فريق هايكنج العماني يشارك في المسير الجبلي في جبال أبها بالسعودية

كتب ـ أحمد بن ثابت المحروقي –
شارك فريق هايكنج من السلطنة في المسير الجبلي بجبال أبها بالمملكة العربية السعودية تلبية لدعوة فريق هايكنج السعودي والتي تلقاها مؤسس هايكنج العماني المغامر محمد بن جابر بن سعيد المجيني لمشاركة فريق هايكنج في المسير الجبلي بالمملكة العربية السعودية احتفالاً باليوم الوطني 87 للمملكة .

وقد تم تشكيل فريق بقيادة المغامر الدكتور جمعة بن سالم الشكيلي وبفريق يتكون من 24 مشاركا وهم مروان بن حبيب بن البلوشي ومصعب بن سيف الضامري و بسام بن سيف الضامري و خميس بن سيف السريحي وعاصم بن عبدالله الراشدي و مصبح بن سيف الحوسني و محمد بن سعيد النعيمي ويحيى بن سعيد الريامي وعلي بن عبيد اليعربي و سعيد بن ناصر السرحني ومسلم بن سالم المحرزي ويوسف بن راشد الشرياني و علي بن هلال البلحسني وعلي بن سعيد الشهومي وهلال بن محمد المقرشي وسعدالله بن سالم المصلحي وعبدالله بن سليمان الريامي و أيوب بن ناصر السالمي و ضحي بن سعيد الصريدي و قيس بن أيوب الحجري و سعيد بن سيف الحوسني و محمد بن سعيد العلوي و مبارك بن راشد الخصيبي و أكرم بن ماجد الرويشدي وهم من هواة التسلق وصعود الجبال . حيث توجه الفريق إلى مدينة ابها ويشارك بالإضافة الى فريق هايكنج عمان فريق هايكنج مملكة البحرين وفريق هايكنج دولة الكويت وفريق هايكنج الإمارات العربية المتحدة والراعي الرئيسي للفعالية فريق هايكنج المملكة العربية السعودية .
وبدأ المسير في السادسة صباحًا ولمسافة 7 كيلو مترات تخلل المسار مشاركات من جميع الفرق كالتصوير والتعارف وإلقاء القصائد وانتهت الفعالية في تمام الساعة 10 صباحًا وأقامت اللجنة المنظمة بعمل احتفال بسيط حضره عدد من مسؤولي منطقة عسير. وقد حقق هذا التجمع أهدافًا عديدة منها التواصل الرياضي بين أبناء الخليج والتعرف على مدينة خليجية وزيارة معالمها الجميلة وممارسة رياضة المشي والتي هي موروث عند أبناء الخليج العربي والتعارف بين أبناء الخليج ممن شارك في هذه الفعالية وفي ختام الحفل أقيم اللقاء التعريفي بالوفود المشاركة وألقى المغامر الدكتور عبدالله بن سليمان الريامي كلمة الوفد العُماني تضمنت شكر لفريق هايكنج المملكة العربية السعودية لهذا التجمع الخليجي وعلى دعوتها للمشاركة وحسن الاستقبال وكرم الضيافة وقدم التهنئة بمناسبة اليوم الوطني للمملكة كما وجه دعوة لزيارة الأماكن الجميلة بسلطنة عمان وممارسة رياضة المشي والاستمتاع بجمال الطبيعة وتنوعها ، وفي الختام  قامت الفرق المشاركة  بتبادل الهدايا والدروع التذكارية.