بدية تطلق برنامجا حواريا مع الشباب للحد من حوادث الطرق

ساهمت في زيادة الوعي المروري –
متابعة – خليفة الحجري –

أطلقت ولاية بدية ممثلة بلجنة السلامة المرورية برنامجا حواريا مع البراعم والشباب يتم من خلاله إلقاء سلسلة من المحاضرات وطرح النقاشات والحوارات التي تهدف الى تبصير البراعم والشباب بدورهم المطلوب للمساهمة في توعية المجتمع بمخاطر الحوادث على الطرقات وتجنبها عن طريق تطبيق الأنظمة والقوانين المرورية التي تضمن سلامة الفرد والمجتمع.

وعبر سعادة الشيخ محمود بن عبدالله السعيدي والي بدية رئيس لجنة السلامة المرورية عن ارتياحه لنجاح البرنامج الحواري مع طلبة وطالبات المدارس وشباب بدية والذي تتواصل فعالياته للأسبوع الثالث على التوالي من هذا البرنامج التوعوي للتعريف بجهود لجنة السلامة المرورية وإبراز دور الشباب في زيادة الوعي المروري من خلال تطبيق أنظمة وقوانين السير والالتزام بها من قبل قائدي المركبات ومستخدمي الطريق
جاء ذلك خلال لقاءات حوارية ونقاشات مفتوحة عقدها سعادته مؤخرا بعدد من مدارس الولاية وقال سعادته: نحن في غاية السعادة لما نلمسه من وعي لدى مختلف شرائح المجتمع ومؤسساته الحكومية والخاصة والتي تتفاعل مع لجنة بدية للسلامة المرورية حيث اسهم هذا التعاون والتلاحم في الحد من حوادث السير والتقليل من الحوادث عن طريق تطبيق أنظمة وقوانين السير وهذا هو نتيجة وثمرة من ثمار الوعي بالالتزام بالأنظمة المعمول بها ومن خلال زياراتنا للمدارس والأندية والتجمعات الشبابية نسعى الى زيادة وترسيخ وعي الشباب بمخاطر الطريق نتيجة التهور والسرعة واستخدام الهواتف أثناء القيادة
زيارات ميدانية :
وعن الزيارات التي تم تنفيذها حتى الآن ونتائجها قال سعادة والي بدية: تمكنا خلال الأسبوعين الماضيين من خلال زيارتنا مدرستي الجلندى للصفوف 9-12 وكعب بن عمرو الصفوف 1-10 من عقد لقاءات مفتوحة وحوارات أسهمت ولله الحمد في تشجيع الشباب وحثهم على التفاعل مع مختلف أنشطة اللجنة وتوصيل رسالة الوعي المروري لدى هذه الشريحة المهمة في المجتمع كونها المستفيدة والقادرة على فهم الرسالة واتخاذ القرارات نحو المحافظة على الأرواح وصون الممتلكات الخاصة والعامة والتقليل من الآثار والمخاطر التي تنجم عن الحوادث ولذلك نتوقع أن تسهم هذه البرامج الموجهة الى الشباب في خفض نسبة الحوادث خلال العام الحالي كما هو الحال في العامين الماضيين وكذلك نتوقع أن يزيد الوعي المجتمعي بالمخاطر وتقديرها وإيجاد حل مشترك للحوادث خاصة مع قرب إنجاز مشروع الطريق الرئيسي بدبد –صور والذي يمر بالولاية بشكل مباشر وهو طريق مهم وحيوي يمثل إحدى الإنجازات في مجال الطرق بالسلطنة
وأشاد سعادة الوالي رئيس لجنة السلامة المرورية بحصول الولاية على المركز الأول في مسابقة السلامة المرورية على مستوى محافظة شمال الشرقية واستعداداتها للمشاركة على مستوى السلطنة مبينا كافة الجهود التي تبذلها اللجنة حاليا لتحقيق مركز متقدم في هذه المسابقة التي أسهمت في الحد من الحوادث المرورية مستعرضا بعض المؤشرات الإيجابية في هذا المجال والتي أدت الى انخفاض ملحوظ في نسبة الحوادث ، وطالب سعادته شباب الولاية وطلاب هذه المدرسة بتفعيل دورهم التوعوي على مستوى المدرسة والأسرة وشدد على أهمية عدم استخدام الهواتف النقالة أثناء قيادة المركبة واتباع وسائل الأمان في المركبات عن طريق الفحص الدوري وعدم التجاوز والسرعة وتجنب مخاطر الطريق والتي تؤدي الى وقوع الحوادث، كما حث سعادته خلال الحوار الطلاب على الالتزام بركوب الحافلات المدرسية والنزول في الأماكن المخصصة وعدم رمي المخلفات من نوافذ الحافلات المدرسية أثناء السير وتجنب الممارسات الخاطئة من قبل أصحاب الحافلات والتركيز على الطريق
تجدر الإشارة الى أن لجنة السلامة المرورية شكلت قبل فترة فريق لهذه الزيارات برئاسة سعادة الوالي رئيس لجنة السلامة المرورية ببدية وتضم في عضويتها المقدم خميس الراسبي ضابط مركز شرطة بدية وعضوي المجلس البلدي وعدد من أعضاء لجنة السلامة المرورية بالولاية وممثل عن المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة شمال الشرقية