والمهم أن الفريق يصل بقوة إلى مرمى الخصم.
وحول رأي المدرب في فريق السلام أشار برونو إلى أن فريق السلام فريق قوي ومنظم وذلك سنلعب بكل قوة وعدم الاستهانة بالخصم.