التعادل السلبي يهيمن على لقاء السلام ونادي عمان

صحار – عبدالله المانعي –
هيمن التعادل السلبي على لقاء السلام ونادي عمان الذي جمعهما مساء أمس على ملعب المجمع الرياضي بصحار ضمن الجولة الخامسة من منافسات دوري عمانتل لكرة القدم لهذا الموسم.

التعادل أضاف إلى رصيد كل فريق نقطة وأصبح لديهما 5 نقاط. أفضلية وصول كانت للسلام مع انطلاقة الشوط الأول وفي الدقيقة 4 سدد جمعة بن مبارك كرة من ضربة حرة مباشرة للسلام من الجهة اليمنى لكن الكرة مرت أعلى مرمى حارس نادي عمان محمد البوسعيدي للخارج.
وفي الدقيقة 11 مرر طارق الذهلي في منطقة حارس نادي عمان كرة جميلة لكنها لم تجد المتابعة المطلوبة.
وسعى سعود خميس ومحمد المعشري ومن معهما في نادي عمان للدخول إلى منطقة حارس السلام عمر المطروشي بعد انقضاء أول 10 دقائق من هذا الشوط
لكن خط الدفاع أبطل مفعول تلك المحاولات.
وفي الدقيقة 28 تهيأت على رأس المنذر العلوي لاعب نادي عمان كرة من ضربة ركنية لكنها ضلت الطريق إلى مرمى السلام وآلت للخارج ورد أسعد المرزوقي للسلام بتمرير كرة جميلة في الدقيقة 29 لكنها لم تجد المتابعة.
شوط البحث

نزل الفريقان الشوط الثاني بغية البحث عن هدف ومنذ البداية بدأت الفرص تأخذ طريقها للمرميين.
وفي الدقيقة 48 سدد أسعد المرزوقي كرة قوية مرت بشكل فيه خطورة بالغة على مرمى حارس نادي عمان ذهبت سريعة الى الخارج.
ونزل هيلو الفيس لاعب نادي عمان في الدقيقة 52 في توغل سليم من الجهة اليمنى في منطقة حارس السلام لكن تسديدته مرت أعلى العارضة للخارج.
ومن العمق بشكل مواجه نفذ جمعة المعمري كرة قوية تمكن حارس نادي عمان من تحويلها لضربة ركنية بعد مضي 55 دقيقة وكرر اللاعب ذاته في الدقيقة 59 التسديدة ذاتها لكنها هذه المرة آلت الكرة سهلة في يد الحارس محمد البوسعيدي.
وظهر حاتم الحمحمي لاعب نادي عمان في تسديدة لولبية على مرمى السلام في الدقيقة 60 لكنها ذهبت لخارج الملعب.
أفضلية التشغيل كانت لنادي عمان من الجهتين لكن التوازن في خط السلام وقف حائط صد منيع أمام تلك الفرص وتحسر على الكرة الذهبية التي سددها والتي مرت بمحاذاة حارس السلام في الدقيقة 77 ليفوت على فريقه هدفا محققا ولم يوفق بديل السلام محمد بن أحمد المعمري في وضع لمسة هدف الفوز في الوقت بدل الضائع حيث أمسك الحارس كرته بشكل جميل.
ورغم الفرص إلا أن النتيجة آلت للتعادل وهو شيء سار مع نادي عمان كونه يلعب خارج ملعبه في المقابل لم تكن النتيجة سارة للسلام الذي كان يود الفوز وهو يلعب على أرضه وبين جمهوره.