نادي عمان يواصل نزيف النقاط.. والسويق يتقدم بثبات!

متابعة – خليفة الرواحي
تصوير – خلفان الرزيقي

مسقط في 18 سبتمبر/ واصل نادي عمان نزيف النقاط بخسارته في الجولة الثانية أمام السويق 2/3، فيما تقدم الأخير بثبات ليزاحم قمة الترتيب العام برصيد 6 نقاط متتاليه جمعها من جولتين، فيما خرج الأول خاليا من الرصيد، في المباراة التي أقيمت مساء أمس ضمن منافسات الجولة الثانية لدوري عمانتل، وبهذه النتيجة يضع خط دفاع نادي عمان علامات استفهام كبيرة بعد جولتين حيث دخل شباكه 4 أهداف، وبالعودة لتحليل المباراة في مجملها جاءت جميلة وممتعة وخاصة في شوطها الأول الذي شهد تسجيل 5 أهداف متتالية للفريقين، وكان العطاء في الملعب حاضرا من الدقائق الأولى من المباراة، بفضل كوكبة اللاعبين التي يمتلكها الفريقين في حين تألق حاتم الحمحمي من نادي عمان تألق سياسين الشيادي وخالد الهادري من نادي السويق مع كوكبة اللاعبين الآخرين، ورغم البداية الهادئة للمباراة في أول 5 دقائق لكنها اشتد بعد ذلك وخاصة بعد هدف نادي عمان بعد الهجمة التي وصلت لحاتم الحمحمي الذي حاول التوغل لكن مضايقة الدفاع جعلته يرسل الكرة لمحمد المعشري الذي ارسلها خلف المدافعين لزميله مباكا الذي تعرض لعرقلة ليحتسب الحكم ضربة جزاء لنادي عمان أحرز منها حاتم الحمحمي هدف التقدم لفريقه عند الدقيقة 9، ويبدأ معها السويق هجمة كسب منها ضربة حره نفذها علي البوسعيدي على رإس خالد الهاجري اعتلت العارضه الدقيقة 11، لكن نادي السويق ينتفض بغية تحقيق التعادل ومن ضغط للهجوم وخطأ من الدفاع وحارس نادي عمان يسجل ياسين الشيدي هدف التعادل بعد كرة وصلت إليه من على البوسعيدي سددها قوية على يسار الحارس استقرت في عمق المرمى عند الدقيقة 16، ليبدأ معها نادي عمان هجمة سريعة من منتصف الملعب وصلت لأيمن البريكي مررها خلف المدافعين لتجد حاتم الحمحمي الذي تجاوز الحارس ليرسلها بكل سهوله في عمق المرمى محرزا منها هدفه الثاني عند الدقيقة 17.
ليتواصل اللعب سجالا بين الفريقين بكرات بينية وخاصة السويق الذي واصل ضغطه لملعب نادي عمان بغية تعديل النتيجة ويبعد الدفاع كرة خالد الهاجري لاعب السويق إلى ضربة زاوية نفذت سريعا ابعدها الدفاع، ويسدد حسين الحضري كرة حولها الدفاع إلى ضربة زاوية نف ت سريعا إلى حسن السعدي ابعدها دفاع نادي عمان مجددا، وبقذيفة صاروخية يدرك السويق التعادل عن طريق على البوسعيدي غالطت الحارس واستقرت في الشباك عند الدقيقة 27، لتواصل معها الإثارة من جانب السويق الذي شكل بعدها ضغطا متواصلا ومها هجمة وصلت لياسين الشيدي ابعدها الدفاع، ويستمر اللعب في وسط الملعب بمحاولات لإرسال الكرات في المقدمة أبعدت من الدفاعات، وتسجل الدقيقة 42 ضياع فرصة لنادي عمان عندما أرسل مباكا كرة عرضية حاول محمود الحسنى تحويلها بالرأس لكن الكرة كانت أسرع منه لتمر بسلام على مرمى نادي عمان، رد عليها السويق بهجمة وصلت لمحمود نصيب الذي سددها بقوة لكن الكرة تتحول بفعل الدفاع نفذت سريعا ابعدها الدفاع، ويجري السويق تغيرا ثانيا بدخول نيانج مكان محسن الغساني وتدخل المباراة في الوقت بدل الضائع المقدر بدقيقتين، ويرسل ياسين الشيدي كرة عرضية حولها خالد الهاجري إلى عمق المرمى محرزا منها هدف التقدم لفريقه في الدقيقة الإضافية الأولى من الوقت بدل الضائع لينتني الشوط الأول بتقدم السويق على نادي عمان بنتيجة 3/2.

