توقيع اتفاقية استضافة مؤتمر الاتحاد الدولي للنقل الطرقي

أحمد المحرزي: السلطنة تتنافس على استقطاب 8 مؤتمرات عالمية –
كتبت أمل رجب –

أكد معالي أحمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة أن صناعة المؤتمرات المتنامية في السلطنة سيكون لها مردود اقتصادي جيد كما أنها تقدم فرصا جيدة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وأشار معاليه على هامش رعايته أمس حفل توقيع اتفاقية شراكة بين “اسياد” والاتحاد الدولي للنقل الطرقي، وهي منظمة عالمية متخصصة في تنمية وتطوير قطاع النقل الطرقي، لاستضافة المؤتمر العالمي للاتحاد الدولي للنقل الطرقي في مسقط العام المقبـل.

وأوضح معاليه ان السلطنة ستستضيف خلال ديسمبر المقبل مؤتمرين على مستوى عالمي يختصان بالمجال الطبي ووزراء السياحة والثقافة كما تستضيف العام المقبل المؤتمر العالمي للاتحاد الدولي للنقل الطرقي، وفي عام 2019 سيتم استضافة مؤتمر دولي حول الطب يشارك فيه أكثر من (3000) مشارك ويعد من أكبر المؤتمرات، وسيشهد عام 2020 تنظيم مؤتمرين دوليين في مجال الطب، مشيرا الى ان السلطنة تتنافس حاليا من أجل تنظيم 8 مؤتمرات عالمية في مجالات الطاقة وتحلية المياه والرياضة سيحضرها ما يقرب من 2500 مشارك، ويتحمل المشاركون في هذه المؤتمرات تكاليف مشاركتهم.
وأكد معاليه أن إحدى المبادرات التي خرجت من البرنامج الوطني لتعزيز التنويع الاقتصادي “ تنفيذ “ هي تأسيس مكتب المؤتمرات الذي سيتمتع بالاستقلال المالي والإداري ويجمع الشركاء من سياحة المؤتمرات من القطاعين العام والخاص وستكون مهمة المكتب الرئيسية تقديم ملفات الاستضافة وتنظيم التنافس على المستوى الدولي وتقييم كل المؤتمرات التي تعقد ودورها في رفع المردود الاقتصادي والسياحي للسلطنة، ووصلت هذه المبادرة الى مراحل متقدمة وهي حاليا في طور الإجراءات القانونية.
قام بتوقيع الاتفاقية الرئيس التنفيذي لشركة اسياد المهندس عبدالرحمن بن سالم الحاتمي والأمين العام للاتحاد الدولي للنقل الطرقي إمبرو دي بريتو وذلك في حفل أقيم بمركز عمان للمؤتمرات والمعارض، ومن المؤمل أن يجمع المؤتمر الذي سيعقد في مسقط من 6 إلى 8 نوفمبر 2018 قادة القطاع والمسؤولين من مختلف دول العالم لاستعراض تحديات النقل والتجارة للبضائع والركاب.
ومن جانبه أكد المهندس عبدالرحمن بن سالم الحاتمي الرئيس التنفيذي للمجموعة العمانية العالمية للوجستيات “ اسياد” عن سعادته بالشراكة مع الاتحاد الدولي للنقل الطرقي في تنظيم المؤتمر للمرة الأولى بالسلطنة قائلًا: “نعمل على أن نجعل هذا الحدث محطة مهمة وداعما في تجاوز تحديات صناعة الخدمات اللوجستية “ مشيرًا الى أن المؤتمر يعد فرصة حقيقية للالتقاء والتفاعل مع الأطراف الفاعلة في القطاع سعيًا إلى بناء وتعزيز العلاقات التجارية، كما ان استضافة السلطنة لمثل هذه المؤتمرات يلعب دورا مهما في الترويج السياحي للسلطنة.
وأضاف أن الموقع الاستراتيجي للسلطنة كمركز تجاري إضافة الى خططها الاستثمارية لتصبح الوجهة الرائدة في مجال الخدمات اللوجستية على المستوى الإقليمي والدولي خلال السنوات القادمة جعلها محطة اللقاء المثالية لقادة القطاع والتجار من جميع أنحاء العالم.
وأشار أمبرتو دي بريتو، الأمين العام للاتحاد الدولي للنقل الطرقي “يسر الاتحاد أن يعمل مع أسياد والحكومة العمانية لتنظيم المؤتمر العالمي للاتحاد الدولي للنقل الطرقي في مسقط “ وأضاف “ أننا نتشارك ذات الرؤية في أهمية دور النقل والتجارة في التقدم والازدهار، وإننا ندعم طموحات السلطنة بأن تصبح لاعبا عالميا في الخدمات اللوجستية”.
الجدير بالذكر أن استضافة السلطنة للمؤتمر العالمي للاتحاد الدولي للنقل الطرقي 2018 جاء تتويجاً لنجاح عطائها التنافسي الذي سلط الضوء على بنيتها الأساسية الحديثة للنقل والسياحة والفعاليات في البلاد ورؤيتها الطموحة للنمو في التجارة وقطاع الخدمات اللوجستية. هذا وسوف يستعرض المؤتمر عدداً من المواضيع الرئيسية المدرجة على جدول أعماله تتعلق بالخدمات اللوجستية والنقل المتعدد الوسائط وتسهيل التجارة الابتكار والتقنيات والمركبات ذاتية التحكم وأنظمة الرقمنة لوسائل النقل والسلامة على الطرق ومحاور الاستدامة والبيئة.