مشاركة واسعة للفرق التطوعية في لوى

لوى – عبدالله بن سالم المانعي –

تتواصل بولاية لوى فعاليات الحملة الوطنية للتحصين ضد مرض الحصبة وسط مشاركة واسعة من الفرق التطوعية والتضامن مع دائرة الخدمات الصحية بالولاية والتفاعل مع المراكز الصحية الثلاثة في قلب الولاية وبنبر ورحب. وقال محمد بن ناصر الريسي: إن هذه الحملة تشكل لفتة طيبة من وزارة الصحة ودائما تسعى حكومتنا لحماية أفراد المجتمع من الأمراض المعدية والوقاية منها وبطبيعة الحال كمواطنين نثمن تلك الجهود وعلى الفئة المستهدفة الاستفادة من هذه الحملة. وشقت الحملة طريقها وسط التواجد في أكثر من موقع طال المؤسسات الحكومية والخاصة ومراكز التسوق والجوامع والمجالس العامة عبر الخيم التي تم نصبها، وتفاعلت الفئة المستهدفة من سن 20 إلى 35 سنة من الأهالي والمقيمين على أرض الولاية مستغلين فرصة تقديم خدمة التطعيم بالمجان وتضافرت جهود المجتمع بالولاية على نطاق واسع.