المباريات الودية والتدريبات تصقل ناشئي الشباب استعدادا للدوري

للمحافظة على لقب النسخة الماضية –
بركـــاء: ابراهيم الفلاحي –

يواصل فريق الناشئين بنادي الشباب تحضيراته المكثفة استعدادا لدخول معترك دوري تحت 15 سنة والذي انطلق الأسبوع الماضي حيث سيلعب الشباب في المجموعة (هـ) والتي تضم أندية الرستاق وينقل والسويق وعبري حيث سيلعب الشباب أولى مبارياته في الدوري مع نادي عبري، وانطلقت تمارين نادي الشباب مع منتصف شهر 8 ويتطلع حامل اللقب لتكرار إنجازه السابق وهو تحقيق لقب دوري الناشئين خاصة أن بطل النسخة السابقة هو نفسه الفريق الذي سيشارك هذا الموسم وبنفس العناصر السابقة مع إضافة بعض العناصر المجيدة في بعض المراكز ذات الخلل، وحول جاهزية الفريق قال سالم الحمداني عضو مجلس الإدارة بالنسبة لآلية تكوين الفريق ترتكز على العمل في تطوير المستوى البدني والمهارات بالكرة وتم إضافة عناصر جديدة للفريق والمرجو منها مساعدة الفريق وتقديم الأفضل والفريق على أتم الاستعداد وذلك تمثل بخوض مجموعة من المباريات الودية وتحقيق نتائج جيدة لتكون حافزا للبطل الصغير لتحقيق الأفضل وكانت الوديات مع السيب ومسقط وصحار ومن مباراة إلى مباراة الفريق يتطور ويبذل أقصى ما لديه والفريق في مجموعة متوازنة الحظوظ وحظوظ فريقي الى التأهل الى الدور الثاني قائمة على ما يبذل في أرضية الملعب دائما حامل اللقب يعيش تحت ضغوط البطولة السابقة لكن الجهاز الفني والإداري يعمل على رفع تلك الضغوط بتحقيق النتائج الطيبة وبإذن الله قادرون على الحفاظ على اللقب.
قال أيمن العويسي مدرب الفريق: هذا العام اعتمدنا في تعزيز بعض الجوانب الفنية وتدعيم بعض الصفوف التي كانت تنقص الفريق في الموسم القادم وإيجاد البديل الناجح .
بعد انتهاء النسخة الماضية بشهرين عملنا تجمعا للفريق وعملية اختيار لتدعيم الفريق وفي منتصف اغسطس الماضي بدأنا الاعداد العام فترة أسبوعين وبعدها الإعداد الخاص للوقوف على بعض الجوانب الفنية ومن أبرز المباريات الودية كانت مع نادي السيب ونادي مسقط ونادي صحار وتضم المجموعة بعض الأندية التي تمتلك اهتمامات بالمراحل السنيه مثل السويق والرستاق وعبري مما يجعلهم منافسين ولهم الحق المشروع ونادي الشباب بإذن الله سيكون منافسا صعبا ونسأل الله التوفيق وقد أبعدنا اللاعبين عن هذا الفكر بأنهم أبطال الموسم الماضي والتفكير في كل بطولة بجهد وعمل أكبر واحترام المنافسين وبخصوص هل الفريق قادر وستتضح لنا الرؤية بعد أربع جولات من المنافسة.
نخبة اللاعبين

جمعة الحمداني مدير الفريق قال: في البداية نشكر الله على توفيقنا بتشكيل فريق الناشئين الذي يتكون من نخبة طيبة من اللاعبين الذين سوف ندخل بهم معترك الدوري وأغلبهم من الموسم الماضي وأضفنا عليهم بعض اللاعبين المجيدين وإن شاء الله يكون لهم ثقل مع زملائهم حيث اعتمد مدرب الفريق أيمن العويسي ومساعده وليد العويسي على تكريس الجهد للاعبين ورفع اللياقة البدنية أولا وتدريب اللاعبين على الأسلوب التكتيكي الذي يناسب اللاعبين وبالنسبة لاستعداد الفريق فيعتبر استعدادا جيدا ووصل إلى المستوى المرضي والحمد الله لعبنا اربع مباريات مع نادي الشباب فئة الشباب وتعادلنا 1/‏‏1 ولعبنا مع نادي السيب وفزنا 0/‏‏1 ولعبنا مع نادي مسقط وفزنا 0/‏‏1 ولعبنا كذلك مع صحار وانتهت بالتعادل الإيجابي 1-1 وحاليا الفريق مستعد لانطلاق الدوري، وفي الحقيقة الحمل كبير على الفريق وجميع الجماهير والمتابعين ومحبي النادي مطالبين الفريق بالمحافظة على لقب الدوري للمرة الثانية على التوالي وسنسعى للمحافظة عليها ونحن كفريق مستعدون ونملك جهازين إداريا وفنيا ولديهم مستوى عال ولهم الخبرة الكافية في حصد البطولات وهم أعطوا اللاعبين الجرعات الكافية من الثقة بالنفس وتقديم المستوى المجيد.

