تواصل منافسات الأسبوع الثاني لبطولة مراكز مغربي للصالات

منتخبنا لمواصلة سلسلة انتصاراته ويوفنتوس لتصحيح المسار –
كتب ــ عبـدالله الوهيبي –

تتواصل مساء اليوم على أرضية ملعب الصالة الرئيسية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر منافسات الأسبوع الثاني لبطولة مستشفيات ومراكز مغربي للعيون لكرة القدم للصالات، وذلك عبر إقامة ثلاث مواجهات نارية، إذ يلتقي منتخبنا الوطني للصالات بفريق رابطة مشجعي نادي يوفنتوس، فيما سيجمع اللقاء الثاني فريق نادي الأمل ومنتخب الجامعات، أما الختام فسوف يجمع بين منتخب الجالية الليبية وفريق مشجعي رابطة ريال مدريد، وقد بلغ عدد الأهداف المسجلة في منافسات الأسبوع الأول للبطولة 92 هدفا وذلك حصيلة 8 حالات فوز وتعادلين. وذكر حمود المشايخي رئيس اللجنة المنظمة لبطولة مستشفيات ومراكز مغربي بأن الإثارة والندية كانت عناوين بارزة في الجولات الماضية من البطولة وارتفع المستوى الفني للبطولة خصوصا في بعض المباريات القوية وخصوصا عندما يكون المنتخب الوطني ومنتخب الجامعات وكذلك الجيل الذهبي ونادي الجالية المصرية أطرافا فيها نظرا لقوة هذه الفرق وحضور صفوة اللاعبين فيها الى جانب حضور لاعبين محترفين في فريق الجالية المصرية وهم يلعبون في الدوري المصري متوقعا بأن يتصاعد المستوى الفني مع مرور الجولات وستشهد المنافسات تنافسا أكبر في الأدوار النهائية خصوصا عندما يكون النظام بخروج المغلوب حيث لا تكون هناك فرصة للفرق في التعويض.

إشادة

وأشاد رئيس اللجنة المنظمة للبطولة بالتفاعل الجماهيري الجيد في الأسبوع الأول للمباريات الأولى للبطولة مشيرا إلى أن التفاعل الجماهيري يقتصر في بعض الأحيان على مباريات معينة ونتمنى حضورا أكبر خصوصا من الجمهور العماني ومساندة الفرق المحلية المشاركة بالبطولة. وأبدى المشايخي سعادته بالزخم الجميل والإيجابي لمنافسات وفعاليات البطولة في مختلف قنوات البطولة الرسمية على صفحات التواصل الاجتماعي، مشيرا إلى أن التفاعل كان مميزا أيضا من قبل القناة الرياضية والصحف المحلية التي أفردت مساحات جيدة للبطولة في الفترة الماضية. وذكر المشايخي بأن المفاجآت مستمرة على مستوى تقديم الهدايا للجمهور بعد كل مباراة وهناك سحب لعدد كبير من النظارات والهدايا الأخرى ونتمنى تواجدا أكبر للجماهير وعن الحفل الختامي قال رئيس اللجنة المنظمة بأنه سيكون مميزا مثل ما كان عليه حفل الافتتاح من جمالية رائعة وهناك عدد من اللوحات الخاصة بالختام لا نود أن نتحدث عنها الآن بل نتركها للجمهور لكي يشاهدوا العرض بأنفسهم.

