فعاليات متنوعة في باليوم العالمي للرياضة الجامعية

احتفلت السلطنة ممثلة باللجنة العمانية للرياضة الجامعية باليوم العالمي للرياضة الجامعية الذي يوافق 20 سبتمبر من كل عام والذي حددته المنظمة الدولية للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو), وذلك من خلال عددا من الفعاليات الرياضية الاحتفالية, وتسعى اللجنة إلى تفعيل أدوارها من خلال تشجيع الطلبة والطالبات على الانخراط في الأنشطة الرياضية الجامعية, والمشاركة في الأنشطة الداخلية وإبراز مواهبهم وصقلها وبالتالي الوصول إلى المنتخبات الجامعية، وقد احتضنت كلية الزهراء للبنات الملتقى الطلابي الأول للرياضة الجامعية ضمن احتفالات السلطنة بالبوم العالمي للرياضة الجامعية , وقد رعت حفل الافتتاح سعادة الدكتورة منى بنت سالم بن خلفان الجردانية وكيلة وزارة القوى العاملة للتعليم التقني والتدريب المهني, وبحضور الدكتور سالم بن خميس العريمي  رئيس اللجنة العمانية للرياضة الجامعية وأعضا اللجنة ومشرفي الأنشطة الرياضية بالجامعات والكليات وطلبة الجامعات والكليات.
ويأتي الملتقى احتفاء باليوم العالمي للرياضة الجامعية والذي يصادف 20  سبتمبر من كل عام, وقد تضمن حفل الافتتاح كلمة اللجنة المنظمة, وإقامة العديد من أوراق العمل المتعلقة إنجازات ورؤية اللجنة العمانية للرياضة الجامعية واستعراض أبرز الفعاليات الداخلية والمشاركات الخارجية للجنة, قدمها الدكتور سالم العريمي رئيس اللجنة, كما قدم الدكتور أحمد فاروق ورقة عمل بعنوان تسويق برنامج اللجنة العمانية للرياضة الجامعية, كذلك استعرضت الاستاذة منى شريف الهوية الرياضية بالمرحلة الجامعية . وتم توزيع الطلبة والطالبات المشاركين على ثلاثة مجموعة كل مجموعة تتدارس في أحد القاعات المخصصة أحد المواضيع بأشراف المحاضرين, وقد خرج الملتقى بتوصيات من الطلبة المشاركين بعد استعراض التحديات, حيث تم صياغة التوصيات وطرحها في الجلسة الختامية وتدارس إمكانية تطبيقها.
وخرج الملتقى بعدد من التوصيات أبرزها توفير المرافق الرياضية الجامعية الخاصة, حيث أن هنالك الكثير من الكليات والجامعات لا تتوفر بها مواقع خاصة للأنشطة الرياضية أو صالات مغلقة تتلاءم مع الطالبات لممارسة الرياضة, ودعم المشرفين الرياضيين بالجامعات والكليات بدورات رياضية تخصصية تنقل أثرها للطلبة والطالبات, وتوحيد فترة الامتحانات الفترية والنهائية لمختلف الجامعات وإقامة البطولات الجامعية في توقيت ملاءم للطلبة لضمان المشاركات, كما أوصى المشاركون بعمل نظام للتحفيزات لتشجيع الطلبة على المشاركة الفاعلة بمختلف المشاركات.
