أرقام متميزة يشهدها ختام بطولة أكاديمية الكاراتيه بالسلطنة

بمشاركة 300 لاعب ومستوى عال من التنظيم –
بهــــــلا: أحمد المحروقي –

اختتمت أكاديمية الكاراتيه فعاليات البطولة الثالثة على مستوى مراكز الأكاديمية بالسلطنة والذي نظمها مركزا النصر والطليعة بولاية بهلا بمشاركة 300 لاعب من مختلف درجات الأحزمة من الحزام الأصفر إلى الحزام الأسود الدان 2 والذين تنافسوا على مدار يومين كاملين صباحا ومساء. وأقيمت البطولة بنظام الاتحاد الدولي للكاراتيه وتميزت بأداء جيد من اللاعبين وحفلت بأرقام متميزة ومستوى عال من التنظيم عكست مدى الجودة والتميز التي تتمتع بها الأكاديمية كما شهدت حضورا لافتا من أولياء الأمور والمتابعين والجماهير الغفيرة من مختلف ولايات السلطنة، وقد جاء حفل الختام برعاية عضو مجلس الشورى ممثل ولاية بهلا سالم بن حمد المفرجي والذي قام بتكريم الفائزين بالمراكز الأولى وتكريم لجان الدعم والمؤسسات الراعية والمدربين والحكام، كما قام بتسليم شهادات الحزام الأسود للدان الأول لكل من اللاعب خالد أسامة طاحون وحسان بن علي الذهلي وإياد بن سالم أمبوسعيدي ويعقوب بن إسحاق الرواحي وصقر بن جمعة الغافري.

نتائج المجموعات

حيث تم تقسم المشاركين إلى 14مجموعة بحسب درجات الحزام والفئة العمرية والتي جاءت نتائجها كالتالي، في الفئة الأولى للحزام البرتقالي مجموعة (أ) جاء في المركز الأول تيم ناهد سواس من مركز بركاء وفي الثاني لؤي بن عبدالعزيز الجابري من مركز سمائل وفي المركز الثالث سليمان بن حامد الفيلاني من مركز منح والمأمون بن خالد الجابري من مركز سمائل، وفي الفئة الثانية للحزام البرتقالي المجموعة (ب) جاء في المركز الأول وسيم ناهد سواس من مركز بركاء وفي المركز الثاني علاء بن عبد الحميد الجابري من مركز سمائل وفي المركز الثالث رياض بن محمد العبري من مركز بركة الموز ومحمد بن جمعة الفليتي من مركز سمائل. وفي الفئة الثالثة للحزام الأصفر مجموعة (أ) جاء أولا عمر بن محمد السليماني من مركز نادي نزوى وثانيا عبدالعزيز بن سعيد الوردي من مركز الطليعة ببهلا وثالثا مؤمن بن حمود أولاد ثاني من مركز نادي نزوى وزياد بن إبراهيم الهشامي من مركز نادي نزوى أيضا وفي الفئة الرابعة للحزام الأصفر مجموعة (ب) حصل على المركز الأول عمر بن موسى الراجحي من مركز حي التراث وحصل زميله في الفريق حمد بن سالم الراجحي على المركز الثاني وذهب المركز الثالث لكل من أوس بن حمود أولاد ثاني من مركز نادي نزوى وإبراهيم بن محمود النبهاني من مركز حي التراث.
وفي منافسات الفئة الخامسة المخصصة لحزامي الأصفر والبرتقالي معا جاء أولا أسامة بن خميس الاسماعيلي من مركز حي التراث وجاء ثانيا يونس بن سامي الإسماعيلي من مركز حي التراث أيضا وجاء ثالثا كل من أسامة بن حمود أولاد ثاني من مركز نادي نزوى وسليمان بن خالد العدوي من مركز نادي نزوى وفي الفئة السادسة للحزام البرتقالي جاء في المركز الأول الحسن بن علي المنذري من مركز حي التراث وجاء في المركز الثاني مهدي بن عامر التوبي من مركز منح وجاء في المركز الثالث كل من كعب بن سلطان الريامي من مركز حي التراث ومصطفى بن أحمد السليمي من مركز سمائل وفي منافسات الفئة السابعة والمخصصة للأحزمة الأخضر و الأخضر وخط و الأزرق جاء أولا ماجد بن محمد الشريقي من مركز الآفاق وجاء ثانيا أسامة بن أحمد الرواحي من مركز سمائل وجاء ثالثا كل من محمد بن أحمد الكندي من مركز نادي نزوى وعبدالرحمن بن حمود المفرجي من مركز النصر ببهلا وعن منافسات الفئة الثامنة للأحزمة الأخضر و الأخضر وخط والأزرق المجموعة (أ) حصل على المركز الأول قصي بن سالم العلوي من مركز الطليعة ببهلا وحصل على المركز الثاني فراس بن محمود الراجحي من مركز نادي نزوى وحصل على المركز الثالث سعيد بن خليفة الشعيلي من مركز النصر ببهلا ومحمد بن خليفة الاسماعيلي من مركز حي التراث وفي منافسات الفئة التاسعة للأحزمة الأخضر والأخضر وخط والأزرق مجموعة جاء أولا غسان بن محمد العلوي من مركز النصر ببهلا وجاء زميلاه عبدالعزيز بن حمود المفرجي والحواري بن سعيد الناصري في المركزين الثاني والثالث على التوالي وكان الثالث مكررا من نصيب المؤيد بن محمد المعني من مركز الآفاق.
أما منافسات الفئة العاشرة للأحزمة الأخضر والأخضر وخط والأزرق مجموعة (أ) فجاء في المركز الأول فياض بن بدر العبري من مركز نادي نزوى وفي المركز الثاني المنذر بن محمد البدري من مركز بركاء وفي المركز الثالث كل من محمد بن خميس الشكيلي من مركز حي التراث ومحمد أسامة طاحون من مركز نادي نزوى ولمنافسات الفئة الحادية عشرة للأحزمة الأخضر والأخضر وخط والأزرق مجموعة (ب) جاء أولا إلياس بن عوض المعني من مركز نادي نزوى وثانيا الأزهر بن سعود البدري من مركز بركاء وثالثا حسام بن حمود المفرجي من مركز النصر ببهلا وحمزة بن خالد البادي من مركز صحم أما منافسات الفئة الثانية عشرة للأحزمة من الأصفر إلى الأخضر وخط فقد حاز على المركز الأول أحمد بن محمود الراجحي من مركز نادي نزوى وجاء ثانيا منصور بن ناصر الهشامي من مركز إزكي وثالثا ناجي بن محمد العوفي من مركز المعبيلة ومصطفى المعمري من مركز سمائل وفي منافسات الفئة الثالثة عشرة للأحزمة من أزرق وخط إلى أسود جاء أولا خالد أسامة طاحون وجاء ثانيا إياد بن سالم البوسعيدي وثالثا طاهر بن سالم البوسعيدي ومحمد بن سلام الراشدي وكلهم من مركز نادي نزوى وأخيرا في منافسات الفئة الرابعة عشرة للحزام الأزرق – أسود حصل على المركز الأول أحمد بن موسى السليماني وحصل على المركز الثاني عبدالله بن قاسم آل ثاني وذهب المركز الثالث لمحمد بن عبدالله الكندي ونواف بن سالم أمبوسعيدي وجميعهم من مركز نادي نزوى.

