وادي طيوي .. حكاية مكان ساحر يمتلئ بتفاصيل الطبيعة والمواقع الأثرية

طريق ممهد يمتد إلى 11 كم من مركز الولاية حتى قرية ميبام الجبلية –
طيوي ـ سعيد بن أحمد القلهاتي –
تكتسب نيابة طيوي التابعة لولاية صور شهرة واسعة في الجانب السياحي؛ وذلك نظرا لما تحتوي عليه من مواقع سياحية وأثرية فريدة من نوعها.

وإن وادي طيوي الذي يزخر بالعديد من المقومات السياحية هو أحد المواقع السياحية الشهيرة بالنيابة الذي يستقطب الكثير من السياح سواء كان على الصعيد المحلي أو الخارجي، حيث يشهد هذا الوادي حركة سياحية نشطة خلال العطل والإجازات الرسمية بل وعلى مستوى بقية الأيام.
وذلك نظرا للمقومات السياحية العديدة التي تتوفر به، والتي من بينها الطريق الممهد والمعبَّد بواسطة الصبات الإسمنتية: وهو الذي يمتد لمسافة تصل لأحد عشر كيلو مترا ابتداء من مركز النيابة حتى قرية ميبام السياحية يقضيها السائح متجولا بين جنبات الوادي وعلى طول امتداده مستقلاً مركبته وكذا الأشجار الكثيفة، والظِلال الوارفة، والمياه المنسابة بين جنباته مشكلة بذلك بركا مائية: جعلت منه وجهة سياحية ذات أهمية قصوى.
إلى جانب الاستراحات الخاصة: إذ تنتشر بالوادي العديد من الاستراحات الخاصة التي يمكن أن تكون بمثابة المأوى للسياح الذين يفضلون الإقامة بمثل هذه الأماكن وأيضا الرقعة الواسعة بالوادي، فهناك الساحات الخارجية بالوادي التي هي الأخرى من الممكن أن تكون المأوى أيضا للسياح إذا ما أراد السائح المبيت في الهواء الطلق.
إلى جانب شاطئ جريف: هذا الشاطئ الذي يقع في نهاية الوادي وبالمكان الذي ينتهي به الوادي إذ تزينه رماله الفضية الناعمة، حيث يجد السائح فيه راحته بعدما يقضي جولته النهارية متجولا على امتداد الوادي.
كل ذلك أعطى وادي طيوي مساحة شاسعة من الإثراء السياحي.