وتوجت كلية الخليج بالمركز الأول في بطولة إختراق الضاحية لمسافة 10 كيلو متر لطلاب مؤسسات التعليم العالي بالسلطنة التي نظمتها اللجنة العمانية للرياضة الجامعية بالتعاون مع كلية الخليج في حديقة القرم الطبيعية – مسقط وذلك بمناسبة إحتفالات السلطنة باليوم العالمي للرياضة الجامعية الذي يوافق 20 من سبتمبر من كل عام وصاحب البطولة إقامة بطولة لفئة الناشئين لمسافة 3 كيلو متر ، شهد الاحتفال حضور عدد كبير من المهتمين برياضة العاب القوى (أم الالعاب)  . وشارك في البطولة عدد ثلاثة عشر جامعة وكلية تمثلوا في: كلية الخليج وكلية عمان للإدارة والتكنولوجيا والكلية التقنية العليا بمسقط والكلية التقنية بالمصنعة والكلية التقنية بإبراء والكلية التقنية بشناص وكلية مزون وجامعة السلطان قابوس كلية التربية بالرستاق وكلية مجان الجامعية وكلية عمان البحرية وكلية مسقط، شهدت البطولة منافسات قوية ومثيرة بين العدائيين المشاركين لما يتمتعون به من مستويات عالية ظهروا بها في البطولة حيث ضمت البطولة جمع غفير من العدائيين المتميزين في السلطنة والذين سبق لهم أن مثلوا مؤسساتهم ومثلوا السلطنة في المحافل الداخلية والخارجية خير تمثيل ، واختتمت البطولة بتتويج العدائيين والفرق الفائزة بالمراكز الأولى من قبل راعي الحفل الدكتور عيسى بن سبيل البلوشي رئيس مجلس الإدارة – نائب رئيس مجلس الأمناء لكلية الخليج وبرفقته الدكتور سالم بن خميس العريمي رئيس اللجنة العمانية للرياضة الجامعية وحضور أعضاء اللجنة العمانية للرياضة الجامعية .
وفاز بالمركز الأول العداء قيس بن درويش الفجري بزمن وقدره 4.34 ق وفاز بالمركز الثاني العداء ماجد بن سيف الحارثي بزمن قدره 4.52 دقيقة وفاز بالمركز الثالث العداء مهند بن سيف الحديدي بزمن قدره 4.53 دقيقة وحصل على المركز الرابع العداء مالك الناعبي بزمن وقدره 5.10 دقيقة وفاز العداء عبدالله بن سالم القريني من كلية الخليج بالمركز الأول بزمن وقدره 31.59 دقيقة وفاز العداء بلعرب بن شامس الحمحامي من كلية الخليج بالمركز الثاني بزمن قدره 33.42 دقيقة وفاز العداء عبدالكريم السليمي بالمركز الثالث بزمن 33.53 دقيقة. وعلى مستوى الترتيب العام للفرق حصل فريق كلية الخليج على المركز الأول بجدارة وحصل فريق كلية التقنية بإبراء على المركز الثاني وحل فريق جامعة السلطان قابوس في المركز الثالث وأختتم حفل التكريم بتقديم الهدية التذكارية لراعي الحفل من قبل الدكتور سالم العريمي رئيس اللجنة العمانية للرياضة الجامعية بعدها تبادل اللاعبين أخذ الصور التذكارية الجماعية مع راعي الحفل.
وقال السيد سلطان بن حمد البوسعيدي رئيس الملتقى الطلابي الأول رئيس مجلس إدارة كلية الزهراء للبنات: أصبحت الأنشطة الغير صفية ضرورة ملحة تتطلبها الحياة الجامعية فهي تعد مصدرا من مصادر الكشف عن مواهب وإمكانات وميول الطلاب في شتى مجالات الأنشطة الثقافية والاجتماعية والرياضية المبنية على اسس إيمانية راسخة مستمدة من ديننا الحنيف. ونحن في كلية الزهراء أعطينا اهتماما كبيرا لهذه الأنشطة الطلابية إيمانا منا بأهميتها في تنمية الخلق الحسن والمعاملة الطيبة والسلوك المستقيم وإسهامها الكبير في كشف الميول والمواهب والقدرات لدى أبناءنا الطلاب. وأضاف: يأتي تنظيم هذا الملتقى وبالتعاون مع اللجنة العمانية للرياضة الجامعية احتفالا باليوم العالمي للرياضة الجامعية والذي حددته المنظمة الدولية للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو) والذي يصادف العشرين من سبتمبر من كل عام حرصا منها على اهمية الرياضة الجامعية التي اصبح لها مكانة خاصة في عالم الرياضة للأهمية الانسانية والاجتماعية خاصة عندما ترتبط وتتكامل في تعليم مواطني اليوم والغد. واختتم حديثه قائلا: في الختام لا يسعني إلا ان اتقدم بالشكر الجزيل الى سعادة الدكتورة منى بنت سالم الجردانية وكيلة القوى العاملة للتعليم التقني والتدريب المهني على رعايتها الملتقى الطلابي الأول, هذا والشكر موصول الى أعضاء اللجنة المنظمة لهذا الملتقى الذين عملوا بجهد واجتهاد لإخراج الملتقى بالصورة التي تليق به .
