بدء مبادرة «الشريط الوردي» للتوعية بسرطان الثدي

كتب- خليفة بن علي الرواحي –

افتتحت فعاليات الشهر العالمي للتوعية بمرض سرطان الثدي «شهر مبادرة الشريط الوردي» الذي تنظمه الجمعية العمانية للسرطان احتفالا بالشهر العالمي لهذا المرض تحت رعاية سعادة علي بن خلفان الجابري وكيل وزارة الإعلام وبحضور وحيد الخروصي رئيس الجمعية وعدد من المختصين وذلك في الفعاليات التي تقام خلال يومي 8 و9 من أكتوبر بساحة افنيوز مول بولاية بوشر وتتواصل في نهاية كل اسبوع من شهر اكتوبر الجاري الفعاليات في مجمعات أخرى بمحافظة مسقط وذلك بهدف نشر ثقافة الفحص المبكر لسرطان الثدي، الذي اصبح خطرا عالميا يهدد النساء وتضمن حفل الافتتاح ركن التعريف بالمرض والتوعية بأهمية الفحص المبكر، وغرفة الفحص الذاتي لمرض سرطان الثدي، وسيارة الوحدة المتنقلة للفحص المبكر عن مرض السرطان وما يتوفر في السيارة من أجهزة حديثة للفحص المبكر لهذا المرض.
وأشاد سعادة علي بن خلفان الجابري وكيل وزارة الإعلام بالجهود الكبيرة التي تبذلها الجمعية العمانية للسرطان لنشر الوعي بمرض سرطان الثدي وقال: إنها جهود متميزة جدا ومقدرة تهدف الى نشر الوعي بمرض السرطان في المجتمع وترسيخ مفاهيم الفحص الذاتي والكشف المبكر لسرطان الثدي. وأضاف: ان إقامة هذه الفعاليات خلال الاحتفال بالشهر العالمي لمرض سرطان الثدي والانتقال إلى الناس في المجمعات لنشر ثقافة الفحص المبكر، وتوفير أماكن خاصة للفحص هي فعاليات تؤكد حجم الجهود التي تبذلها الجمعية العمانية للسرطان لتحقيق أهدافها وترسيخ مفاهيم الصحة الذاتية بالفحص المبكر الذي يتوفر تلقائيا للجميع في الفعاليات من خلال توفير غرفة الفحص الذاتي والسيارة المتنقلة للفحص المبكر لسرطان الثدي وبالتالي المساهمة في عمليات العلاج الفورية التي يمكن أن تسهم في إنقاذ المصابين بأسرع وقت ممكن، موضحا أن هناك الكثير من الحالات كتب الله لها الشفاء نتيجة الفحص المبكر، موجها شكره للجمعية على الجهود التي تبذلها مع مختلف المؤسسات الحكومية من خلال التنسيق بإرسال تقارير الفحوصات وتحويل المرضى إلى المستشفى السلطاني سواء بأخذ العلاج أو للتأكد من الحالات بشكل أكبر.