الملتقى الخليجي يوصي بتدريب ذوي الإعاقة البصرية على استخدام العصا البيضاء

حقق هدف التعرف على واقع حياة الكفيف وخطوات دمجه في المجتمع –
تغطية – علي الذهلي –

اختتم بالمركز الثقافي بنزوى فعاليات الملتقى الخليجي لليوم العالمي للعصا البيضاء تحت رعاية سعادة الشيخ الدكتور خليفة بن حمد السعدي محافظ الداخلية بحضور حمد بن خلفان الراشدي رئيس جمعية النور للمكفوفين فرع محافظة الداخلية ورئيس اللجنة المنظمة للملتقى والوفود الخليجية المشاركة ووفود جمعيات النور للمكفوفين بمحافظات السلطنة، استهل الاحتفال بآيات عطرة من القرآن الكريم تلاها سعود بن سالم العزري، وألقى حمد بن خلفان الراشدي رئيس الجمعية كلمة حفل الختام عبر فيها عن شكره للوفود المشاركة من دول مجلس التعاون الخليجي على تلبيتهم الدعوة، وتطرق في كلمته إلى الأهداف التي من أجلها أقيم هذا الملتقى والتي منها توطيد العلاقات الأخوية بين أعضاء الجمعيات الخليجية والتعرف على أهمية العصا البيضاء ونشر ثقافتها في المجتمع، وكذلك التعرف على تجربة المؤسسات التعليمية لتعليم ذوي الإعاقة البصرية والتعرف على واقع حياة الكفيف من خلال دمجه بين أفراد المجتمع.

واختتم الراشدي كلمته بالتطرق إلى الخدمات التي تقدمها جمعية النور للمكفوفين في شتى الجوانب الثقافية والرياضية والتعليمية كإقامة المسابقات الثقافية والورش التثقيفية للأعضاء والدورات التعليمية وما يختص بدورة (برايل)، ويوجد بالجمعية في الجانب الرياضي ملعب خاص لممارسة كرة الهدف. بعدها رسمت مدرسة أم الفضل للتعليم الأساسي لوحة ترحيبية رفرفت فيها أعلام دول مجلس التعاون الخليجي بأيدي الطالبات، ومن ثم ألقى عبد الحافظ بن سهيل الرواس قصيدة شعرية نالت استحسان الجميع، وبعدها تم عرض أوبريت إنشادي أداه المنشدان أمير الحديدي ومحمد الشريقي، وفي الختام قام سعادة الشيخ الدكتور خليفه بن حمد السعدي بتكريم الوفود المشاركة والداعمين للملتقى.
يذكر أنه من ضمن فعاليات الملتقى في اليوم الأول أقيمت مسيرة في الفترة المسائية من اللولو هايبر ماركت بنزوى إلى نزوى جراند مول بحضور المكرم المهندس خلفان بن صالح الناعبي عضو مجلس الدولة وبمشاركة الوفود المشاركة من دول مجلس التعاون وأعضاء جمعية النور للمكفوفين، وهدفت المسيرة التي تأتي بمناسبة اليوم العالمي للعصا البيضاء الذي يصادف يوم الخامس عشر من أكتوبر من كل عام لتوعية وتثقيف أفراد المجتمع بقضايا المكفوفين، وكذلك توعية أولياء أمور الطلبة من ذوي الإعاقة البصرية بضرورة تدريب أبنائهم على استخدام العصا البيضاء وتوضيح أهميتها لتلك الفئة من فئات ذوي الإعاقة البصرية وما تحمله من رمز، وتفعيل دور المكفوفين وضرورة مشاركتهم وتعزيز انخراطهم في جميع مؤسسات المجتمع من أجل بناء الوطن وتأمين حياة كريمة لهم. وقامت الوفود المشاركة بزيارة سوق نزوى التقليدي ونيابة الجبل الأخضر وفي الفترة المسائية قاموا بجولة في جمعية النور للمكفوفين فرع محافظة الداخلية.

جريدة عمان

مجانى
عرض