الوطني للإحصاء والمعلومات يختتم مشروع حصر زوار خريف صلالة 2017

يختتم المركز الوطني للإحصاء والمعلومات اليوم فعاليات الأعمال الميدانية لحصر زوار موسم خريف صلالة 2017م والذي تم تنفيذه خلال الفترة من الحادي والعشرين من شهر يونيو الماضي حتى الحادي والعشرين من سبتمبر الجاري. والذي شمل حصر جميع الزوار القادمين إلى صلالة من غير المقيمين فيها سواء عن طريق البر أو الجو.
يهدف الحصر الذي جرى تنفيذه للعام الرابع عشر على التوالي وبالتعاون مع وزارة السياحة وشرطة عمان السلطانية إلى تحديد حجم السياحة في موسم الخريف بشقيها الداخلية والوافدة وتحديد اتجاهات نموه عبر الزمن ودراسة الخصائص الديموغرافية والاقتصادية للزوار، بالإضافة إلى دراسة خصائص الرحلات السياحية.
أوضحت الإحصاءات المتعلقة بالمشروع حتى التاسع عشر من سبتمبر الحالي ارتفاع في نسبة الزوار العمانيين من إجمالي زوار خريف صلالة حيث شكلوا ما نسبته 71.3% مقارنة بــ70.5% خلال الفترة نفسها من عام 2016م.
أما البيانات المتعلقة بالزوار من حيث بلد الإقامة وذلك حتى التاسع عشر من الشهر الجاري فتشير إلى أن القادمين من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ومن بينها السلطنة شكلوا النسبة الأكبر من إجمالي عدد زوار المحافظة بنسبة بلغت 98.7% من إجمالي الزوار، وتشمل هذه النسبة كلاً من المواطنين والمقيمين بتلك الدول، أما عدد الزوار القادمين من الدول الآسيوية فشكلوا ما نسبته 0.5% من إجمالي الزوار، وهي تقريبًا مماثلة لنسبة الزوار من الدول العربية الأخرى.
وكانت نتائج حصر زوار خريف صلالة للعام الماضي 2016م قد أوضحت أن إجمالي عدد الزوار بلغ نحو 652986 زائرًا مقارنة بـ514777 في عام 2015م بمعدل زيادة قدرها 26.8%، أما إجمالي الإنفاق خلال موسم الخريف لعام 2016م فقد بلغ ما يقارب 66 مليون ريال عماني.
تساهم نتائج الحصر في توفير العديد من البيانات والمعلومات التي تعكس واقع قطاع السياحة في محافظة ظفار خلال موسم الخريف، الأمر الذي سوف يساعد في وضع الخطط اللازمة لتطوير هذا القطاع الإنتاجي المهم.