في سراييفو.. مختصون بالعلاج الطبيعي من فاقدي البصر

سراييفو ـ الأناضول: في حالة فريدة من نوعها، يحتضن مركز للعلاج الطبيعي في العاصمة البوسنية سراييفو، 7 من فاقدي البصر يُبدعون في علاج المرضى بـ«أنامل ناعمة مُبصرة».
ويعمل مركز العلاج الطبيعي هذا في سراييفو، تحت سقف «جمعية توفير فرص العمل للكفيفين»، حيث يتفنّن بداخله المختصون في مداواة المرضى.
ورغم فقدانهم للبصر، يتمتع الاختصاصيون العاملون في المركز بحاسة لمس عالية المستوى، تُمكّنهم من تقديم خدمات رائعة لأولئك الذين يعانون من الآم مثل الانزلاق.
«أرمين هودزيتش»، نائب رئيس الجمعية، تحدّث للأناضول عن نظام عمل المركز وطبيعة الخدمات التي يقدّمها المختصون للمرضى.
وأشار هودزيتش إلى أن جميع الاختصاصيين العاملين في المركز، هم من فاقدي البصر، ويتمتعون بمهارات عالية في مجال العلاج الطبيعي بفضل حاسة اللمس القوية لديهم.
هودزيتش، أكّد في حديثه للأناضول، أن «حاسة اللمس الموجودة لدى الكفيفين متطورة وعالية المستوى مقارنة مع الأشخاص العاديين، ويجب الاستفادة من هذا الأمر».
ولفت هودزيتش إلى توافد أشخاص كثيرين من أنحاء البوسنة والهرسك إلى هذا المركز بهدف تلقي العلاج الطبيعي.
وبحسب هودزيتش، فإن إدارة الجمعية لم تعطِ حتى الوقت الراهن أي إعلانات بهدف الترويج للمركز، ويأتي هذا الإقبال الكبير بفضل توصيات يقدّمها المرضى لمعارفهم وأقاربهم.التدليك، ليس العلاج الوحيد الذي يقصده الوافدون إلى المركز، وإنما هناك العديد من الخدمات الطبيعية التي يقدّمها المختصون بأناملهم المُبصرة الناعمة.
كما يُقدّم المركز للمرضى، خدمات المعالجة الكهربائية والعلاج بالموجات فوق الصوتية والليزر والصدمة وغيرها، وفق هودزيتش.
أزمير أليسباهيك، وهو أحد المعالجين العاملين في المركز، قال للأناضول، إنه فقد بصره بشكل كامل عندما كان في السادسة عشر من عمره.
وأشار أليسباهيك إلى أن المركز الذي يعمل فيه، أثبت لهم عدم وجود أي فرق بينهم وبين الناس القادرين على الرؤية، والقادمين إلى المكان بغرض العلاج الطبيعي.