ملتقى بيت الزبير للشباب ينطلق 7 نوفمبر للتبادل المعرفي وبناء القدرات

أعلنت مؤسسة بيت الزبير بالتعاون مع اللجنة الوطنية للشباب عن فتح باب التسجيل لملتقى بيت الزبير للشباب الذي تعتزم المؤسسة إقامته في الفترة من 7-9 نوفمبر وهو ملتقى تفاعلي تنافسي بين طلاب مؤسسات التعليم العالي، يهدف للتبادل المعرفي وبناء قدرات الشباب وتطويرها، حيث سيكون الموضوع الرئيسي للملتقى هو الانتخابات، سواء تلك التي تقام على المستوى الجامعي في المجالس الاستشارية الطلابية أو تلك التي تقام على مستوى أوسع في مجلس الشورى و المجلس البلدي.
وعن أهداف هذا الملتقى يقول محمد المكتومي مشرف مختبر الشباب: « يأتي الملتقى ليساهم نوعيا في تجربة المجالس الاستشارية الجامعية، فالملتقى بيئة تعلمية للتبادل المعرفي بين الشباب والمحاضرين بما يحتويه من ورش تدريبية وحلقات التعلم و أنشطة تفاعلية ؛ وسيساعد الملتقى في بناء قدرات المشاركين للمساهمة في تطوير مؤسساتهم الجامعية، حيث سيكتسب المشاركون مجموعة من المهارات العليا كتحليل الاحتياجات المجتمعية و مهارات التقديم والعرض ومهارات المناظرات الانتخابية ومهارة تقدير الذات، كما أن الملتقى سيوفر فرصة مناسب للاطلاع على التجارب الديمقراطية حول العالم بما يتوافق مع حيثيات الخطة الخمسية التاسعة الناصة على إشراك الشباب في برامج محاكاة للمنظمات العالمية مثل نموذج الأمم المتحدة ونموذج جامعة الدول لتعميق الفهم والإدراك للقضايا السياسية والاقتصادية الرئيسية «
و بالإضافة للورش النظرية والتطبيقية سيتنافس 12 فريقا طلابيا خلال الملتقى لتقديم برنامج انتخابي متكامل تقوم بتقييمه لجنة مختصة، حيث ستعلن الفرق الفائزة في الحفل الختامي للملتقى، أما حول طريقة المشاركة فهي تتمثل في تعبئة الفرق الاستمارة الخاصة بالمشاركة في موقع بيت الزبير بعد الاطلاع على شروط المشاركة التي من أبرزها أن يكون جميع أعضاء الفريق المكون للمشاركة ينتمون لنفس المؤسسة التعليمية، وأن يرفق الفريق مع الاستمارة برنامجا انتخابيا يضع فيه 10 مقترحات لتطوير المؤسسة التي يدرس فيها، كما يشترط أن تلخص الفرق الدليل التنظيمي للمجالس الاستشارية الطلابية الصادر من وزارة التعليم العالي بعد قرأته.
يذكر أن مختبر الشباب قدم خلال الفترة الماضية مجموعة من الفعاليات من أبرزها ندوة الأمن الفكري، وجلسة «الشباب والراهن الاقتصادي»، والمنتدى الافتراضي.