الســعدي والنبهانيـة يبدآن منافسات دورة الألعاب الآسيوية للصالات.. اليوم

غدا .. بركات الحارثي يخوض تصفيات سباق ٦٠ مترا –
رسالة عشق آباد: خالد الوهيبي –

بدأت مرحلة الجد بالنسبة لبعثة السلطنة المشاركة في العاصمة التركمانستانية عشق آباد دورة الألعاب الآسيوية الخامسة للصالات وفنون القتال عندما يخوض لاعبو منتخبي التنس وألعاب القوى مشوار المنافسات حيث بدأت مريم بنت عبد المجيد البلوشية مشوارها الأول صباح أمس في فئة الفردي بخسارة من لاعبة فيجي ٦/‏‏٧ و ٦/‏‏٧ وتخوض اليوم فاطمة بنت طالب النبهانية أولى مبارياتها في فئة الفردي عندما تقابل لاعبة منتخب تايلند ونتمنى أن يكون الفوز إلى جانب فاطمة ونأمل أن لا تؤثر الإصابة التي ألمت بها خلال الفترة الماضية على أدائها داخل الملعب وفي نفس اليوم أيضا ينطلق عداء السلطنة في سباقات ٤٠٠ متر والأفضل الآن على مستوى السلطنة في هذا السباق احمد بن مبارك السعدي من خلال المشاركة في التصفيات الأولى لمنافسات ألعاب القوى لمسافة ٤٠٠ متر وفي حالة تأهله يخوض سباق نصف النهائي مساء اليوم ويقام نهائي هذا السباق مساء غد الثلاثاء ويخوض العداء بركات الحارثي تصفيات سباق ٦٠ مترا غدا والذي يعتبر من أصعب السباقات نظرا لقصر المسافة والذي يتطلب انطلاقة كبيرة جدا وتركيزا عاليا.

حرص مدربا منتخب التنس ومدرب ألعاب القوى على الاستفادة بأقصى ما يمكن في إعداد لاعبيهما خلال التدريبات التي قام بها لاعبو منتخب التنس وألعاب القوى في الأيام الماضية على ملاعب الصالات المخصصة لكل لعبة، وكان اللاعبون على قدر المسؤولية في الاستفادة بصورة كبيرة من الفترة القصيرة للتدريبات والقيام بذلك على فترتين صباحية ومسائية وكان قرار فاطمة النبهانية الشجاع لخوض تصفيات منافسات التنس الخبر المفرح للبعثة نظرا للمستوى عالي الخبرة لخوض مثل هكذا مباريات على الرغم من مرحلة الاستشفاء التي تمر بها حاليا ولكنه قرار يعطي دافعا معنويا كبيرا لجعل سارة ومريم تقدمان مستوى عاليا والاستفادة من خوض هذه المباريات باكتساب المزيد من الخبرة. أما اللاعبان بركات الحارثي واحمد السعدي فهما في قمة النشاط ويقومان بتدريباتهما بشكل ممتاز وعلى فترتين بإشراف المدرب الوطني حمود الدلهمي الذي قال: نحن جاهزون للمنافسة بإذن الله ونطمح أول شيء إلى وصول أحمد السعدي إلى المرحلة النهائية من سباق ٤٠٠ متر وبعدها نبدأ بوضع ترتيبات مختلفة للسباق عن التصفيات الأولى ونصف النهائي لأن السباق النهائي نعمل له خطة مختلفة للفوز بإحدى الميداليات لأن هذا السباق تكتيكه عال داخل الصالات ومن يقود السباق بطريقة ذكية وصحيحة مؤهل للفوز بإحدى الميداليات.

