“أطباء بلا حدود” تطالب بوصول المساعدات الإنسانية إلى ولاية راخين في ميانمار

برلين 18 سبتمبر / العمانية/ دعت منظمة أطباء بلا حدود ميانمار اليوم السماح لمنظمات المساعدات الانسانية بالوصول الفوري إلى ولاية راخين لتخفيف ما وصفته بـ”الاحتياجات الإنسانية الهائلة”.

وقالت كارلين كلايجر مديرة الطوارئ في منظمة أطباء بلا حدود في بيان صدر اليوم ” طواقمنا في بنجلاديش تسمع قصصًا مثيرة للقلق عن العنف ضد المدنيين في شمال راخين”.

وأردفت ” التقارير تشير إلى أن هناك نزوح داخلي كبير للسكان الروهينجا (سكان راخين العرقيين والأقليات الأخرى) كما تعرضت قرى ومنازل للحرق من بينها اثنتين على الأقل من أصل أربعة عيادات تابعة لمنظمة أطباء بلا حدود”.

يذكر أن الأزمة بدأت في 25 أغسطس عندما شن جيش ميانمار حملة في ولاية راخين بغرب مينمار إثر هجوم نفذه مسلحين من الروهينجا على قواعد عسكرية ومراكز شرطة مما أسفر عن مقتل 12 من مسؤولي الأمن. وقال الجيش إنه قتل ما يقرب من 400 من المتمردين المشتبه بهم.