رئيس الوزراء الأسباني يطلب إقالة حكومة كاتالونيا

مدريد – أ ف ب : طلب رئيس الوزراء الأسباني المحافظ ماريانو راخوي أمس من مجلس الشيوخ تعليق مهام حكومة كاتالونيا برئاسة كارليس بوتشيمون والدعوة إلى انتخابات محلية في غضون ستة أشهر لضبط الإقليم الذي يلوح بالانفصال. واستنادا إلى المادة 155 في الدستور التي لم تستخدم من قبل، طلب رئيس الحكومة المحافظ من مجلس الشيوخ منحه صلاحية حل برلمان كاتالونيا «للدعوة إلى انتخابات خلال مدة أقصاها ستة أشهر».
كما طلب إقالة الحكومة الكاتالونية التي يرأسها كارليس بوتشيمون كاملة، على أن تمارس «مهامها من حيث المبدأ الوزارات (الوطنية) طوال المدة التي سيدوم فيها هذا الوضع الاستثنائي». لكنه سارع إلى التأكيد على «عدم تعليق الاستقلالية ولا الحكم الذاتي» للإقليم، محاولا طمأنة الكاتالونيين المتمسكين باستقلاليتهم المكتسبة بعد نهاية ديكتاتورية فرانشيسكو فرنكو في 1975. غير أن تفاصيل هذه الإجراءات التي نشرتها أجهزته لاحقا أظهرت سعي مدريد إلى الإمساك بجميع مقابض إدارة الإقليم من الشرطة المستقلة إلى الإذاعة والتلفزيون العامين، إضافة إلى وضع البرلمان الإقليمي تحت الوصاية.