تحسن تدريجي

قالت مدربة التنس هدية محمد مصطفى نأمل الفوز وأن يحالف التوفيق فاطمة في أولى مبارياتها اليوم في مشوار المنافسة في الوصول لنهائي لعبة التنس حيث حصلت فاطمة على التصنيف الثالث في البطولة وتلعب اليوم في بداية مشوارها مع لاعبة منتخب تايلند وأتوقع أن تكون المباراة صعبة نظرا لقوة اللاعبات التايلنديات على الرغم من عدم تصنيفهن الدولي. وقالت هدية مصطفى إن الإصابة التي لحقت بفاطمة كانت صعبة حيث لحقت بها إصابتان في ظرف زمني متقارب الأولى بعد انسحابها من بطولة مصر على الرغم من فوزها في فئة الزوجي والإصابة الثانية بعد رجوعها للسلطنة وهذه الإصابة كانت أصعب لأنها في إحدى فقرات العمود الفقري جعلت حركتها صعبة وكان قرار عدم مشاركتها في دورة آسيا للصالات في عشق آباد حاضرا بقوة ولكن ولله الحمد قامت فاطمة بالتركيز على العلاج والاهتمام بنفسها والذهاب إلى مركز الطب الرياضي بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر كل يوم مرتين جعلها تتحسن بصورة تدريجية. وأضافت : إن قرار المجيء إلى عشق أباد اتخذته فاطمة عن قناعة تامة منها على أساس دعم لسارة ومريم وفي نفس الوقت مواصلة العلاج مع دكتور متخصص في القرية الأولمبية وخلال الأيام الثلاثة الماضية من وصولنا بدأ التحسن والحمد لله لفاطمة وقررت في آخر لحظة قرارها الشجاع بالمشاركة في فئة الفردي ومع سارة في فئة الزوجي بينما تلعب مريم في فئة الفردي لأن المسموح به من اللجنة المنظمة بأن يلعب من كل منتخب لاعبتان في فئة الفردي ولاعبتان في الزوجي. وقالت هدية مصطفى أحب أن أشكر اللجنة الأولمبية العمانية على كل ما قدموه لنا وهنا كل شيء طيب وأحب أن أشكر أيضا مدير بعثة السلطنة في هذه الدورة كاظم البلوشي على ما وجدناه من تسهيلات ومتابعة لكل الامور فيما يخص البعثة ككل وكذلك إسحاق البلوشي إداري البعثة كان له دور أيضا وحقيقة على كثر سفراتي مع فاطمة في المشاركة في بطولات التنس ولكن الحقيقة هذه القرية الأولمبية أبهرتني لما فيها من التنسيق الجميل بالمباني والممرات والصالات الرياضية الجميلة والواسعة.

قرار المشاركة

قالت نجمة التنس العمانية فاطمة بنت طالب النبهانية كنت متحمسة جدا للعب في هذه الدورة ولأنها أول مرة ألعب في هذا البلد كنت أحضر للمشاركة بكل قوة ولكن الإصابة كان وقعها شديدا علي وحسيت أني ما أقدر ألعب لفترة طويلة وكانت الأيام المتبقية عن الذهاب الى عشق آباد قليلة مما دفعني للذهاب للعلاج في مركز الطب الرياضي كل يوم مرتين وبعدها أحسست بتحسن نوعا ما ولكن موضوع الذهاب لم أقرره بعد ولأن هذا القرار فيه تمثيل للسلطنة فما كنت أريد أن اضيعها ولكن الإصابة كانت هي العائق للذهاب إلى عشق آباد من عدم الذهاب ولكن نصيحة أمي وأخي ورئيس الاتحاد بالقدوم حتى ولو لم أشارك حتى أني قلت في اللجنة الأولمبية بأني إذا لم أقدر أشارك لا احد يزعل مني وأنا اسافر مع البنات سارة ومريم لدعمهن معنويا. واضافت: الحمد لله اول ما وصلت عشق آباد بدأت أتعالج مع دكتور في القرية الأولمبية شعرت بالتحسن الكبير وأديت التدريبات بشكل جيد وعلى ذلك قررت المشاركة وتم تصنيفي في منافسات التنس الثالث وألعب اليوم أولى مبارياتي مع لاعبة تايلندية أعرفها وأعرف مستواها والمباراة صعبة بكل تأكيد لأن اللاعبات التايلنديات مستواهن جيد حتى لو أنهن لا يحملن تصنيفا دوليا لعدم قدرتهن على المشاركة الدولية لأن المشاركة الدولية تحتاج مبالغ مالية للمشاركة، وإن شاء الله سأقدم مباراة قوية حتى أضمن الفوز وفي نفس الوقت أتمنى ألا أتأثر بأي إصابة لا سمح الله.

