المركز التجاري العماني الأمريكي ينظم ندوة لتمكين رواد الأعمال العمانيين الطموحين

نظّم المركز التجاريّ العُماني الأمريكي ندوة حول أسس قانون وتمويل الشركات تحت عنوان ’المرحلة التأسيسيّة: بحث الجوانب الماليّة والقانونيّة للشركات في عُمان‘ وذلك بالتعاون مع شركة البوسعيدي ومنصور جمال وشركائهم للمحاماة والشؤون القانونيّة.
تحدّث أسد قيوم، المستشار القانونيّ لدى شركة البوسعيدي ومنصور جمال وشركاؤهم خلال اللقاء عن السبل الممكنة لتمكين الشركات الجديدة ومن مختلف الأحجام لإيجاد الأطر القانونيّة والماليّة اللازمة لتحقيق النجاح والنموّ المستدام.
وقالت إيمي هون، الشريك المؤسس للمركز التجاريّ العُمانيّ الأمريكي: “يمتلك المركز التجاريّ العُمانيّ الأمريكي مجموعة واسعة من الأعضاء من مختلف شرائح الشركات الصغيرة منها والكبيرة. ونحن حريصون على تنظيم الفعاليّات التي بإمكانها دعم نمو وتقدم هؤلاء الأعضاء”.
وأضافت: “لقد شكّلت هذه الندوة منصّة مهمّة لمساعدة الأعضاء خلال المرحلة التأسيسيّة لمشاريعهم، والتي قد تستمرّ لأعوامٍ عديدة. ومن المعلوم أنّ الأيام والأعوام الأولى من عمر الشركات تمثّل تحديا عظيما لأصحابها، الأمر الذي يدفعنا في المركز لمساعدتهم على تحقيق النجاح بكلّ الطرق الممكنة”.
تضمّنت الندوة المتخصّصة ستة محاور ركّز كلّ واحدٍ منها على جانبٍ مؤسّسيّ مختلف ومهمّ لنموّ واستمرار الشركات الناشئة. فقد اشتملت المواضيع التي تمّت مناقشتها على ’مرحلة تأسيس الشركة‘، و’المعلومات الضريبية‘، و’قضايا التوظيف‘، و’الملكيّة الفكرية‘، و’العلاقات بالزبائن والمورّدين‘، و’شبكات ومؤسّسات الدعم الفنيّ في عُمان‘.
من جانبه، قال أسد قيوم: “إنّ بدء وإدارة مشروعك الخاص يشكّل أمراً ممتعاً ومُجدياً على كافة المستويات. وبصرف النظر عن مدى جودة فكرة المشروع، فإنّ هناك مجازفة كبيرة في حال عدم وجود أسس قانونيّة وماليّة واضحة وقويّة لدى صاحب المشروع للحيلولة دون مواجهة الفشل، والذي يقع ضحيّته أربعة من أصل خمس شركات ناشئة كما تظهر الإحصاءات الرسميّة. ومن هنا، فقد تم تصميم هذه الندوة لتمكين روّاد الأعمال من تفادي عددٍ من المخاطر المتوقعة على اختلاف قطاعاتهم الاقتصاديّة”.