منتخبنا الجامعي جاهز لانطلاق البطولة الآسيوية لكرة القدم بالصين

اليوم الاجتماع الفني للتأكد من أهلية اللاعبين –
رسالة ينشوان: طالب البلوشي –

تنطلق غدا الاثنين البطولة الآسيوية الجامعية الثالثة لكرة القدم لصالات والتي تحتضنها المدينة الصينية ينشوان ، وقد وصلت بعثة منتخبنا الوطني الجامعي صباح أمس الأول إلى مقر الإقامة ، القريب من ملعب ينشوان الذي سيحتضن جميع مباريات البطولة ، ليخوض المنتخب مساء يوم أمس أولى الحصص التدريبية تحضيرا لهذه البطولة ، والتي تقام خلال الفترة من 18 ولغاية 25 من الشهر الجاري، حيث يشارك في هذه البطولة منتخب جامعات الصين ومنتخب جامعات كوريا الجنوبية ومنتخب جامعات اليابان ومنتخب جامعات ماليزيا ومنتخب جامعات إيران ومنتخب جامعات ميانمار ومنتخب جامعات الصين هونج كونج، ومنتخب جامعات الصين تايبيه ومنتخب جامعات أوقيانوسيا بالإضافة إلى مشاركة منتخبنا الوطني الجامعي، كما سيعقد اليوم الاجتماع الفني وتسجيل اللاعبين والتأكد من أهلية اللاعبين ، لإصدار البطاقات الخاصة بالبطولة ، ويواصل المنتخب الجامعي تدريباته من خلال المران الأخير قبل انطلاق البطولة والنظر فيما سوف تسفر عنه القرعة ، حيث ستكون القرعة موجة من خلال تصنيف الفرق والذي تبعه الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ، حسب تصنيف الفيفا لمنتخب الأول الصادر خلال الشهر الماضي ، ومن المتوقع أن يكون منتخب جامعات إيران ومنتخب اليابان على رأس كل مجموعة ، وكما سيصدر جدول البطولة بعد إجراء القرعة ، ليكون يوم غد حافلا بالعديد من المحطات ومنها حفل الافتتاح والمباراة الافتتاحية والتي من المتوقع أن تجمع البلد المستضيف بأول المجموعة الأولى ، وسينتظر منتخبنا الوطني القرعة حتى يبني المنتخب الوطني خطته لخوض غمار البطولة.
وبعد وصول بعثة منتخبنا الوطني الجامعي إلى مدينة ينشوان الصينية انتقلت البعثة بعد وصولها إلى مقر الإقامة ، حيث حظيت البعثة بعد وصولها بالترحيب والاستقبال المتميز من اللجنة المنظمة ، ليكون منتخبنا الوطني الجامعي أول منتخب يصل إلى الصين قبل باقي المنتخبات ، حيث رأت اللجنة العمانية للرياضة الجامعية أن الوصول قبل يومين من انطلاق البطولة يسهم في تكيف اللاعبين مع كافة التحديات التي قد تواجه المنتخب ومنها فرق الساعات ، حيث تتقدم الصين بأربع ساعات عن توقيت السلطنة وكذلك المناخ وحالة الطقس وغيرها من الظروف التي قد تعرقل الخطة التي وضعتها اللجنة ، من أجل مشاركة ناجحة ، وهذا قد يكون عكس كل التوقعات التي يضعها البعض منها عدم التجمع أو السفر في يوم البطولة وغيرها من التحديات التي أسهمت اللجنة في إزالتها من خلال وضوح الخطة وكذلك المشاركة في هذا البطولة . وشملت البعثة على الدكتور ناصر الجهوري عضو اللجنة العمانية للرياضة الجامعية ورئيس الوفد والمدرب سامي اليوسفي من كلية مجان الجامعية ومساعدة محمد المزروعي من كلية كالدونيان الهندسية وإداري المنتخب ماجد البلوشي من كلية الشرق الأوسط ، والمنسق الإعلامي طالب البلوشي من الكلية التقنية بالمصنعة ، وهشام الوهيبي من كلية الشرق الأوسط و حمد الفضيلي من الكلية التقنية بالمصنعة ومحمد السيابي من كلية كالدونيان الهندسية وسلمان المديلوي من كلية الشرق الأوسط ، ومحمد الحراصي من الكلية التقنية بالمصنعة ومعتصم الشامسي من كلية مجان الجامعية وسالم المخيني من جامعة السلطان قابوس ومنصور الهادي من الكلية التقنية العليا ووضاح السيابي من كلية مجان الجامعية وحسام المخيني من جامعة السلطان قابوس .