طاقم التحكيم

أدار لقــــــاءات البطولة كل من المدرب والحكم الآسيوي ورئيس لجنة الحكام بالأكاديمية سعيد بن علي الذهلي والحكم الآسيوي فارس بن ناصر البوسعيدي والمدرب والحكم الآسيوي سالم بن سليمان المسروري وكذلك المدربون والحكام المحليون وهم مطر بن خلفان الكندي وخالد بن جمعة الجابري وموسى بن عبيد العطابي وأحمد بن محمد المعدي وعبدالله محمد لبيب بينما كان في التسجيل وإدارة الوقت كل من المسجل أسعد بن سلام السليمي وصدام بن سعيد الهطالي والميقاتي أيمن بن علي الذهلي وسعود بن شيخان الفهدي ومحمد بن عيسى السليماني والطاقم الطبي المكون من الدكتور نبيل التاج عبد الودود والممرض مروان بن سليمان الكندي ولجنة تجهيز اللاعبين المكونة من ناصر بن خميس الكمياني ومحمود بن هلال الراجحي وإسماعيل بن إبراهيم البوصافي ولجنة الخدمات المكونة من عبدالله بن محمد المعدي ومحمد بن محمود الراجحي ومهنا بن حمد الشقصي، وكان في اللجنة الإعلامية كل من قيس بن يعقوب القصابي ومهنا بن سعيد الربخي واحمد بن محمود الراجحي والمدربون المساعدون وهم أحمد بن محمد المعولي وناصر حسين نور حسين ومحمد بن عبدالله الكندي وأحمد بن موسى السليماني، وأشرف على إدارة المباريات رئيس لجنة البــــطولات بالأكاديمية إبراهيم بن حمد الهشامي بإشراف عام من رئيس أكاديمية الكاراتيه بالسلطنة سعيد بن حمد الهشامي.

