يهود متشددون يتظاهرون ضد الخدمة العسكرية

القدس – (أ ف ب): تظاهر آلاف من اليهود المتشددين مجددًا أمس وأغلقوا المدخل الرئيسي للقدس في إطار حركة احتجاجهم ضد جهود فرض الخدمة العسكرية الإلزامية عليهم مثل العلمانيين.
ونظمت سلسلة تظاهرات مماثلة في الأسابيع الماضية، وتم خلالها اعتقال شبان من اليهود المتشددين المشتبه بتهربهم من الخدمة العسكرية.
وقال مراسل لفرانس برس: إن التظاهرات جرت في منطقة قرب محطة الحافلات المركزية في القدس والتي تعد المخرج الرئيسي للمدينة. واستخدمت الشرطة المياه العادمة لتفريق المتظاهرين. وتظاهر اليهود المتشددون في مناطق مختلفة في المدينة واغلقوا شوارع أخرى. وقالت الشرطة الإسرائيلية انه تم اعتقال 10 أشخاص على الأقل.
واعتقلت الشرطة الخميس الماضي 120 من اليهود المتشددين خلال تظاهرات شارك فيها آلاف من هذا التيار ضد فرض الخدمة العسكرية عليهم.
وقررت المحكمة العليا، وهي أعلى سلطة قضائية في اسرائيل، في سبتمبر الماضي إلغاء الإعفاء الذي كان يتمتع به طلاب المدارس الدينية اليهودية من الخدمة العسكرية.
وكان القانون الذي اقر عام 2014 يتيح زيادة عدد المجندين من اليهود المتدينين الذين كانوا يستفيدون من إعفاءات بحجة التفرغ للدراسة في المدارس الدينية. والتجنيد مفروض على الإسرائيليين اليهود عند بلوغهم 18 عاما، بحيث يخدم الرجال لعامين وثمانية أشهر والنساء لعامين.