15ميدالية لمنتخب مراكز إعداد الناشئين في كأس الإمارات للسباحة

أنهى منتخب مراكز إعداد الناشئين للسباحة مشاركته الناجحة في بطولة كأس الإمارات لسباحة المجرى القصير التي شارك فيها أكثر من 300 سباح من مختلف الجنسيات بحصيلة بلغت خمس عشرة ميدالية ملونة لتبرهن المراكز التابعة لوزارة الشؤون الرياضية مضيها قدما في إنتاج من يحملون جين البطل. وحول هذا الإنجاز قال رئيس اللجنة الرئيسية لمراكز إعداد الناشئين فهد بن عبدالله الرئيسي: كنت واثقا في قدرة أبناء المراكز على تحقيق هذه النتائج الطيبة فالتقارير الدورية تؤكد سرعة تحسن أرقامهم وفق البرنامج الزمني، سنواصل العمل الجاد وفق الخطة الرامية لإنتاج سباح يتحمل مسؤولية الدفاع عن ألوان بلاده والهدف من مراكز إعداد الناشئين ليست لمحو أمية السباحة وإنما لإنتاج بطل. لذا كان تحولنا المنطقي من طور التعليم إلى المنافسة التي بدأت محليا ثم إقليميا وعربيا، يسهم بجلاء في تحسين الأرقام بما يتفق مع الهدف الأسمى وهو وضع اللبنة الأولى لبطل أولمبي.
وفي سياق متصل قال المدير الفني لمراكز إعداد الناشئين للسباحة الدكتور مصطفى عقل « نجح سباحو السلطنة في لفت الأنظار إليهم، ونجحنا كجهاز فني وإداري في زرع ثقافة الفوز ومعنى المسؤولية الكبيرة في الدفاع عن اسم بلدهم. وأوضح عقل أن البطولة التي أجريت على يومين في دبي شارك فيها 15 سباحا مثلوا مراكز إعداد الناشئين من مواليد 2007 و 2008 و 2009 ، لافتا أن مواليد 2008 أصحاب النسبة الكبيرة من الميداليات عمرهم التدريبي لا يتعدى عامين وأربعة أشهر، وأن المراكز بدأت تدريبهم من الصفر في شهر مايو 2015، مؤكدا أن وصولهم لهذا المستوى خلال المدة التي وصفها بالقصيرة يعد مؤشرا لقدرتهم على الذهاب بعيدا. ولفت لنجاح معسكر البريمي الذي سبق انطلاق البطولة، مؤكدا أنه كان فرصة جيدة لإعداد السباحين نفسيا مع توضيح قيمة البطولة باعتبارهم ممثلين للسلطنة، ووصف عقل سباحه الناشئ عادل مبارك الرويحي بأنه من افضل السباحين المشاركين في البطولة، مؤكدا انه سيكون علامة فارقة شريطة الاهتمام به بعد التخرج من المراكز، متوقعا قدرته في التربع على العرش الخليجي قريبا والانطلاق منها لآفاق آسيوية ارحب وأوسع.

منافسة كبيرة

وتابع: المنافسة كانت كبيرة ومحتدمه بين السباحين في سباق 50 م حرة باليوم الأول ، ونجح عادل مبارك الرويحي في نيل برونزية 50 م حرة، وذهبية التتابع 50 م حرة مع فريقه، وفضية 50 م ظهرا، وذهبية 4 × 50 مترا متنوعا. وامتدح مستوى السباح شهاب أحمد البطاشي الحاصل على فضية 50 مترا ظهرا وذهبية 4 × 50 مترا حرة، وذهبية التتابع المتنوع 50 م، وألمح أيضا للمستوى الراقي الذي ظهر به مدثر خالد والمقداد خميس ودورهما في نيل ذهبية التتابع الحر والمتنوع.
ويرى عقل أن وليد خالد عبد الباقي والمقداد قادران وبخطى سريعة على تحقيق ما يصبو إليه اتحاد السباحة في هذه الفئة العمرية.
وبمعرض إجابته عن البرنامج الزمني الحالي وأبرز المشاركات أوضح أن العمل مستمر، وأن هناك مساعي لتحسين أرقام السباحين في سباحة الفراشة، مؤكدا أن الوصول لهذا المستوى يدعو لمشاركات أقوى طوال الموسم من أجل الارتقاء بالأرقام من نقطة لأخرى، وصولا لأرقام تؤهـــــلنا لمشاركات آسيوية ودولية أقوى، واعتقد أن النتائج التي تحققت في البطولة ستغير الكثير من منظور البعض لمخرجات المراكز، ويركز على الاهتمام بتلك المخرجات لاستكمال برامج إعدادها، فربما يخرج من بينها البطل الأولمبي الذي لطالما بحثنا عنه.
ويتشكل الجهاز الفني والإداري للمنتخب من خالد عبد الباقي رئيسا للبعثة ومصطفى عقل مديرا فنيا للمنتخب، وخالد أبوالخير مدرب مركز البريمـــــي ومبارك الرويحي مدرب مركـــز مسقط ، ويعقوب الفارسي المسؤول الاعلامي.