اتفاقية للتعاون في مجال التدريب بين المهندسين العمانية والخليجية للصيانة والاعتمادية

تشمل تأهيل الكوادر العمانية في كافة القطاعات الهندسية –
كتب – زكريا فكري –
وقعت جمعية المهندسين العمانية برئاسة المهندس خميس بن سالم الصولي اتفاقية للتعاون والتدريب مع الجمعية الخليجية للصيانة والاعتمادية ومقرها مملكة البحرين، وذلك بفندق سيتي سيزنز بالخوير. حيث تتولى الجمعية الخليجية بمقتضى هذه الاتفاقية تأهيل وتدريب المهندسين المعنيين بالصيانة في كافة القطاعات الهندسية سواء الحكومية أو العاملة في القطاع الخاص العماني . وقع الاتفاقية عن جمعية المهندسين العمانية المهندس خميس الصولي، وعن الجمعية الخليجية للصيانة والاعتمادية، المهندس نزار الشماسي رئيس مجلس إدارة الجمعية، بحضور المهندس فؤاد الكندي نائب رئيس جمعية المهندسين العمانية والمهندس حمود بن سالم السنيدي المدير التنفيذي للجمعية، ومن جانب الخليجية حضر المهندس جاسم بن يوسف احمد المدير التنفيذي للجمعية.

في بداية الاجتماع رحب المهندس خميس الصولي بهذه المبادرة واصفا إياها بالخطوة السليمة في الطريق الصحيح من أجل توفير التدريب وتوفير الخبرات للمهندسين العمانيين في كافة القطاعات الهندسية نظرا لما تتمتع به الجمعية الخليجية من سمعة طيبة في مجال التدريب والتأهيل على مستوى المنطقة وشراكاتها المتميزة مع العديد من منظمات ومؤسسات التدريب في العالم. وتمنى الصولي أن يكون التعاون مع الجمعية الخليجية بداية طيبة لتعاون ممتد ومثمر فنحن حريصون على اختيار الأحسن لتدريب كوادرنا ومد أواصر التعاون مع كافة الدول الخليجية.
وعبر المهندس نزار الشماسي الرئيس التنفيذي للجمعية الخليجية للصيانة والاعتمادية عن اهتمام وتقدير مجلس الإدارة للتعاون مع سلطنة عمان لما تمثله من ثقل ومكانة في المنطقة، وما تتمتع به جمعية المهندسين العمانية من مكانة إقليمية وعربية. وأوضح الشماسي أن الجمعية الخليجية قامت ببرامج تدريب وتطوير عديدة لمهندسين من المملكة العربية السعودية والكويت والبحرين وقريبا الإمارات.. فنحن نرى أنفسنا مكملين لجمعيات المهندسين في الخليج. وأضاف إنه لم يكن يوجد في المنطقة جهات متخصصة في هذا النوع من التدريب قبلنا، وقد حرصنا على تقديم هذا النوع من الخدمات بما يرفع من شأن المهنية، ونقيم مؤتمرا سنويا للصيانة والاعتمادية يشارك فيه 1000 شخص من 20 دولة، ونتعاون مع جمعية الصيانة في الولايات المتحدة الأمريكية.
وأعرب المهندس حمود بن سالم السنيدي المدير التنفيذي لجمعية المهندسين العمانية عن سروره لإبرام اتفاقية التعاون مع الجمعية الخليجية ومما سوف تضيف هذه الاتفاقية من تعزيز لأواصر التعاون في مجالات التدريب الهندسي والرقي بمهنة الهندسة وتمكين المهندسين والمؤسسات الهندسية من رفع الكفاءة ومستوى الأداء، مما يؤدي إلى تفادي التكلفة والمخاطر التي تنجم عادة من عدم إتباع جداول الصيانة. وأكد المهندس حمود السنيدي أن خطط واستراتيجيات الجمعية للفترة القادمة تتجه نحو إبرام اتفاقيات مماثلة في التعاون مع الجمعيات والمؤسسات الإقليمية والعالمية سعيا وراء تطوير وبناء الكفاءات العمانية والتميز مما يسهم في التنمية الاقتصادية والعمرانية للسلطنة.
وقال المهندس جاسم يوسف احمد المدير التنفيذي للجمعية الخليجية للصيانة والاعتمادية : إن الجمعية تنظم دورات متنوعة في مجالات التخطيط وإدارة الصيانة ودورة للشهادة الدولية الاعتمادية الأمريكية وشهادة دولية في التزييت، كما أن قسم التدريب لدينا يعمل فيه متخصصون وأصحاب خبرة في مجال الصناعة والهندسية.
وشهد اللقاء عرض فيلم قصير عن نشاط الجمعية الخليجية وما تقوم به من دورات تدريبية للمهندسين الخليجيين وإشرافها على مؤتمر سنوي حول التدريب.