أوكرانيا تدين رئيس جورجيا السابق بعبور الحدود بشكل غير مشروع

موستيسكا(أوكرانيا) – (د ب أ): أدانت محكمة في منطقة ليفيف غربي أوكرانيا، الرئيس الجورجي السابق ميخائيل ساكاشفيلي بعبور الحدود الأوكرانية بشكل غير مشروع.وقضت المحكمة بفرض غرامة إدارية بقيمة نحو 105 يورو على ساكاشفيلي، حسبما ذكرت وسائل محلية أمس.
وغاب ساكاشفيلي عن المحكمة مساء أمس الأول ويمكن له أن يستأنف الحكم، ولم يتسن الحصول على رد من ساكاشفيلي حتى الآن.
وكان ساكاشفيلي دخل، في العاشر من سبتمبر الجاري، إلى الأراضي الأوكرانية قادما من بولندا، في عمل غير قانوني وملفت للنظر، حيث جاوز مؤيدون له حاجزا على الحدود.
وكان ساكاشفيلي هاجر إلى أوكرانيا بعد أحداث «الميدان» في عام 2014 وعين محافظا لمقاطعة أوديسا الأوكرانية، إلا أن الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو أسقط الجنسية عنه في يوليو الماضي أثناء وجود ساكاشفيلي في الولايات المتحدة، وذلك على خلفية خلافات سياسية حادة معه ظهرت في 2016.
وفي سياق متصل، سحبت جورجيا جواز سفر ساكاشفيلي بمجرد حصوله على الجنسية الأوكرانية، وتطالب جورجيا بالقبض عليه لاتهامه بإساءة استخدام منصبه.