فرق الكاريبي تسابق الزمن لتخفيف المعاناة من إعصار إيرما

6 قتلى ببريطانيا (ما وراء البحار) والخسائر تتجاوز المليار يورو –

لندن – ماريغو (فرنسا) وكالات: أوقع الإعصار إيرما ستة قتلى على الأقل في الأراضي البريطانية ما وراء البحار في الكاريبي، بحسب ما أعلنت السلطات المحلية امس السبت.
وقالت الحكومة المحلية في الجزر العذراء البريطانية «هناك خمسة قتلى مؤكدين» في هذه الأراضي، فيما تحدثت الشرطة في جزر أنغويلا البريطانية أيضا عن مقتل شخص مسن فيها بعد انهيار منزله.وتُسابق فرق الإنقاذ في جزر الكاريبي الوقت لتقديم العون للسكان بعد الإعصار المدمّر إيرما، قبل أن يهبّ إعصار آخر يتوقع أن يشكّل فصلا مرعبا جديدا لمناطق ما زالت تحت صدمة الإعصار الأول. فليل السبت الأحد، يتوقع أن يصل الإعصار جوزيه الذي تقترب شدّته من الدرجة الخامسة، إلى مشارف جزيرة سان مارتان التي أتى الإعصار ايرما على 95% منها امس السبت فيما كان يتحرك باتجاه فلوريدا.
وتوقعت هيئة الأرصاد الجوية الفرنسية «ميتيو فرانس» أن يؤدي الإعصار الجديد إلى أمواج عاتية بارتفاع خمسة أمتار إلى سبعة، وأمطار غزيرة وهبوب رياح تصل سرعتها إلى ما بين 130 و150 كلم في الساعة. لذا، يبدو أن فرق الإنقاذ في مهمة صعبة جدا، فهي تحاول أن تساعد السكان المنكوبين من الإعصار الأول إيرما، قبل هبوب الإعصار الثاني الذي يتوقّع أن يشلّ حركة الملاحة الجوية علما بأن الملاحة البحرية متوقّفة.وأعلن الصندوق المركزي للتأمين امس أن قيمة الأضرار التي تسبب بها الإعصار ايرما في جزيرتي سان مارتان وسان برتيليمي قدرت بحوالي 1,2 مليار يورو. وأشارت شركة التأمين العامة المتخصصة في الكوارث الطبيعية في بيان إلى أن «هذه القيمة تشمل أضرار المنازل والسيارات والشركات (بما في ذلك الخسائر التشغيلية)» التي لا يشملها تأمين نظام التعويض في الكوارث الطبيعية.