تحضيرات

خاض المنتخب خلال معسكرة الداخلي 3 لقاءات ودية ، الأول مع فريق كلية الشرق الأوسط والتي انتهت 7 /‏‏ 1 ، وأما المباراة الثانية فكانت مع محترفي مسقط وفاز المنتخب بنتيجة 8 /‏‏ 2 ، وأما في المعسكر الخارجي فقد قضى المنتخب معسكرة التدريبي في إمارة دبي ، وحقق فيها مكاسب كثيرة منها الفوز على بطل الدوري الإماراتي ، نادي الظفرة وكذلك خوض مباراة تجريبية أخرى أمام نادي الحمرية ، انتهت لصالح منتخبنا الوطني ، حيث جاءت فكرة إقامة معسكر خارجي من أجل إيجاد التجانس وخوض مباريات ودية دولية ، تحضيرا للبطولة الآسيوية التي تضم منتخبات قوية من القارة الآسيوية ، حيث جاءت المباراة الأولى أمام نادي الظفرة تكتيكية ، من حيث التطبيق وتم تدريبه خلال التجمعات التي أقامها المنتخب في صالة كلية الشرق الأوسط ، ليقدم المنتخب مباراة جميلة تنظيميا ورائعة من حيث نقل الكرة وبلوغ مرمى الظفرة معظم أوقات المباراة ، مع الالتزام بالدفاع في ظل قوة خط هجوم نادي الظفرة ، لتنتهي المباراة لصالح منتخبنا الوطني بنتيجة 6 /‏‏ 5 ، وفي ثاني التجارب الودية الخارجية تغلب منتخبنا الوطني الجامعي على نادي الحمرية بنتيجة 4 /‏‏ 1 ، وقد جرب فيها الجهاز الفني للمنتخب العديد من الخطط الهجومية ، وكذلك الدفاعية من أجل تحقيق الفوز بعد الإمساك على زمام المباراة ، بعدما قطع الجهاز الفني خلال فترة الإعداد ، شوطا كبيرا في إعداد التشكيلة المناسبة وتطبيق النهج التدريبي الحديث في كرة القدم للصالات ، حيث يتطلع منتخبنا الوطني الجامعي بعد أن قضى فترة التحضير والتي تميزت بالتنظيم العالي إلى التحضير الجيد والتهيئة النفسية العالية بعد الوصول إلى مدينة ينشوان الصينية .

المران الأول

قضى منتخبنا الوطني الجامعي للصالات يوم أمس أولى الحصص التدريبية في الصالة الرئيسية بملعب ينشوان القريب من مقر الإقامة ، ليركز الجهاز الفني على حالة الاستشفاء بعد الرحلة التي استغرقت أكثر من ١٠ ساعات ، حتى الوصول إلى ينشوان ، وتدرب المنتخب على فك العضلات والانسجام وحساسية الأرضية ، مع العديد من الجوانب التي ركز عليها مدرب منتخبنا الوطني سامي اليوسفي ومساعده محمد المزروعي ، وكما اشتملت الحصة على العديد من الجوانب المعنوية والتي تسهم في إيجاد توليفة تحمل العديد من الأهداف ، والجمل التي وضعتها اللجنة من وصولها ومنها تحقيق الفوز بكل مباراة والتركيز على المباراة بكل تفاصيلها ، لكون المنتخبات المشاركة غامضة وغير واضحة ، ولكون المنتخبات تجتمع بعد انقطاع منذ النسخة الثانية.
ينشوان الإسلامية

تعد مدينة يشوان الصينية من المدن الإسلامية في جمهورية الصين الشعبية ، حيث تمتاز المدينة بجوها المعتدل وطيب الإقامة فيها ، حيث تتوفر الأطعمة الحلال والتي تتناسب مع جميع الدول الإسلامية ، وتضم المدينة جامعا وساحة كبيرة ، تصل إلى مقر إقامة المنتخبات المشاركة في البطولة ، وتتميز المدينة بكونها مدينة زراعية ، ويبلغ إجمالي عدد سكانها إلى 1.99 مليون نسمة ، حيث يعني اسم المدينة بنهر الفضة أو النهر الأصفر .

