نتانياهو يرفض أي مصالحة فلسطينية بدون “حل الجناح العسكري” لحماس

القدس/ 3-10-2017/- رفض رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو اليوم أي مصالحة فلسطينية بدون الاعتراف باسرائيل وحل الجناح العسكري لحركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة، وقطع علاقاتها مع ايران، العدو اللدود للدولة العبرية.
ونقل بيان صادر عن مكتب نتانياهو قوله “نتوقع من كل من يتحدث عن عملية سلام أن يعترف بدولة إسرائيل وبالطبع أن يعترف بالدولة اليهودية”.
وأضاف “لن نقبل بمصالحة كاذبة حيث الطرف الفلسطيني يتصالح على حساب وجودنا”.
وبحسب نتانياهو فأن “من يريد أن يقوم بمثل هذه المصالحة ففهمنا لهذه المصالحة بسيط جدا: إعترفوا بدولة إسرائيل وقوموا بحل الجناح العسكري لحركة حماس واقطعوا العلاقات مع إيران التي تدعو إلى إبادتنا وما إلى ذلك” مشيرا ان “هذه الخطوات واضحة جدا”.
وعقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم أول اجتماع لها منذ العام 2014 في قطاع غزة، في خطوة اولى على طريق إرساء عودة السلطة الفلسطينية المعترف بها دوليا الى القطاع الخاضع لسيطرة حركة حماس منذ 2007.
وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس اكد مساء الاثنين في مقابلة تلفزيونية مع قناة مصرية ان موضوع سلاح الفصائل الفلسطينية بما في ذلك حماس “يجب أن يعالج على أرض الواقع. هناك دولة واحدة بنظام واحد بقانون واحد بسلاح واحد”.