«النهضة الصحي بالعامرات» ينظم حملة توعية للمباعدة بين الولادات

نظمت وزارة الصحة ممثلة بمركز النهضة الصحي بالعامرات بالتعاون مع دائرة صحة المرأة والطفل حملة توعية للمباعدة بين الولادات تحت شعار «امنحوهم فرصة ليكبروا»، برعاية سعادة السيد الدكتور سلطان بن يعرب البوسعيدي مستشار وزارة الصحة للشؤون الصحية، بحضور سعادة الدكتور يحيى الندابي والي العامرات وعدد من مديري ومديري الدوائر بالوزارة، بالإضافة لعدد من الكوادر الطبية وطلبة المدارس، وذلك في الخيمة التوعوية بالمركز. استهلت الدكتورة هادية اللواتية مديرة مركز النهضة الصحي بكلمة رحبت فيها بالحضور وأوضحت قائلة: إن اختيار مركز النهضة الصحي لم يأت عبثًا بل جاء من الجهد المبذول في مجال صحة المرأة على مستوى الرعاية الصحية الأولية، ومن أفضل البرامج التي وفرتها وزارة الصحة للمرأة ويهدف إلى ترك فترة زمنية مناسبة لا تقل عن ثلاث سنوات بين كل حمل وآخر وذلك باستخدام إحدى وسائل المباعدة الفعالة والمأمونة، وأضافت: من فوائد هذا البرنامج تقليل نسبة الوفيات بين الأمهات بسبب مخاطر الحمل والولادة، حيث بلغ ما يقارب مليون امرأة تتوفى سنويًا بسبب الحمل والولادة، وبمجرد استخدام المباعدة بين حمل وآخر يخفض وفيات الأمهات بنسبة 30% وتحسين صحة الأم غالبًا ما تعاني من فقر الدم الغذائي نتيجة تكرار الحمل وغياب فترات النقاهة.
أما بالنسبة للأطفال فقد استطردت الدكتورة هادية قائلة: إن المباعدة بين الولادات تساهم بشكل كبير في انخفاض معدلات وفيات الأطفال والرضع، خاصة أنها تحمي من مخاطر ولادة أطفال خدج أو حدوث تشوهات خلقية، حيث أثبتت الدراسات أن هناك علاقةً سلبيةً بين معدل ذكاء الأطفال وحجم الأسرة بمعنى كلما زاد حجم الأسرة قل ذكاء الطفل، بالإضافة إلى فوائد اقتصادية واجتماعية أخرى. كما أشارت الدكتورة هادية إلى أن عيادة المباعدة بالمركز الصحي مفتوحة في جميع الأوقات وكادر مدرب على المشورة ويبين كذلك فوائد المباعدة بشكل عام وإعطاء محاضرات في المركز الصحي، كذلك في المدارس والمساجد وتدريب مكثف لأعضاء جمعية المرأة العمانية بالعامرات على برامج صحة المرأة وأنماط الحياة والسكري ومهارات الإسعافات الأولية. تضمن برنامج اليوم المفتوح على العديد من الفقرات من ضمنها محاضرة للشيخ سالم النعماني عن المرأة ومساواتها للرجل وأهمية الدور الذي تقوم به المرأة تجاه أسرتها ومجتمعها، كما تناول أهمية المباعدة بين الولادات لما فيه من تنظيم الأسرة وتحقيق الاستقرار النفسي والاجتماعي، بينما قدم المنشد محمود الحمحامي أنشودة تناول بين طيات أبياته الأم والفضل الذي يرجع للأم في معظم أمور الحياة، وقامت طالبات مدرسة رواد العلا بتقديم لوحة استعراضية. وقام راعي المناسبة بافتتاح المعرض المصاحب لليوم المفتوح والذي يحتوي على عدة أركان ركن يتناول أهمية الرضاعة الطبيعية وركن آخر يضم صحة الأم الحامل من حيث مخاطر نقص الدم أثناء الحمل والزيارات الدورية لعيادة الحوامل وأهمية التسجيل المبكر والمكملات الغذائية خلال فترة الحمل، وركن لجمعية المرأة العمانية والدور الذي تقوم به الجمعية من ناحية توعية المجتمع بمختلف الأمور الحياتية. كما قام سعادة الدكتور السيد سلطان بن يعرب البوسعيدي بتكريم الفائزين في مسابقة المباعدة بين الولادات.