النفط يقفز لأعلى مستوى منذ 5 أشهر لتوقعات بزيادة الطلب العالمي على الخام

55.34 دولار لبرميل «برنت» –
(عمان) – (رويترز): ارتفعت أسعار النفط بالسوق الأوروبية أمس لتواصل مكاسبها لليوم الرابع على التوالي، وقفز النفط الخام الأمريكي لأعلى مستوى في خمسة أسابيع، والخام الدولي نفط خام بنت لأعلى مستوى في خمسة أشهر، استنادًا على آمال قوة الطلب العالمي، بعدما رفعت وكالة الطاقة الدولية ومنظمة أوبك توقعات الطلب خلال عامي الحالي والمقبل، وطغي ذلك على تأثير ارتفاع مخزونات الخام في الولايات المتحدة وتعافي مستويات إنتاج النفط الأمريكي.

وصعد خام برنت إلى مستوى 55.34 دولار للبرميل من مستوى الافتتاح 55.10 دولار، وسجل أعلى مستوى 55.36 دولار الأعلى منذ 18 أبريل، وأدنى مستوى 54.91 دولار. وارتفع الخام الأمريكي إلى مستوى 49.55 دولار للبرميل من مستوى الافتتاح 49.30 دولار، وسجل أعلى مستوى 49.56 دولار الأعلى منذ أغسطس، وأدنى مستوى 49.14 دولار.
حقق النفط الخام الأمريكي “تسليم أكتوبر” عند تسوية تعاملات الأمس ارتفاعا بنسبة 1.8 بالمائة، في ثالث مكسب يومي على التوالي، وصعدت عقود برنت «عقود نوفمبر» بنسبة 1.6 بالمائة، وقالت وكالة الطاقة الدولية يوم الأربعاء: إن فائض المعروض العالمي بدأ في الانخفاض بفضل الطلب العالمي القوي، مع انخفاض إنتاج أوبك والمنتجين من خارجها.
ورفعت الوكالة الدولية توقعات نمو الطلب العالمي على النفط خلال العام الحالي إلى 1.6 مليون برميل يوميا من 1.5 مليون برميل متوسط توقعات أغسطس، وأعادت ذلك إلى نمو الطلب في أوروبا والولايات المتحدة. ورفعت منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” يوم الثلاثاء توقعات الطلب العالمي على نفطها خلال العام المقبل، وأشارت إلى تقلص الفجوة بين العرض والطلب في الأسواق، بما يؤشر على التأثير الإيجابي لاتفاق خفض الإنتاج العالمي.
وارتفعت نسبة امتثال منتجي منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) بتنفيذ اتفاق خفض المعروض إلى 96 بالمائة في أغسطس على حسب بيانات من مصادر ثانوية تابعة للمنظمة العالمية.
وفي الصين ونقلا عن وكالة بلومبرج انخفض إنتاج الصين من النفط الخام بنسبة 3.1 بالمائة على أساس سنوي في أغسطس إلى أدنى مستوى له منذ مارس 2009، واستندت الوكالة على بيانات المكتب الوطني للإحصاء، وفى الولايات المتحدة أعلنت وكالة الطاقة الأمريكية بالأمس ارتفاع مخزونات النفط في البلاد بمقدار 5.9 مليون برميل، للأسبوع المنتهي في 8 سبتمبر، لتتجاوز توقعات الخبراء التي أشارت إلى ارتفاع بمقدار 4.1 مليون برميل، في ثاني زيادة أسبوعية على التوالي، وتعتبر الزيادة الحالية في المخزونات الأمريكية استثنائية نتيجة الإعصار هارفي الذي ضرب منطقة خليج المكسيك مؤخرًا، وأضر كثيرًا بصناعة النفط الأمريكية.
وانخفضت مخزونات البنزين الأمريكية الأسبوع الماضي بمقدار 8.4 مليون برميل، وهو أكبر انخفاض أسبوعي منذ تجميع البيانات الحكومية عام 1990. وبالنسبة لإنتاج النفط الأمريكي فقد ارتفع الأسبوع الماضي بمقدار 570 ألف برميل إلى إجمالي 9.35 مليون برميل، مع تعافي مستويات الإنتاج من آثار الإعصار هارفي، وانخفض الإنتاج في الأسبوع السابق بمقدار 750 ألف برميل إلى إجمالي 8.78 مليون برميل.
التعاملات الآسيوية