وقال الدكتور سالم بن خميس العريمي رئيس اللجنة العمانية للرياضة الجامعية: أنه لمن دواعي الغبطة والسرور أن نجتمع في رحاب حرم كلية الزهراء للبنات لنحتفل جميعا اسوة بالاتحادات الرياضية الجامعية الاخرى بمناسبة اليوم العالمي للرياضة الجامعية والذي حددته منظمة الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم ليصادف 20 من سبتمبر من كل عام ايمانا منها بأهمية الرياضة الجامعية على مستوى الجامعات باعتبارها الجهات الفاعلة المسؤولة عن تعزيز وتطوير نوعية التربية الرياضية في خدمة المجتمعات المحلية. إن الحوار واحترام الذات واحترام الأخرين والسعي لتحقيق التميز كلها مبادئ تأطير لتدريب الطلاب ويجب أن يكون التعليم والرياضة هما جوهر مجتمعنا. وأضاف : تحتفل اللجنة العمانية للرياضة الجامعية بهذا اليوم من خلال هذا الملتقى الطلابي الاول والذي يجمع طلاب وطالبات من اكثر من (15) مؤسسة تعليم عالي وايضا من خلال تنظيم سباق اختراق الضاحية لمسافة 10 كم بحديقة القرم الطبيعية عصر هذا اليوم. سوف يتحدث في هذا الملتقى 4 اساتذة من الذين لهم باع طويل في مجال الرياضة الجامعية في اكثر من محور وتشمل الرياضة الجامعية العمانية واقعها والطموح وتسويق البطولات المحلية وتطوير الرياضة النسائية ودراسة تحليلية عن اسباب عزوف الطالب الجامعي عن ممارسة النشاط الرياضي بشكل خاص. وأشاد العريمي بكلية الزهراء للبنات قائلا: ولا يفوتني هنا أن أشيد بكلية الزهراء للبنات على الدور الكبير الذي قامت به من اجل نجاح هذا الملتقى الطلابي الأول فلهم مني جزيل الشكر والامتنان وقد لاحظنا خلال السنوات الاخيرة مدى تتطور الأنشطة في هذه الكلية وقد قاموا العام المنصرم بتنظيم بطولتي الشطرنج احدهما للطلبة والاخرى للطالبات. واختتم حديثه : والختام لا يسعني الا ان اتقدم بالشكر الجزيل الى سعادة الدكتورة منى بنت سالم الجردانية وكيلة القوى العاملة للتعليم التقني والتدريب المهني على رعايتها حفلنا هذا والى السيد سلطان بن حمد البوسعيدي رئيس مجلس إدارة كلية الزهراء للبنات رئيس الملتقى الطلابي الاول لرعايته واهتمامه ودعمه لاعمال هذا الملتقى لبظهر بالصورة المشرفة والشكر موصول الى طلاب ومشرفي ومشرفات جميع الجامعات والكليات والمعاهد على مشاركتهم لنا وتحمل عناء السفر والشكر لجميع الاخوة والاخوات الذين عملوا بجهد كبير لانجاح هذا الملتقى .
