الكرملين الروسي يناقش «بجدية» عقد مؤتمر شعبي سوري

بوتين يؤكد: الحرب ضد داعش في نهايتها –
موسكو – بيروت – وكالات: قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس الأول إن لديه كل الأسباب للاعتقاد بأن موسكو، إلى جانب دمشق، ستهزمان الإرهابيين في سوريا قريبا، وأضاف أن عملية السلام السورية تتطور بشكل إيجابي رغم استمرار وجود مشكلات.

وأضاف أن هناك مقترحا بعقد مؤتمر لجميع السوريين يضم ممثلين عن كل الجماعات العرقية في سوريا.
وذكرت وكالة الإعلام الروسية أن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف قال لمبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دي ميتسورا إن الحرب ضد تنظيم داعش في سوريا تقترب من مرحلة حاسمة، وأضافت الوكالة أنه قال لدي ميستورا أيضا قبل اجتماع في موسكو إن من المتوقع عقد جولات جديدة من محادثات السلام السورية في آستانة وجنيف قريبا.
وقال الكرملين أمس إن مقترحا بعقد مؤتمر يضم كل المجموعات العرقية السورية هو مبادرة مشتركة تروج لها روسيا وأطراف أخرى وتجري مناقشتها بجدية، لكن المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف قال خلال مؤتمر صحفي عبر الهاتف إن من السابق لأوانه مناقشة توقيت ومكان هذا المؤتمر الذي ينظر له باعتباره آلية لمساعدة التنمية في سوريا في فترة ما بعد الحرب.
وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن 16 مدنيا على الأقل بينهم أطفال قُتلوا أمس الأول بغارات جوية شنتها على الأرجح طائرات روسية على محافظة دير الزور شرق سوريا، وأوضح المرصد أن المدنيين قتلوا بينما كانوا يحاولون عبور نهر الفرات قرب مدينة البوكمال.