– واستقرت أسعار النفط أمس في الأسواق الآسيوية متمسكة بالمكاسب التي حققتها في الآونة الأخيرة بعد أن توقعت وكالة الطاقة الدولية زيادة الطلب العالمي على الخام. وارتفع خام القياس العالمي مزيج برنت 20 سنتا إلى 55.36 دولار للبرميل بعد أن زاد 89 سنتًا، أو ما يعادل 1.6 في المائة، الأربعاء. وزاد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 25 سنتًا إلى 49.55 دولار للبرميل بعد ارتفاعه 2.2 في المائة في الجلسة السابقة. وارتفع برنت أكثر من عشرة دولارات للبرميل خلال الأشهر الثلاثة السابقة وهو قرب مستويات سجلها في بداية العام، ليجري تداوله بين نحو 55 و57 دولارًا للبرميل.
وقال أوليفر جاكوب المحلل لدى بتروماتريكس لاستشارات أسواق الطاقة في سويسرا: «بتخطيه 55 دولارًا للبرميل، يتجه برنت مجددًا صوب نطاق السعر الذي كان يتحرك فيه خلال الفترة من يناير إلى فبراير».
جاءت المكاسب التي حققها النفط الأربعاء بعد تقرير صادر عن وكالة الطاقة الدولية رفع توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط في 2017 إلى 1.6 مليون برميل يوميًا من 1.5 مليون برميل يوميا. وقالت وكالة الطاقة الدولية: إن الفائض العالمي من النفط بدأ في التقلص بفعل نمو أقوي من المتوقع للطلب الأوروبي والأمريكي في الوقت الذي تنخفض فيه إمدادات منظمة (أوبك) ومنتجين غير أعضاء في المنظمة.
جاءت المكاسب التي حققها النفط هذا الأسبوع على الرغم من بيانات تشير إلى زيادة كبيرة في مخزونات النفط الأمريكية بعد الإعصار هارفي، وأظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية ارتفاع مخزونات الخام الأمريكية الأسبوع الماضي بمقدار 5.9 مليون برميل، بما يتجاوز التوقعات.
إغلاق الأربعاء

ارتفعت أسعار النفط أمس الأول بعد أن قالت وكالة الطاقة الدولية: إن فائض المعروض العالمي من الخام بدأ ينكمش على الرغم من أن بيانات أمريكية أظهرت زيادةً كبيرةً أخرى في مخزونات النفط في الولايات المتحدة بسبب الإعصار هارفي، وقالت وكالة الطاقة الدولية التي تنسق سياسات الطاقة في الدول الصناعية في تقريرها الشهري: «استنادًا إلى مراهنات المستثمرين في الآونة الأخيرة تشير التوقعات إلى أن الأسواق تتحسن وأن الأسعار سترتفع ولكن بوتيرة محدودة جدا».
وأضافت الوكالة: «نمو الطلب يظل أقوى من التوقعات، وخاصة في أوروبا والولايات المتحدة». ورفعت توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط في 2017 إلى 1.6 مليون برميل يوميا من 1.5 مليون برميل يوميا. ويتماشى التقييم مع ما ذكره تقرير نشرته منظمة (أوبك) الثلاثاء ورفعت فيه المنظمة توقعاتها للطلب على نفطها في 2018 وأشارت إلى بوادر على تقلص الفجوة بين العرض والطلب في السوق العالمية. وأنهت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط لأقرب استحقاق جلسة التداول مرتفعة 1.07 دولار أو ما يعادل 2.2 بالمائة لتبلغ عند التسوية 49.30 دولار للبرميل بينما صعدت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت 89 سنتًا أو 1.64 بالمائة إلى 55.16 دولار، وزادت عقود الخام الأمريكي مكاسبها في أواخر الجلسة مدعومة بتوقعات بأن مصافي التكرير التي استأنفت التشغيل بعد الإعصار هارفي ستزيد كميات النفط التي تقوم بتكريرها.