تنظيم

وحول التنظيم والإشراف قال مشرف البطولة المدرب أحمد بن محمد المعدي: جاءت البطولة ضمن الخطة السنوية لأكاديمية الكاراتيه بسلطنة عمان بإقامة بطولات الكاراتيه سواء في الكوميتيه أو الكاتا على مستوى مراكز الأكاديمية بالسلطنة حيث أقيمت البطولة الأولى في ولاية نزوى في شهر مايو الماضي ثم البطولة الثانية في ولاية صحم في شهر يوليو، وفي هذا الشهر كانت هذه البطولة والتي أشرفت عليها أنا وزميلي المدرب موسى بن عبيد العطابي وبتخطيط وتجهيز وإشراف من لجنة البطولات بالأكاديمية قبل أكثر من 3 أشهر ،والحمد لله وصل عدد المشاركين إلى 300 مشارك من مختلف ولايات السلطنة ويعتبر هذا الرقم هو الأعلى، كما أننا شاهدنا مستويات عالية وتحسنا واضحا جدا في أداء اللاعبين وهذه ثمرة الجهود والإنجازات التي تطمح لها الأكاديمية برئاسة المدرب القدير السنسي سعيد بن حمد الهشامي ممثل الاتحاد الياباني بالسلطنة حيث كان له الدور الكبير في الإشراف العام وعلى رفع جودة الأداء وتطوير اللاعبين في جميع المجالات، وكذلك إصدار الشهادات المعتمدة من الاتحاد الياباني بطوكيو للاعبين والتي تعتبر من أقدم وأقوى المنظمات والاتحادات في مجال الكاراتيه ونوجه كلمة شكر وتقدير لكل من ساهم وشارك في دعم ونجاح البطولة من حكام ومدربين وإداريين ولاعبين وأولياء الأمور وكذلك الأفراد والشركات والمؤسسات الراعية وإن شاء الله سنسعى جاهدين للاستمرار على هذا النهج والاطلاع على ما هو جديد والسعي لرفع اسم السلطنة وولاية بهلا في محافل محلية ودولية وعالمية بإذن الله وأضاف المعدي :الحمد لله لدينا في ولاية بهلا ما يقارب من 90 لاعبا من مختلف الأعمار والأحزمة، في مركز ملعب الطليعة خلف مجلس بهلا العام وكذلك ملعب النصر خلف مدرسة بلعرب بن سلطان بنظام تدريب يومي الاثنين والخميس من كل أسبوع ، وسنستقبل دفعة جديدة من اللاعبين خلال الأسبوع القادم بإذن الله لينضموا إلى كوكبة اللاعبين لتمثيل الولاية في هذه الرياضة العريقة.

أرقام وإحصائيات

سجلت البطولة عددا من الإحصائيات والأرقام المتميزة حسب ما أشار رئيس لجنة البطولات بالأكاديمية إبراهيم بن حمد الهشامي حيث قال: بلغ عدد المشاركين 300 لاعب من مختلف الفئات العمرية ومختلف درجات الأحزمة من الحزام الأصفر إلى الحزام الأسود الدان 2 وذلك من مختلف فروع الأكاديمية بالسلطنة وهو أكبر تجمع على مستوى فرق الأكاديمية بشكل عام وأكبر تجمع لفعاليات مسابقات الكاراتيه على مستوى المحافظة بشكل خاص كما بلغت عدد المباريات الفعالية المقامة على البساط 236 مباراة وبلغ عدد الانسحابات لعدم الحضور 5 انسحابات كما بلغ عدد الانسحابات لعدم المقدرة على إكمال المباراة انسحاب واحد فقط ولم تسجل أي حالات إصابة فعلية الأمر الذي يعزى لوصول اللاعبين المشاركين لدرجة كبيرة من التطور والتحكم في الأداء( الكونترول)، كما سجلت البطولة تواجد أعلى عدد حكام على نطاق الأكاديمية وهو 8 حكام وتواجد أكثر عدد من اعضاء اللجان المنظمة والداعمة إذ بلغ العدد 30 عضوا يتوزعون على لجان الإشراف والحكام والتسجيل وإعداد وتنظيم اللاعبين ولجنة الخدمات والإعلام واللجنة الطبية ولجنة المدربين المتابعين للاعبين ووجود 17 مؤسسة وشركة راعية للفعالية ،كما سجلت التقنية الحديثة حضورا لافتا في البطولة من حيث التسجيل الإلكتروني للاعبين الراغبين في المشاركة وذلك قبل انطلاق البطولة بشهر كامل عبر رابط إلكتروني تم نشره للتسجيل وهذا يتم لأول مرة بالسلطنة ثم تصنيف المشاركين حسب العمر والحزام وإجراء القرعة عبر برنامج حاسوبي تم شراؤه لهذا الغرض ، وفي أثناء البطولة تم استخدام اللوحة الإلكترونية المباشرة لإدارة الوقت وحساب النقاط والاخطاء بأنواعها وكذلك رصد النتائج وبثها مباشرة عبر شبكة المعلومات وعبر وسائل التواصل الاجتماعي على حساب الأكاديمية في المواقع التي سجلت الكثير من المتابعات.