خالد العادي: لدينا أسماء حـــققت مراكز متقدمة آسيويا –

قال خالد بن علي العادي إن الاستعدادات جدا طيبة واللاعبون أدوا التدريبات المطلوبة ونتطلع إلى تسجيل نتائج جيدة والسعي بقوة للوصول إلى منصات التتويج وعلى الرغم من المشاركة البسيطة المتمثل في منتخبي التنس ومنتخب ألعاب القوى إلا أننا يحدونا الأمل بالفوز بميدالية على أقل تقدير ولو أننا نطمح إلى أكثر من ميدالية ونعول كثيرا على الأسماء المعروفة لدينا والتي سبق وأن حققت مراكز متقدمة على الصعيد الخليجي والآسيوي مثل بركات بن مبارك الحارثي وأحمد السعدي لاعبي منتخب ألعاب القوى وفاطمة بنت طالب النبهانية والتي نتمنى أن تكون عند قوتها وأن لا تؤثر الإصابة عليها ونحن في الحقيقة نعول على هذه الأسماء ومتطلعون إلى الحصول على نتائج طيبة.

كاظم البلوشي: اللجنة الأولمبية عليها التنسيق .. والعمل الفعلي يقع على الاتحادات –

قال كاظم بن جان البلوشي مدير بعثة السلطنة في دورة آسيا للصالات في عشق آباد الدورة بصفة عامة جيدة حتى الآن ووفدنا بأفضل ما يكون وأمورنا جيدة والإخوة المسؤولون في منتخب التنس ومنتخب ألعاب القوى ساعدونا كثيرا في العمل وقائمون بواجبهم على أكمل وجه، وبالنسبة لمشاركتنا لدينا الأمل بأن نحقق نتائج جيدة بغض النظر عن عدد أفراد البعثة الرياضية على ضوء استعدادات منتخبي التنس وألعاب القوى فنأمل إن شاء الله تحقيق نتائج إيجابية وعلى كل الأحوال هذه المشاركة إيجابية بالنسبة للمنتخبات لأن فيها احتكاكا على مستوى عال فنتمنى من الله التوفيق للاعبينا وبالنسبة للدورة الأمور طيبه ولا توجد مشاكل والأمور تسير للأفضل، وأضاف : كنا نطمح للمشاركة بعدد أكبر من المنتخبات والمنافسة في ألعاب اكثر بغض النظر عن تحقيق نتائج ولكن عدم المشاركة بعدد أكبر يقع على الاتحادات الرياضية ولجنة التخطيط باللجنة الأولمبية تقيّم المنتخبات التي سوف تشارك ووذلك حسب الاتحادات التي تعد فرقها وتحقق نتائج جيدة وتكون مستعدة للبطولة والاتحادات التي لا تعد فرقها لا يمكن لها أن تشارك. وأضاف : إن الاتحادات توجد لديهم روزنامة بالبطولات ويتم مخاطبتها من اللجنة الأولمبية قبل أي بطولة بوقت طويل حتى تتمكن من إعداد فرقها للمشاركة بشكل جيد ولكن أن يأتي اتحاد بطلب المشاركة قبل شهر أو شهرين من البطولة فهذا غير سليم ونحن نتمنى أن تشارك منتخباتنا بغض النظر عن النتائج لأن المشاركة فيها احتكاك واكتساب المزيد من الخبرة وأن تحقق هذه المنتخبات مستويات جيدة لأنه ليس كل الفرق سوف تأخذ بطولة أو ميدالية ولكن كثيرا من الفرق تشارك وتخطط لهدف ما من المشاركة ونحن نتمنى من الاتحادات أن تعمل لها هدفا من المشاركة.