«الأوروبي» مصمم على منع عبور المهاجرين

بروكسل – (رويترز): قال وزراء الداخلية بدول الاتحاد الأوروبي امس إن الاتحاد مصمم على الاستمرار في منع المهاجرين من الإبحار من الساحل الليبي رغم انتقادات نشطاء حقوقيين يقولون إن هذه الاستراتيجية تعمل على تفاقم المعاناة البشرية.
وبعد جهود مضنية على مدار أكثر من عامين لوقف تدفق اللاجئين والمهاجرين من الشرق الأوسط وأفريقيا يبدي الاتحاد الأوروبي أملا مشوبا بالحذر أن يكون قد أمسك بزمام الأمور أخيرا. وتنتقد جماعات حقوق الإنسان دعم الاتحاد الأوروبي لرئيس الوزراء الليبي فائز السراج والفصائل المتحالفة معه التي تدير مراكز احتجاز المهاجرين وشبهتها بمعسكرات الاعتقال.
وقال رئيس مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الانسان إن استراتيجية الاتحاد الاوروبي «واهية للغاية في حماية حقوق المهاجرين داخل ليبيا وعلى الزوارق وصامتة فيما يتعلق بالحاجة الملحة لبدائل للاحتجاز التعسفي للضعفاء».