الأمم المتحدة: الأزمة اليمنية الأكبر على مستوى العالم

عيدروس الزبيدي: سنجري استفتاء على الانفصال قريبا –
صنعاء-«عمان»- جمال مجاهد –

قال مساعد الأمين العام للأمم المتحدة المدير الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في المنطقة العربية مراد وهبة إن الأزمة اليمنية تعتبر أكبر أزمة على مستوى العالم في الوقت الراهن ويتوجّب على المجتمع الدولي الاستجابة لهذا التحدّي بشكل فوري ومسؤول.
وأشار مساعد الأمين العام للأمم المتحدة أمس «السبت» في بيان بختام زيارته الأولى لليمن التي استمرّت يومين، إلى أن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يستمر على نحو عاجل في تركيزه على دعم صمود المجتمعات المتضرّرة من الحروب الدائرة وكذلك دعم جهود الإنعاش المبكّر بما في ذلك تحسين سبل المعيشة وتوفير الخدمات الأساسية للمجتمع.
وأضاف «جاءت زيارتي إلى اليمن للتأكد شخصياً وعن كثب من قدرة وجهوزية مكتبنا في اليمن على زيادة جهوده لدعم الشعب اليمني».
وتابع مراد وهبة «نعمل جنباً إلى جنب وبقية منظّمات الأمم المتحدة في البلد مع شركائنا من أجل تنسيق الجهود لبناء صمود المجتمع والحفاظ على المقدّرات الوطنية من أجل تخفيف معاناة السكان المتضرّرين».
في الأثناء ، أكد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي أن «المعركة ستظل ماضية حتى يستعيد الشعب حريته ودولته رغم أن الحرب فرضها علينا الانقلابيون ولم تكن خيارنا أبداً، لكننا لن نخذل شعبنا ولن نتركه لعصابة حاقدة غاشمة جعلتها تقامر بمصير شعبنا وتسلّمه للعبث والطيش الخارجي».
وقال هادي في خطاب وجّهه إلى الشعب بمناسبة الذكرى الـ 54 لثورة الـ 14 من أكتوبر عام 1963 ضد الاحتلال البريطاني لجنوب اليمن، «سنعلن النصر في خاتمة الطريق لأن طريق الإرادة الحرة للشعوب لا يمكن إلا أن يكتب النهاية كما يريد الشعب وليس كما يريد سماسرة الوصاية وعسكر الكهنوت، فشعبنا الذي أنجز ثلاث ثورات عظيمة لن يفرّط بحقّه في الحرية والاستقلال والمواطنة المتساوية والديموقراطية مهما كلّفته الأثمان». ورأى أن مشروع الدولة الاتحادية الذي جسّدته مخرجات مؤتمر الحوار يشكّل جوهر مشروع اليمن الجديد الضامن لمستقبل آمن ومستقر ومزدهر تسوده قيم الشراكة الوطنية والعدالة والمساواة وينهي زمن الاستئثار والإقصاء ويعيد الاعتبار لكل اليمنيين شمالاً وجنوباً ممّن تعرّضوا للمصادرة والإقصاء والنهب والتهميش، وهو مشروع كتبته الأيادي اليمنية التي جسّدت الحكمة اليمنية. في الوقت نفسه ، أعلن مصدر مسؤول في مكتب الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح رئيس حزب «المؤتمر الشعبي العام» أن صالح دخل أحد مستشفيات العاصمة صنعاء «لإجراء بعض الفحوصات الطبية اللازمة، وقد أجريت له عملية جراحية تكلّلت بالنجاح». من جهته، قال محافظ عدن السابق عيدروس الزبيدي، الذي كان قد أعلن عن مجلس يسعى لانفصال جنوب اليمن، إنه سيتم الإعلان قريبا عن استفتاء لانفصال الجنوب. وكان الزبيدي محافظا لعدن حتى أقاله الرئيس عبد ربه منصور هادي في نهاية أبريل .
وقال أيضا في تصريحات أدلى بها الليلة قبل الماضية في مقابلة مع قناة (الغد المشرق) الإخبارية إنه سيصدر إعلانا مهما خلال حشد دعا له المجلس الانتقالي الجنوبي الذي يرأسه، وذلك بالتزامن مع الذكرى الرابعة والخمسين لثورة 14 أكتوبر . ميدانيا: أعلنت مصادر عسكرية «موالية لأنصار الله» أن «القوة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية» أطلقت فجر أمس «السبت» صاروخا باليستيا نوع «قاهر إم تو» على معسكر سعودي في جازان.