ختام فعاليات القافلة التوعوية للمخدرات والمؤثرات العقلية بمحافظة الداخلية

نزوى/٢٥ اكتوبر٢٠١٧/ أحمد الكندي :أنهت القافلة التوعوية للمخدرات والمؤثرات في محافظة الداخلية برنامجها التوعوي الذي استمر أسبوعاً والتي نظمتها اللجنة الوطنية لشؤون المخدرات والمؤثرات العقلية؛ حيث تضمَّنتْ إقامة حلقات عمل للتعريف باللجنة الوطنية لشؤن المخدرات والمؤثرات العقلية والتعريف بالمخدرات من خلال أنواعها وأشكالها وأضرارها والجهود الوطنية المبذولة لمكافحة هذه الآفة، وتوضيح الطرق المتبعة لعلاج وتأهيل مدمني المخدرات في السلطنة، إضافة للمعارض التوعوية؛ واستهدفت القافلة العاملين في القطاع الصحي والفئات الطبية والطبية المساعدة والإداريين، والعاملين في القطاع التربوي والإخصائيين الاجتماعيين والإخصائيين النفسيين والمعلمين والمعلمات وممرضو الصحة المدرسية بمدارس المحافظة؛ كما استهدفت القافلة موظفي الدوائر الحكومية وشباب الاندية والفرق وطلبة الكلية التقنية بنزوى وجامعة نزوى وكلية العلوم التطبيقية وأعضاء الجمعيات الأهلية والفرق التطوعية بالمحافظة.
وقد نُظِّمت القافلة بالتعاون مع الإدارة العامة لمكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية بشرطة عمان السلطانية، ووزارة الصحة ووزارة التربية والتعليم، ووزارة التنمية الاجتماعية، ووزارة الشؤون الرياضية، إلى جانب مُؤسَّسات المجتمع المدني، وتهدف هذه القافلة لرفع مستوى الوعي لدى فئات المجتمع بأضرار المخدرات، والتعرُّف على الأدوار المختلفة التي تقوم بها الوزارات والجهات المعنية بمشكلة المخدرات من الناحية الأمنية والصحية والاجتماعية والوقائية، وتسليط الضوء على الجهود والإنجازات التي تقوم بها اللجنة الوطنية لشؤون المخدرات والمؤثرات العقلية.