السلام يظهر بثوب جميل والعروبة يرضى بالتعادل المثير

متابعة – عبدالله المانعي –

ظهر السلام بثوب جميل ورضي العروبة بالتعادل السلبي المثير بعد أن أجبر عليه قسريًا وسط دهشة من أداء السلام الذي تميز به خاصة في الشوط الثاني في لقائهما الذي جرى مساء أمس الأول مع تدشين منافسات الموسم الكروي لدوري عمانتل. الشوط الأول انتهى سلبيا كان العروبة قد هيمن في بدايته وأوجد السلام المجاراة الحقيقية بعد انقضاء أول ربع ساعة وتمكن دفاع السلام بتوافق مع حارسه مطر الوشاحي من إبطال هجمات العروبة في المقابل وصل عادل المعمري مهاجم السلام في فرصتين لم يوفق فيهما، واستمرت النتيجة ذاتها بالتعادل في الشوط الثاني رغم أفضلية الفرص الخطرة للسلام التي ضغطت على مرمى حارس العروبة إبراهيم المخيني ليتقاسمها الفريقان ويحصد كل فريق نقطة في بداية المشوار.

منذ 12 عامًا

أطل السلام كضيف جديد على الدوري بعد أن توارى عن الأنظار لمدة 12 عامًا منذ 2005 حتى تمكن في الموسم الفائت من الصعود من الأولى لدوري عمانتل والفريق يعد إضافة لفرق محافظة شمال الباطنة معوضا فقدان الدوري للخابورة الذي هبط في الموسم الفائت ليبقى السلام إلى جوار صحم والسويق والجار صحار من قبل.

منظار متابعة

المباراة كانت تحت منظار القائمين على تدريب منتخب الأحمر الأول حيث تواجد وليد السعدي مساعد المدرب لمتابعة المباراة لعل وعسى تسفر عملية تسليط المنظار عن اختيار خامات جديدة لتغذية صفوف المنتخب في المباراة التي أدارها حكم خالد الشيدي وعاونه عبدالله الجرداني وأيمن الحبسي ومحمد العثماني الحكم الرابع وسعيد الجرداني مراقبًا وعبدالله الحراصي مقيمًا للحكام ويوسف الشرقي منسقًا عامًا والعجمي منسقًا أمنيًا.

لوحة الجماهير

رسمت رابطة السلام لوحة الجماهير خلف فريقها حيث آزرت الفريق عن قرب على مدار الشوطين وتوشحت واجهتها الأمامية بعبارة: من يحمل هذا الشعار عليه أن يبقى دائمًا هو المنتصر توسطه شعار النادي مع وجود قماش غطى الواجهة بالتداخل باللونين الأحمر والأبيض وبالفعل حرك التشجيع الصمت في المدرجات.

أذن صماء

في الدقيقة 21 توغل سمير العلوي لاعب العروبة في أحرام مرمى السلام من الجهة اليسرى وسقط مطالبا بضربة جزاء لكن حكم اللقاء أعطاه الأذن الصماء ووجد في قرارة نفسه أنها لا تستحق كونه الأقرب للحالة.

تدخل متولي

مدرب العروبة أبو طالب متولي أشرك مع بداية الشوط الثاني عبدالرحمن العريمي مكان يونس المحيجري، وتدخل مدرب السلام عبيد الجابري فأشرك جمعة المعمري مكان مازن الكعبي ونزل جمعة المطروشي مكان عادل المعمري وحل أسعد المرزوقي مكان طارق الذهلي ومن جديد دخل السوري جعفر مصطفى في صفوف العروبة بدلًا من عبد الواسع المطيري (أجنبي مكان أجنبي).