انسجام عال

أعرب لاعب منتخبنا الوطني الجامعي سالم المجيني من كلية جامعة السلطان قابوس: إن المنتخب وصل لحالة من الانسجام ، بعد أن قضى المنتخب فترة زمنية كافية ، ساهمت في تأقلم اللاعبين ، ووصولهم إلى الجاهزية المثالية ، حيث كان السعي من التجمع الأول على تمثيل السلطنة ، وتشريفها في هذا المحفل الآسيوي ، لتمثل هذه المشاركة حافزا لكل طالب جامعي ، يحظى بتشريف السلطنة في هذه البطولة التي تجمع أفضل اللاعبين على مستويات الجامعات الآسيوية ، لنعقد العزم على أن نكون آخر من يغادر ملعب المباراة بعد تحقيق إنجاز مشرف للسلطنة . وأضاف : نتشارك جميعا في كل التفاصيل اليومية منذ المعسكرات الداخلية وفي المعسكرات الخارجي وفي هذه البطولة كذلك ونطمح جميعا في تحقيق أفضل ما يمكن أن نحققه في هذه البطولة وهو الصعود إلى منصة التتويج وعزف السلام السلطاني في هذا التجمع الآسيوي .

عطاءات جيدة

قال لاعب منتخبنا الوطني محمد الحراصي من الكلية التقنية بالمصنعة: إن المشاركة في بطولة جامعية تضم منتخبات الجامعات الآسيوية شرف لأي طالب جامعي ، حيث تحظى هذه المشاركة بتمثيل عال ، وتنظيم رائع ، نظرا لكم المعطيات التي لمسناها منذ وصولنا إلى هذه المدينة ، لينصب التركيز على تقديم عطاءات جيدة في أرضية الملعب ، وأضاف: نشكر اللجنة العمانية للرياضة الجامعية على اختيارنا لتمثيل السلطنة ، في هذا التجمع الرياضي الذي سيكون حافلا بالعديد من المحطات الجميلة التي نأمل أن نستثمرها أفضل استثمار خلال فترة البطولة ، التي ستكون غنية بالعديد من التفاصيل والعديد من المحطات التي ستبقى ذكرى في عقول الجميع ، كما سيكون لهذه الذكرى إنجاز حافل ورائع ننتظره جميعا في نهاية البطولة والذي لن يتحقق دون تكاتف الجميع والجهد الذي سنقدمه في أرضية الملعب.

تنظيم مثالي

تشهد البطولة تنظيما عاليا من خلال إشراف الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على هذه البطولة حيث يتواجد ممثلون من الاتحاد الآسيوي في هذا البطولة وعن هذا التنظيم قال الدكتور ناصر الجهوري رئيس البعثة وعضو اللجنة العمانية للرياضة الجامعية : إن هذه البطولة تعد من أقوى البطولات في القارية الآسيوية ، لكونها تنظم تحت مظلة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ، وأن ما شاهدناه منذ وصولنا ، يعكس مدى التنظيم المثالي ومدى تعاون المنظمين مع الدول المشاركة في نجاح هذه البطولة التي بلا شك تؤكد مدى سعي اللجنة العمانية للرياضة الجامعية على مد جسور التواصل مع باقي الاتحادات الجامعية الرياضية في قارة آسيا ، وأضاف: تحمل البعثة اسما غاليا على الجميع وهو اسم عُمان ، وهذا الاسم ينعكس علينا من التعامل والسلام والحب الذي بلغ جميع أنحاء العالم ، لنجد الاستقبال والترحيب بأبناء السلطنة في هذا المحفل الآسيوي الذي نأمل أن نسطر فيه اسم السلطنة بأحرف من ذهب ، وأن نعود بإنجاز نفاخر فيه الجميع ، وأن نقول بأن أبناء الجامعات هم مصدر الإنجاز ، ونأمل كذلك أن نوفق في هذه المهمة التي نطمح خلالها الكثير ، وأن نقدم فيها كل ما نملك من جهد .

الاجتماع الفني

تعقد اللجنة المنظمة للبطولة اليوم الاجتماع الفني وتأكد من أهلية اللاعبين من خلال تسجيلهم وإصدار البطاقات الخاصة ، يشارك إداري البعثة ماجد البلوشي من كلية الشرق الأوسط في الاجتماع الفني والذي يحدد ملابس اللاعبين ، حيث يشارك منتخبنا الوطني بألوان الأحمر «أساسي» وألوان الأبيض «احتياطي» ،كما سيتخلل الاجتماع نظام البطولة والقرعة وتقسيم الدول المشاركة على مجموعات ، وثم سيباشر البلوشي بتسجيل اللاعبين بناء على استمارة التسجيل والبطاقة الجامعية ، على أن تكون استمارة التسجيل مصدقة من اللجنة العمانية للرياضة الجامعية والكلية التي يدرس بها الطالب ، على أن تكون كل هذه التجهيزات حاضرة بعد الاجتماع.