شوط الفرص

وفي الشوط الثاني واصل الفرقين اللعب فالسويق من أجل تعزيز تقدمه ونادي عمان من أجل التعديل حيث لعب السويق بخطة محكمة أغلق فيها منطقة العمليات ولعب من خلال الهجمات المرتدة التي شكلت عبئا ثيلا على خط دفاع نادي عمان، ويتلقى سعود الفارسي كرة في المقدمة سددها قوية التطمت في الشباك الخارجية، ويرد السويق بهجمة وصلت لحسين الحضري الذي عرض كرة جميله مرة أمام المرمى ابعدها الدفاع بسلام الدقيقة 50، واصل السويق ضغطه على ملعب نادي عمان ويسدد ياسين الشيدي كرة من العمليات مرة جنب القائم الأيمن بقليل الدقيقة 54، ويسدد محمد المسلمي من ضربة حرة مباشرة كرة اعتلت العارضة، ويتلقى الحضري كرة في منطقة الجزاء حاول الاستدارة بالكرة لكن فيليكس يبعدها إلى ضربة زاوية نفذها حسين الحضري على رأس خالد الهاجري اعتلت العارضة، ويتدخل حارس السويق ببراعة عندما ابعد الكرة من أمام حاتم الحمحمي الذي واجه الأول، ويتواصل اللعب سجالا بين الفريقين بكرات بينية ويسدد محمد المعشري كرة من ضربه حره مباشرة ابعدها الحارس، ويسدد علي البوسعيدي كرة قوية ابعدها الدفاع إلى ضربة زاوية نفذت سريعا ابعدها الدفاع، ويسيطر حارس نادي السويق على الكرة الرأسية التي سددها حاتم الحمحمي قي الدقيقة 81، ويسدد البديل العبد النوفلي لاعب السويق كرة قوية ابعدها الدفاع، ويسدد محمد المعشري لاعب نادي عمان كرك قوية ابعدها الحارس بقبضتيه، وتسجل الدقيقة 89 إضاعة نادي عمان فرصة ذهبية للتعديل بعد الكرة التي بذل فيها حاتم الحمحمي جهدا كبيرا لكنه يسدد سهلة بسم أحضان الحارس في الدقيقة 87،وتدخل المبادرة في الوقت بدل الضائع المقدر ب3 دقائق بمحاولات للفريقين لم تكتمل ومنها للكرة التي ابعدها فليكس مدافع السويق من أمام العبد النوفلي، لتنتهي المباراة بفوز السويق 3 /2.

أهداف المباراة

جاءت اهداف اللقاء في الشوط الأول من المباراة فيما صام اللاعبون عن التهديف في الثاني حيث تقدم نادي عمان من ضربة جزاء عن طريق حاتم الحمحمي في الدقيقة 9 ، لكن السويق يعود للتعديل عن طريق ياسين الشيادي في الدقيقة 16، ويتقدم بعدها نادي بهدف عن طريق حتم الحمحمي في الدقيقة 17، ويعود السويق بعدها للتعادل بهدف على البوسعيدي في الدقيقة 27، ويتقدم عن طريق خالد الهاجري الدقيقة 46.

التغيرات

ويجري الفرقين طوال المباراة عدة تغيرات حيث اجرى السويق اول تغير له في الدقيقة 11 بدخول حسن السعدي مكان عبدالعظيم العجمي، واشراك نيانج كان مجسن الغساني في الدقيقة 45، ودخول العبد لانوفلي مكان خالد لهاجري في الدقيقة 82، فيما أجرى نادي عمان 3 تغيرات حيث اشرك المنذر العلوي مكان سعود الفارسي عند الدقيقة 61، واشرك عمار البوسعيدي مكان مباكا في الدقيقة 66، وجعفر البلوشي مكان هاني العلوي في الدقيقة 88 و أنذر الحكم من نادي عمان عمر الحسني وأنذر من نادي السويق عبدالعظيم العجمي وخالد الهاجري.

طاقم التحكيم

أدار المباراة بنجاح الحكم الدولي خالد الشيدي وساعده حمد المياحي حكما اول وإسحاق الصباحي حكما ثانيا و ماجد الحاتمي حكما رابعا وأحمد الرواس مراقبا للمباراة وخالد الهنائي مقيما للحكام ونادر الرئيسي منسق عاما للمباراة.

