الحكومة الفلسطينية تمارس مهامها في غزة

في محاولة لإنجاز المصالحة –
غزة – (أ ف ب): أعلن رئيس رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمدالله بعد وصوله امس إلى قطاع غزة، أن «الحكومة بدأت بممارسة مهامها في غزة» حيث سيسعى إلى إرساء المصالحة مع حركة حماس التي تسيطر على القطاع منذ 2007.

ويرافق الحمد الله وزراء حكومته، وهي الزيارة الأولى للحكومة التي تتخذ من رام الله مقرا، إلى قطاع غزة منذ عام 2015.
وقال رئيس الوزراء الذي لقي استقبالا رسميا وشعبيا حاشدا عند معبر بيت حانون (ايريز)، في مؤتمر صحفي عقده فور وصوله «الحكومة بدأت بممارسة مهامها في غزة ابتداء من اليوم»، وتابع «نعود إلى غزة من جديد لإنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة. نحن الآن أمام سلسلة خطوات وبرامج عمل من شانها التخفيف عن السكان، أولوياتنا التخفيف من معاناة أهل غزة».
وكان في استقبال الوفد الكبير العشرات من كوادر حركة فتح وعدد من مسؤولي حركة حماس وحوالي ألفي فلسطيني تجمعوا أمام البوابة الخارجية للمعبر.