حماس كبير

قال مدرب منتخبنا الوطني للصالات لكرة القدم يونس الفهدي: حققنا الفوز في المباراتين الماضيتين ونسعى جاهدين لتحقيق الفوز الثالث، فهدفنا تصدر المجموعة وبلوغ الدور الثاني والمضي قدما نحو اللقب ، وأكد على انتظام جميع اللاعبين في المران اليومي ممتدحا حماسهم الكبير ورغبتهم الحقيقية في الظهور بالأداء المرضي المعزز بنتيجة إيجابية تعكس قيمة الأسماء الكبيرة التي يضمها المنتخب. وأضاف قائلا: سنواجه يوفينتوس بتشكيلة مكتملة. البحث عن بطاقة التأهل حق مشروع للجميع، لذا يتعين علينا مواصلة الجهود من أجل تحقيق الفوز. الفارق النوعي يميل لصالحنا ولكن الفوز يحتاج لعمل كبير ونحن مستعدون لذلك.
وأشاد بالمستوى الفني للبطولة لافتا قيمتها للمنتخب الوطني الذي يبحث عن مثل هذه المسابقات لتطوير أدائه تزامنا مع عدم وجود بطولة محلية الأمر الذي يعد تحديا كبيرا أمام الجهاز الفني ومسعاه في وضع لاعبيه في حالة استعداد مستمرة. وبمعرض إجابته عن مدى رضاه عن مستوى لاعبيه في المباراتين الماضيتين قال: مباراة الافتتاح كانت قوية أمام فريق الجالية المصرية، ونجحنا في اجتيازها، وواصل اللاعبون أداءهم الجيد في المباراة الثانية. أنا راض تماما عن الأداء وأعتقد أن لدينا المزيد فمستوى اللاعبين سيكون أفضل من جولة لأخرى وأجواء البطولة مثالية، فاللجنة المنظمة واتحاد الكرة لم يدخروا جهدا في توفير كل السبل الضامنة لإنجاح النسخة الأولى، ونأمل أن تنظم البطولة بشكل دوري كل عام لما لها من قيمة للمنتخب الوطني للصالات عطفا على أهداف أخرى مجتمعية انطلاقا من المسؤولية الاجتماعية للشركة الراعية واتحاد كرة القدم.

مواجهات اليوم

في أولى مواجهات الأسبوع الثاني من البطولة يواجه منتخبنا الوطني للصالات فريق رابطة مشجعي يوفنتوس الإيطالي في الساعة السابعة مساء، اذ يدخل منتخبنا الوطني وعينه على مواصلة سلسلة انتصاراته، حيث انتزع فوزا ثمينا من منتخب الجالية المصرية في المباراة الافتتاحية التي جمعت الفريقين، واستطاع منتخبنا خلالها من قلب الطاولة على منافسه الذي تقدم عليه بهدف في الشوط الأول، ليعود بعدها المنتخب ويعدل النتيجة أولا ثم يضيف الهدف الثاني الذي منحه نقاط اللقاء.
وفي مواجهته الثانية ضمن منافسات المجموعة الأولى، استطاع من خلالها تخطي عقبة فريق البحرية السلطانية العمانية بفوز عريض بنتيجة بلغت خمسة أهداف مقابل هدف.
أما فريق رابطة مشجعي نادي يوفنتوس الإيطالي فيسعى الليلة إلى تعويض خسارته في المباراة الوحيدة التي لعبها أمام فريق البحــــــــرية السلطانية العمانية بنتيجة كبيرة وصلت به إلى ستة أهداف مقابل هدفين تاركا علامة استفهام كبيرة.
وفي اللقاء الثانــــي سيلتقي فريقا نادي الأمل ومنتخـــــب الجامعات في تمام الساعة الثامنة مساء، إذ من المنتظر أن تكون فيه الإثارة حاضرة في اللقاء بحكم أن فريق الأمل أنعش آماله بعد فوزه المفاجئ على منتخب الجالية الليبية بنتيجة خمسة أهداف مقابل ثلاثة وذلك بعد أن خسر في لقائه الأول أمام فريق رابطة مشجعي ريال مدريد بنتيجة هدفين مقابل هدف، في المقابل يسعى منتخب الجامعات إلى تعزيز حظوظه في المنافسة وذلك بعد أن تعثر على يد فريق الجيل الذهبي في أولى مبارياته بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله.
وفي ختام منافسات اليوم الأول من الأسبوع الثاني للبطولة يتقابل فريقا الجالية الليبية ورابطة مشجعي ريال مدريد وهو لقاء لا يخلو أيضا من عوامل الندية والحماس الجيد، خاصة وان فريق الجالية الليبية تعرض لخسارتين متتاليتين كان أولها على يد فريق الجيل الذهبي بنتيجة هدف وحيد وثانيا خسارة مريرة على يد نادي الأمل في مباراته السابقة ويسعى إلى تحسين صورته في البطولة، أما فريق رابطة مشجعي ريال مدريد فهو منتش بفوزه الأول على فريق نادي الأمل وسوف يسعى بلا شك في شق مشوار المنافسة.