اختبار حقيقي

وعن البطولة قال عضو اللجنة الإعلامية ولجنة الحكام بالبطولة المدرب سالم بن سليمان المسروري: ان إدارة البطولة كان اختبارا حقيقيا للمنظمين من حيث الإدارة والتنسيق وذلك من بداية التسجيل وفرز اللاعبين والذي تم قبل البطولة بوقت كاف حيث أعطي كل لاعب مشارك توقيتا معينا يحضر فيها لأداء المباراة وهو التنظيم المشابهة للبطولات الدولية، كما لعبت لجنة تنظيم وتجهيز اللاعبين دورا مهما في الإتقان حيث لم يسجل تأخير في أي جولة من الجولات وأضاف المسروري : لقد كان التنظيم والتنسيق الجيد عونا لنا لإدارة المباريات منذ الساعة الثامنة صباحا وحتى الساعة العاشرة ليلا في اليوم الأول ومن الساعة الثامنة صباحا وحتى الساعة السادسة مساء في اليوم الثاني بدون توقف مع المراوحة والتبديل بين أعضاء اللجان لأداء الصلاة وتناول الغداء وغيره. واضاف المدرب والحكم الآسيوي سعيد بن علي الذهلي قائلا : لقد أظهرت بطولة أكاديمية الكاراتيه بفرعيها النصر والطليعة ببهلا مستوى كبيرا من الوعي الرياضي للمجتمع نحو رياضة الكاراتيه وذلك من خلال الحضور الجماهيري الغفير الذي استمر طوال فترة البطولة مما ساهم في إنجاحها ومما لا شك فيه أن مثل هذه البطولات تعد مهمة جدا للاعب للوقوف على مستواه الفني من خلال الاحتكاك مع لاعبين من مختلف ولايات السلطنة وتعده لقادم الاستحقاقات والبطولات الداخلية والخارجية وهذا هو هدف إدارة اكاديمية الكاراتيه بالسلطنة تحت قيادة المدرب الوطني سعيد بن حمد الهشامي.

مستوى متطور

وعن مستوى أداء اللاعبين قال المدرب والحكم الآسيوي فارس بن ناصر البوسعيدي: لقد قدم اللاعبون مستويات راقية بالكومتيه مما يدل على استفادتهم من التدريبات والمشاركات المحلية والدولية والتي حرصت الأكاديمية عليها ، ونذكر ان اللاعبين خضعوا لحصة خاصة لتعريفهم بالقانون الدولي ومستجداته وهذا انعكس على أدائهم بالمباريات وقلة الإصابات ، والجدير بالذكر أن فهم اللاعب لهذه القوانين تؤهلهم لخوض البطولات الدولية بثقة كبيرة، وأضاف البوسعيدي: نشكر المدربين القائمين على هذه البطولة وهم المدرب أحمد المعدي والمدرب موسى العطابي بفريق النصر والطليعة بولاية بهلا. وأضاف المدرب مطر بن خلفان الكندي مدرب البحرية السلطانية العمانية للكاراتيه ومدرب فريق حي التراث بنزوى ومدرسة شموس الهدى وصالة قمة التحدي ببركاء: بأن هذه البطولة من أروع البطولات التي أقامتها الأكاديمية إلى الآن من حيت التنظيم والترتيب والأمور الإدارية والتقنية حيث تم ولأول مرة في السلطنة استخدام برنامج البث المباشر والحي عن طريق الروابط المباشرة والتي يستطيع من خلالها أي متابع لنا بأن يصله جديد البطولة لحظة بلحظة من ناحية الأدوار والنتائج وغيرها، كما واستخدمت ولأول مرة الشاشة الإلكترونية لعرض النتائج والتوقيتات ليراها الجميع بكل وضوح وشفافية. وقد لمسنا من خلال أولياء الأمور انطباعاتهم الجميلة تجاه ما ذكرناه سلفا من روعة التنظيم، كما أن المستوى الفني كان عاليا عند اللاعبين المشاركين والذي وصل عددهم إلى 300 مشارك، كما أن البطولة كانت قليلة الإصابات، ومكتملة عناصر النجاح، حيث كان الكل يعمل كخلية واحدة لإنجاح هذه البطولة مما يجعلنا قادرين على تنظيم بطولات أكبر على المستوى الدولي.