22 قتيلا جراء العاصفة «نايت» بأمريكا الوسطى

يتوقع تحولها لإعصار وتهدد المكسيك والولايات المتحدة –
ماناغوا – (أ ف ب): أسفرت العاصفة الاستوائية «نايت» عن مقتل 22 شخصا وفقدان ما يقارب 30 آخرين في أمريكا الوسطى وباتت تهدد المكسيك والولايات المتحدة حيث قد تتحول إلى إعصار. وذكرت السلطات المحلية أن «نايت» المحملة أمطارا غزيرة، أدت إلى مقتل 11 شخصا في نيكاراغوا وثمانية في كوستاريكا وثلاثة في هندوراس.

وتبقى الحصيلة مؤقتة لأنه لا يزال سبعة أشخاص مفقودين في نيكاراغوا و17 في كوستاريكا وثلاثة في هندوراس.
وتسببت العاصفة بفوضى كبيرة بعد أن اقتلعت الأشجار ودمرت الجسور وحولت الطرقات الى أنهر وغمرت المنازل بالمياه في الدول الثلاث التي ضربتها.
ونيكاراغوا هي الدولة الأكثر تأثرا إذ أعلنت نائبة الرئيس والمتحدثة باسم الحكومة روزاريو موريلو أن أكثر من عشرة آلاف شخص عانوا من تداعيات الأمطار والسيول الطينية التي خلفت أضراراً في عدد كبير من المنازل في حوالي 30 منطقة.
وفي كوستاريكا، أقفلت المدارس والإدارات وأعلنت حالة الطوارئ بعد أن تسببت العاصفة بإغلاق عدد كبير من الطرقات الرئيسية. وأعلن مدير جهاز الطوارئ ايفان برينيس أن أكثر من خمسة آلاف شخص غادروا منازلهم بسبب التهديد بوقوع انهيارات أرضية.
ودعت الحكومة المواطنين الى اتخاذ اجراءات الحيطة بسبب احتمال اقتراب التماسيح التي تعيش في الأنهر الساحلية من المنازل.