واغنر إندرادي: راض عن الاداء وخط الظهر اسهم في الخسارة

وعقب المباراة قال البرازيلي واغنر إندرادي مدرب نادي عمان أرجع الى ضعف خط الظهر وقال: لقد كان لخط الظهر دور في الخسارة فرغم محاولات تصحيح المسار التي عملناها بعد مباراة الجولة الأولى عاد الفريق لنفس الأخطاء، كما كان لخط وسط السويق دور كبير أيضا في استعادة الفوز. واضاف لقد قدمنا مباراة مغايرة عن المباراة الأولى وظهر فريقي بشكل جيد في الشوط الأول وتقدمنا مرتين، لكن الدفاع لم يحافظ على التقدم ليعود السويق للتعادل ومن ثم كسب هدف الفوز، مؤكدا رضاه التام عما قدمه لاعبوه في المباراة وخاصة في الشوط الأول منه، موضحا ان فريقه حاول في الشوط الثاني اللعب بقوة لتعديل النتيجة لكن الكرات التي تصل لمرمى المنافس تتأخر كثيرا، ويعود ذلك للخطة الذكية التي لعب بها السويق من خلال تطويق المنطقة واللعب على الكرات المرتدة والتي كانت تكلف الفريق المزيد من الأهداف. وحول تأخر إشراك المنذر العلوي قال: سعود الفارسي قدم مباراة كبيرة في الشوط الاول واسهمت تحركاته في صنع الفارق، لذلك جاء تغير المنذر العلوي مكانه في الشوط الثاني بعدما قدم اللاعب كل ما لديه، حيث قام البديل بدوره الجيد في المباراة لكن في النهاية هذا وقاع كر القدم من يستثمر الفرص سيفوز، موضحا انه خلال الشوط الثاني وما بين الشوطين عمل على تصحيح وتوجيه خط الدفاع لتقليل الثغرات . وحول المباراة القادمة مع النهضة قال: سنعد للمباراة بشكل جيد ونحاول تلافي الأخطاء وتصحيحها من خلال التدريبات التي تعقب هذه المباراة، كما سنعمل على اختيار التشكيلة المناسبة لخوض المباراة والتي تتناسب مع امكانيات وقوة النهضة الذي تابعت له عدد من المباريات، لذلك سنعمل خطة جيدة تتناسب مع المنافس ونلعب من اجل الفوز وتعويض الخسارتين.

بيلاتشي: كيف نريد تطوير الدوري والجماهير بالعشرات

وشن الروماني بيلاتشي مدرب نادي السويق مجددا انتقادا لاذعا على الصحافة لعدم حضور المؤتمر الصحفي وقال بداية اجوه الشكر لجريدة عمان على متابعته المستمرة للدوري وحرصها الشديد على حضور المؤتمرات الصحفية، متسائلا كيف يمكن أن نطمح الى دوري متطور والصحافة والصحفيين لا يواكبون الأحداث، فالصحفي له دور كبير في الترويج واستقطاب الجماهير، واذا لم تعمل الصحافة بكفاءة عالية في التحفيز فإننا سنرى الأعداد القليلة اليت تحضر المباريات، وستلجأ الجماهير الى شاشات التلفاز لمتابعة المباريات، متسائلا في الوقت نفسه كيف نريد أن نبني منتخبا متطورا والدوري لا يوجد به تحفيز للاعبين من أجل العطاء، موضحا ان الدعم الصحفي والحضور الجماهير وسائل محفزة للاعبين لا بد من تكامل ظهورها، إذا ما أردنا تطور كرة القدم العمانية. وقال: عندما جئنا للسلطنة نريد أن نسهم في ابراز اللاعبين وبناء منتخب قوي، فالمنتخبات لا تبنى إلا عندما يكون لدي دوري قوي مكتمل الأركان، فمباراة جميلة مثل مباراة السويق ونادي عمان ولا نجد سوى حضور 50 مشجعا فهنا يوجد خلل، لا بد من العمل على تصحيحه، فمباراة بدون جماهير لا طعم لها ولا متعة، وهذا ما يحدث في ملاعبنا. وعن رأيه في المباراة قال: راض عن نتيجة المباراة وغي راض عما قدمه اللاعبون فيها فهم لم يقدموا الأداء بنسبة 100% وانا ذكرت ذلك للاعبين بعد انتهاء المباراة، موضحا أنه غي منزعج من تقدم نادي عمان مرتين فالأهم عنده نتيجة المباراة النهائية، وهذا ما وصيت به اللاعبين في أول 5 جولات بأن يلعبوا بعقلهم وقلوبهم من أجل تحقيق الفوز فالنتيجة النهائية أهم عندي من كل شيء. وحول المباراة القادمة امام المضيبي قال: اتعامل مع مبارياتنا في الدوري بشمولية وأخطط للفوز في جميع مباريات الموسم، موضحا ان الفريق يملك نخبة من اللاعبين المجيدين ولديه توليفة ممتازة وهمه هو تقديم كرة قدم جميلة وأداء ملفتا ونتيجة مبهرة.