وقال الدكتور عيسى بن سبيل البلوشي رئيس مجلس الإدارة – نائب رئيس مجلس الأمناء لكلية الخليج التنسيق مسبق من قبل اللجنة العمانية للرياضة الجامعية وتشرفت بذلك أبارك للمؤسسات 13 المشاركة في بطولة اختراق الضاحية والتنافس الجميل الذي شهدناه, ونعيش أجواء احتفالية بهذا اليوم العالمي للرياضة الجامعية, وكلية الخليج لدينا من النقاط الأساسية تفعيل الأنشطة اللاصفية, والطلبة بحاجة إلى اهتمام أكثر , ونحن ندعم بصفة مستمرة الأنشطة الطلابية وقد ضاعفنا الموازنة للأنشطة الطلابية لثلاثة أضعاف, لإتاحة الفرصة لإظهار المهارات وتذليل الصعوبات أمام الشباب الطموح , وسوف تقام فعاليات جديدة بالكلية ومتنوعة ونحن لا نتوقف عن دعم الشباب, فدعم الشباب يوازي بأهميته العملية التعلمية, كما أدعو أيضا المؤسسات الغير أكاديمية لدعم الشباب ورعايتهم والدخول في شراكة بجانب مؤسسات التعليم العالي.
وتحدث محمد فؤاد نائب رئيس اللجنة المنظمة للبطولة ومدير مركز الأنشطة الطلابية بكلية الخليج قائلا:  دائما ما تحظى بطولات أم الألعاب بالإثارة لما تحويه في جعبتها من مسابقات كثيرة ومتنوعة وكانت هذه البطولة ملتقى طيب حيث جمعت العديد من العدائيين بمؤسسات التعليم العالي بالسلطنة في ظاهرة رياضية تنافسية شريفة هدفت لاكتشاف الموهوبين والمتميزين في اللعبة لتمثيل السلطنة في البطولات العربية والآسيوية والدولية للجامعات والكليات التي تشارك فيها اللجنة العمانية ، وأن سعيد جدا بفوز كلية الخليج بالمركز الأول في البطولة فما يسعني إلا أن أتقدم بخالص للاعبين فريق كلية الخليج على حصولهم على المركز الأول بجدارة . وأشكر كل من ساهم في إنجاح البطولة بدأ بالدكتور سالم العريمي رئيس اللجنة العٌمانية للرياضة الجامعية على دعمه المتواصل للأنشطة الرياضية على المستوى المحلي وعلى المستوى الدولي وسعيه الدائم للنهوض بالرياضة الجامعية والرياضيين الجامعيين وكلية الخليج على تميزها في دعم إقامة مثل هذه الأنشطة الطلابية التي تنمي هوايات الطلبة وخالص شكري لأعضاء اللجنة المنظمة للبطولة برئاسة الكابتن سعيد الراشدي مدرب المنتخب الجامعي لألعاب القوى وحكام البطولة ومشرفي وطلاب الجامعات والكليات المشاركة والجهات الداعمة للبطولة بلدية مسقط وصيدلية مسقط .
وقالت المشاركة شريفة بنت سيف بن مطر الريامية من كلية كالدونيان الهندسية: المشاركة في احتفالية اليوم العالمي للرياضة الجامعية شرف كبير من خلال حضور فعاليات الملتقى الطلابي الأول للرياضة الجامعية بكلية الزهراء للبنات, وتعتبر الأنشطة الرياضية الجامعية من الركائز التي تساعد على خلق بيئة تعليمية متكاملة, لذا نحرص على المشاركة والتفاعل مع الأحداث الرياضية الجامعية, وتساعد الرياضة على تنمية المهارات البدنية والذهنية للطلبة, وأسعى أن أكون فاعلة بشكل مستمر في الأنشطة وأن أمثل كليتي في مختلف المسابقات الرياضية. بينما قال خالد بن حميد بن علي الحارثي: الملتقي حظي بمشاركة كبيرة من قبل مؤسسات التعليم العالي, ونشكر اللجنة العمانية للرياضة الجامعية على التنظيم لهذا الملتقى والاحتفالية الكبيرة لليوم العالمي للرياضة الجامعية, ومشاركتنا مثرية من خلال تبادل الأفكار وطرح المقترحات التي نتمنى أن تنال اهتمام اللجنة من أجل الارتقاء بالرياضة الجامعية.