جامعة ظفار تنظم محاضرة عن أمن المعلومات

مكتب صلالة – حسن بن سالم الكثيري –
أقام مركز خدمة المجتمع والتعليم المستمر بجامعة ظفار محاضرة عن أمن المعلومات بحضور عدد من الطلاب وأعضاء الهيئة الأكاديمية والإدارية بالجامعة وأفراد من شرطة عمان السلطانية والشركة العمانية للاتصالات وبلدية ظفار والهيئة العامة لحماية المستهلك. وقدم البروفسيور رستم مملوك المحاضر بقسم هندسة الكهرباء والحاسوب بكلية الهندسة بالجامعة شرحا عن مفهوم الأمن المعلوماتي وسياسة الخصوصية وحماية البيانات وكيف أن جرائم المعلومات أصبحت ذات صبغة عالمية وجريمة منظمة تستهدف كيانات الدول سياسيا واقتصاديا بل تعدى الأمر الى الجانب الاجتماعي والهوية الثقافية للدول بنشر الأفكار والسلوكيات التي تعمل على تفكيك النسيج الاجتماعي إضافة إلى نمو ظاهرة الهكرز وما يلحقه هؤلاء المخترقون من ضرر على المؤسسات والشركات والبنوك من خلال سحب الأموال وزعزعة ثقة المتعاملين مع تلك المؤسسات أمام الدول يكون مدعاة لتوقف عجلة الاستثمار والنمو الاقتصادي بالبلاد لما يحدثه الهكرز من أضرار بتلك الدول. أما على مستوى الأفراد غدت ظاهرة الابتزاز الإلكتروني ظاهرة أوجب اتخاذ الحيطة والعمل على وضع أسس الحماية لبيانات الأفراد ورفع الوعي بأمن المعلومات والوعي الإلكتروني بصفة عامة وهذا ما يعمل عليه مركز خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالجامعة مساهمة منه ومشاركة في ترقية الوعي الإلكتروني بالمجتمع من خلال العديد من البرامج والندوات.

وأضاف الدكتور سمير حمامي مدير المركز بالوكالة أن تلك المحاضرة ماهي إلا بدء لسلسلة محاضرات في مجال ترقية الوعي بأمن المعلومات والبيانات حيث سيتوالى العديد من شاكلة تلك المحاضرات على مستويات متقدمة في الحلول التقنية لإنشاء مستويات لحماية وأمن البيانات المؤسسية وستعقد دورة تخصصية في ذلك المجال للتعرف على الأجهزة والتقنيات المستخدمة للحماية الإلكترونية بجانب الوقوف على طبيعة الجريمة الإلكترونية أنماطها وتعريفاتها وكيفية تفاديها ووضع الخطط المؤسسية في حالة فقدان البيانات او سرقتها والتطرق الى مفهوم الهندسة الاجتماعية والحماية من الاحتيال عبر الإنترنت والوقوف على برامج التجسس وكيفية توفير الحماية للشبكات والموقع الإلكترونية والاستخدام الأمثل للأجهزة المحمولة على مستوى الأفراد إضافة دورة متخصصة في الأمن المعلوماتي التشغيلي وتطبيق التدابير المناسبة للمؤسسات وأهمية تطوير السياسات المعلوماتية وإداراتها بتلك المؤسسات والمسؤولية الأمنية ودورها في حماية بيانات من خلال استخدام الموظف للإنترنت والتأكيد على تحديد مخاطر تشويه سمعة المؤسسات من خلال الاستخدام الخاطئ للتكنولوجيا. وأوضح الدكتور حمامي أن برنامج الوعي الإلكتروني للمجتمع سيتواصل في برمجة وتخطيط معد من قبل المركز في محاضرات ودورات تخصصية بمشاركة اختصاصيين وخبراء في مجال المعلومات وهندسة الكمبيوتر من اساتذة الجامعة وخارجها وستكون تلك الفعاليات متاحة لكافة الطلاب والمهتمين بتقنية المعلومات من كافة أطياف المجتمع والمؤسسات أفرادا ومجموعات.

جريدة عمان

مجانى
عرض