أسهم «دانة غاز» تقفز بعد اتفاق مع شمال العراق

دبي- (رويترز): شهدت سوقا الأسهم في دولة الإمارات تعاملات هادئة أمس مع استئناف العمل بعد أجازة عيد الأضحى الطويلة، لكن سهم دانة غاز قفز بعدما أبرمت الشركة اتفاقا مع حكومة إقليم شمال العراق حول مدفوعات متأخرة. وقفز سهم دانة غاز 14.1 في المائة إلى 0.73 درهم مسجلا أعلى مستوياته منذ أوائل يوليو، وكان الأكثر تداولا في السوق وشكل ما يزيد عن نصف إجمالي حجم التعاملات في أبوظبي.
ووافقت حكومة كردستان على سداد مليار دولار فورا لكونسورتيوم إنتاج الغاز الذي يضم دانة. ويشمل المبلغ 400 مليون دولار ستستخدم للاستثمار في الإقليم على أن تتلقى دانة 35 بالمائة من ذلك المبلغ. وبالإضافة إلى ذلك سيعاد تصنيف 1.24 مليار دولار من ديون مستحقة على حكومة الإقليم إلى تكاليف معلقة يستردها الكونسورتيوم من الإيرادات في المستقبل مع عمله في إقليم شمال العراق.
وقال ألين سانديب رئيس البحوث لدى نعيم للوساطة في القاهرة: “بشكل عام، نرى ذلك تطورًا إيجابيًا كبيرًا لدانة غاز” متوقعا رفع التصنيف الائتماني للشركة. وارتفع سعر صكوك دانة الغاز القابلة للتحويل إلى أسهم التي تستحق في 31 أكتوبر تشرين الأول إلى 77.92 سنت للدولار بعد إعلان اتفاق مع إقليم شمال العراق مساء الأربعاء الماضي من 72.88 سنت للدولار.
وستدعم مدفوعات كردستان السيولة النقدية لدانة غاز والتي بلغت 337 مليون دولار في نهاية يونيو. ولم يتضح بعد ما إذا كان ذلك سيؤثر على نزاع حول صكوك قائمة لدانة بقيمة 700 مليون دولار ترفض الشركة دفع استحقاقاتها بزعم أنها لم تعد صالحة. وامتنعت دانة غاز، التي تخوض معارك قضائية في المحاكم في لندن وفي دولة الإمارات حول تلك الصكوك، عن التعليق على ما إذا كان اتفاق كردستان سيؤثر على قضية الصكوك بأي شكل من الأشكال.
لكن سانديب قال: إن الفائدة الرئيسية لدانة من الاتفاق تتمثل في السماح للكونسورتيوم الذي تقوده بزيادة الإنتاج من حقلي خور مور وجمجمال للغاز. وسجلت الأسهم الأخرى في أبوظبي أداء أضعف بكثير مع صعود المؤشر العام للسوق 0.3 في المائة فقط.
وهبط مؤشر سوق دبي 0.1 في المائة مع تراجع سهم داماك العقارية 1.5 في المائة. لكن سهم دريك آند سكل انترناشونال للمقاولات صعد 1.3 في المائة وكان الأكثر تداولا في السوق. ولا تزال أسواق الأسهم في أرجاء أخرى من منطقة الخليج.