ختام دور الأربعة للكروية التنشيطية بصور

صور – جاسم الصايغ –

اختتمت منافسات دور الأربعة من الكروية التنشيطية السادسة التي ينظمها فريق الفلوجة التابع لأندية صور بتأهل فريقي الوعد 2000 والأقصى للمباراة النهائية والمقامة على ملعب سكيكرة بولاية صور وبمشاركة (16) فريقا من الفرق الأهلية بالولاية، حيث جاء تأهل فريق الوعد بجدارة واستحقاق اثر فوزه على فريق الفلوجة (منظم البطولة) بأربعة أهداف مقابل هدف احرزها للفائر اللاعب يوسف ثنيان واللاعب وليد ربيع واللاعب مطر خليفة واللاعب محمد خليفة وللخاسر اللاعب ايمن حميد، وقد كان الشوط الأول من المباراة مثيرا في أحداثه فجس النبض لم يدم طويلا ولم تمضِ سوى دقائق معدودة حتى تقدم فريق الفلوجة عن طريق ايمن حميد من ضربة رأسية أودعها شباك الوعد، الهدف أعطى الأفضلية للوعد وواصل ضغطه على فريق الفلوجة معتمدا على الهجمات المرتدة السريعة وكان له ما أراد حين احتسب الحكم ضربة جزاء للوعد انبرى لها بنجاح اللاعب يوسف ثنيان محرزا هدف التعادل لتزداد المباراة إثارة وتبادل الفريقان في صناعة الفرص ومن كرة عرضية جميلة للوعد تلقاها اللاعب وليد ربيع سددها قوية بمرمى الفلوجة محرزا الهدف الثاني لفريقه لينهي الشوط الأول بتقدم الوعد على الفلوجة، الشوط الثاني أخذ الفلوجة يبحث عن العودة للمباراة إلا أن الوعد باغته بهدف ثالث عن طريق اللاعب مطر خليفة، هدف أراح الوعد كثيرا وصعب من مهمة الفلوجة وحاول الفلوجة شن عدة هجمات إلا انه اصطدم بجدار دفاعي قوي من جانب الوعد، الوقت يمضي سريعا والوعد يقتل آمال الفلوجة بهدف رابع من توقيع اللاعب محمد خليفة لتنتهي المباراة بفوز الوعد على الفلوجة وبلوغه المباراة النهائية، كما جاء تأهل فريق الأقصى بفوزه على فريق الوعد 2000 بنتيجة هدفين مقابل هدف احرزها للفائز اللاعب محمد خميس واللاعب منصور الهاشمي وللخاسر اللاعب عبدالحميد العلوي، الشوط الأول بدايته الحذر الشديد من الفريقين خشية تلقي هدف مبكر وجس النبض كان حاضرا مع محاولة كل فريق مباغته خصمه ليستمر اللعب سجالا في وسط الملعب 2/‏‏2 ومن هجمة منظمة من فريق الأقصى أحرز اللاعب محمد خميس الهدف الأول لفريقه، ليعود فريق الوعد 2000 بحثا عن التعديل ومحاولة إيجاد الثغرات في دفاع الأقصى دون أن ينجح مع بعض الكرات الخطرة من الجانبين والكرات العرضية التي لم تستغل بشكل مثالي ينتهي الشوط الأول بتقدم الأقصى، الشوط الثاني دخل فريق الوعد 2000 بقوة وضغط على مرمى الأقصى ونوع الهجمات والأقصى أغلق مناطقه الخلفية واعتمد على المرتدات أثمرت عن الهدف الثاني عن طريق اللاعب منصور الهاشمي وصعب مأمورية الوعد 2000 في العودة الى المباراة وكثف الوعد 2000 من هجماته تارة من الجهة اليسرى وتارة من الجهة اليمني لينجح اللاعب عبدالحميد العلوي من تقليص النتيجة بإحرازه الهدف الأول لفريقه والدقائق المتبقية لم تسعف الفريق لتعديل النتيجة لينتهي الشوط الثاني بفوز الأقصى بهدفين لهدف ويعلن وصوله للمباراة النهائية. وقد شهدت البطولة تنافسيا قويا بين الفرق المشاركة واتسمت المباريات بالقوة والندية والإصرار من الفرق المتبارية على تحقيق الفوز وجاء المستوى الفني متكافئا بين الفرق وقد تميزت بروح التنافس الشريف الواحد والانضباط، وظهرت بمستوى فني عالٍ وتميز اللاعبون بالمهارات الرياضية واللياقة البدنية، وقد ساهم الجانب التحكيمي المكون من محمد بن خميس المشرفي وأمين بن جميل المخيني ومحمود بن سعيد المحيجري وجمعة بن فايل الفارسي في نجاح تلك البطولة بشكل ملفت وقد أداروا تلك المباريات باقتدار، كما تميزت بالحضور الجماهيري الكبير الذي ساهم في إبراز البطولة ونجاحها.