رفع المستوى البدني

قال يونس الدويكي إداري الفريق: أهم خطوة وتحد لنا هذا الموسم هو المحافظة على الجهاز الإداري و الفني للموسم الماضي، وأما بخصوص الآلية فقد قمنا بإضافة بعض اللاعبين لسد بعض الفراغات الموجودة في الموسم الماضي ، وقمنا بإجراء التمارين ورفع المستوى البدني واللياقي للجميع والاستعداد كان جيدا نسبيا ولعبنا ثلاث مباريات ودية ، مع نادي السيب ومسقط وصحار وكانت النتائج إيجابية والحظوظ متقاربة جدا بين الفرق ومن وجهة نظري إنها مجموعة قوية وأتمنى الصعود والتوفيق لنا ومن الصعب الحديث عن تحقيق اللقب من الآن ، لأن الدوري طويل وكل الفرق ستكون منافسة وهدفها الفوز على حامل اللقب وسنعمل خطوة بخطوة للحصول على النقاط المطلوبة بالدور الأول وإن شاء الله بعمل الجهاز الفني واللاعبين سنصل للهدف المنشود ، ونتمنى من جماهير الشباب الوقوف معنا ومساندتنا في جميع الأوقات والظروف القادمة.

استراتيجية سابقة

محمد الخميسي مدرب الحراس هو الآخر قال: لقد عملنا على نفس الاستراتيجية السابقة بعد نهاية الموسم الماضي لاختيار بعض العناصر الجديدة لتساعد في تقوية الفريق ثم أكملنا الإعداد في اختيار القائمة النهائية من اللاعبين السابقين واللاعبين الجدد لأفضل العناصر الموجودة والفريق كان إعداده جيدا وخضنا فيها عدة مباريات ودية استفدنا منها كثيرا ووقفنا على مستوى بعض اللاعبين وجاهزيتهم والتنافس شيء مشروع لجميع الأندية المشاركة في الدوري ونحن لا ندخل بأننا حاملون لقب الدوري في الموسم الماضي بل بالعكس هذا نعتبره إنجازا عملناه وانتهى وأمامنا دوري آخر وهدفنا أولا الصعود من المجموعة ثم نفكر بالقادم وبعزيمة اللاعبين والإصرار والتكاتف والأهم التوفيق من عند الله. وبإمكان الفريق يكون من ضمن المرشحين للبطولة والتنافس مشروع للجميع.

تحقيق اللقب

وتحدث خميس اليحمدي مسؤول المهمات بنادي الشباب قائلا: في البداية تجمع الفريق مع الطاقم الفني والإدارة واتفقنا أن نستمر بنفس نهج الموسم السابق وأن نكون على يد واحدة ويكون هدفنا تحقيق لقب الدوري والفريق جاهز إن شاء الله وكل المباريات التي خاضها الفريق كانت مباريات صعبة وقوية ولكن الحمد لله حققنا الفوز وبجهود اللاعبين وبجهود المدرب القدير ايمن العويسي الذي أعطى بصمة كبيرة للفريق والشباب قادرون على مواصلة العمل والفريق قادر على الصعود إن شاء الله بجهود اللاعبين وإصرارهم وقادرون أيضا أن نحقق لقب الدوري بإمكانيات لاعبينا والجهاز الفني والإداري.
الجميع متفائل

أخصائي العلاج الطبيعي فرج المشيفري قال: الحمد لله الاستعدادات كانت جيدة جدا والفريق منسجم من الموسم الماضي مع إضافة بعض اللاعبين الفريق لعب عدة مباريات ودية أبرزها مع السيب ومسقط وصحار وحققنا نتائج إيجابية والفريق جاهز لانطلاق منافسات الدوري والجميع متفائل بتحقيق نتيجة إيجابية ونشكر إدارة الفريق على تجديدها الثقة في الجهاز الفني والإداري وأتمنى التركيز من اللاعبين عند دخولهم منافسات البطولة وذلك للاستمرار بنفس مستوى الموسم السابق.

أتم الجاهزية

وقال لاعب نادي الشباب ومنتخبنا الوطني للناشئين الأزهر البلوشي: أغلب اللاعبين مستمرون مع بعض من الموسم الماضي باستثناء بعض اللاعبين الذين جاءوا للتجربة فترة الاعداد وتم اختيارهم من قبل الجهاز الفني وفي الأخير هي اختيارات الجهاز الفني والاستعداد جيد مثل ما كان في الموسم الماضي ولعبنا العديد من المباريات الودية استعداداً للموسم الجديد لعل أبرزها كانت مع نادي السيب والتي كسبناها بهدفين مقابل هدف. نحن جاهزون لتقديم أفضل ما لدينا و المجموعة في أتم الجاهزية لبداية الموسم الجديد وبإذن الله قادرون على تخطي المجموعة في المركز الأول مع احترامنا للأندية الأخرى المشاركة معنا في الدوري وبكل تأكيد كل ناد يطمح أن يحقق لقب الدوري وجميع الأندية ستكون جاهزة لخوض الموسم الجديد وفي هذا الموسم بما أن الفريق هو البطل في الموسم الماضي ستحط جميع الأندية كل الأنظار علينا ويجب أن نضاعف الجهد في هذا الموسم إذا أردنا أن نكون بطلا مرة اخرى وقد يكون صعبا قليلا لكن لا يوجد مستحيل في كرة القدم.

بطاقة الصعود

وتحدث لاعب نادي الشباب عصام الرزيقي قائلا: الاستعداد كان جيدا والحمد لله من خلال التدريبات والمباريات الودية التي لعبناها أبرزها ضد نادي مسقط ومجموعتنا تضم السويق والرستاق التي لعبنا ضدهم الموسم الماضي بالإضافة لعبري وينقل والتي تعتبر مجهولة المستوى ولكن سنعمل بجد لحصد بطاقة الصعود للمرحلة الثانية. الموسم الماضي لم يكن احد يعرف مستوى ناشئي الشباب وكانت المهمة سهلة أما هذا الموسم الكل سوف يعمل لنا حسابا وسيكون هذا الموسم أصعب وقادرون على تحقيق البطولة بروح زملائي اللاعبين وعمل الطاقم الفني والإداري.