ندوة النموذج الجديد لإدارة المخاطر المؤسسية بجامعة السلطان قابوس

تطرقت إلى التطور في القطاعين العام والخاص –

قام مكتب إدارة المخاطر بجامعة السلطان قابوس، بتنظيم ندوة بعنوان (النموذج الجديد لإدارة المخاطر المؤسسية) عقدت بقاعة المحاضرات رقم 3 بالحرم الجامعي، حيث تناولت النموذج الجديد في إدارة مخاطر المشاريع المؤسسية التي شهدت في السنوات الأخيرة نقلة نوعية، كما تطرقت الندوة إلى سبل التطور في هذا المجال في القطاعين العام والخاص. وذكر الدكتور سالم بن حمود الحارثي مدير مكتب إدارة المخاطر بأنه قد حان الوقت لكي تلقي المنظمات -باختلاف نوعية أنشطتها- نظرة جديدة على ممارستها في إدارة المخاطر وذلك تماشياً مع التطور الأخير مضيفا أن هذه الندوة التوعوية قد أتت من حيث الأهمية كونها قامت بتسليط الضوء على أهم التحديات التي تواجه تنفيذ الإطار التقليدي لإدارة المخاطر المؤسسية، كذلك تم خلال الندوة استعراض النموذج الجديد في إدارة مخاطر المشاريع المؤسسية والتغييرات الرئيسية التي طرأت في لجنة المنظمات الراعية للجنة تريدواي (COSO)، وقد أوصت الندوة بضرورة المضي قدما لتنفيذ خطة الإدارة المؤسسية المنقحة الإطار. تعد هذه الندوة ثمرة التعاون بين شركة بروتيفيتي -وهي شركة متخصصة في إدارة المخاطر المؤسسية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة ومكتب إدارة المخاطر، حيث أتيحت الفرصة لتبادل الخبرات والاطلاع على التجارب العالمية ومقومات النجاح في إدارة المخاطر المؤسسية. وقد قام الخبير دارشان ميهتا -العضو المنتدب بشركة آسيا -باسيفيك ليد، إرم الكويت، بإدارة الندوة وتقديم عرض مرئي يوضح مقومات النموذج الجديد لإدارة المخاطر المؤسسية.