الحجاج يشهدون الوقفة الكبرى على صعيد عرفات ويتحللون اليوم بذبح الأضاحي ورمي جمرة العقبة

أكثر من مليوني حاج بينهم 14 ألفا من السلطنة –

كتب – جمعة الرقيشي ووكالات: اكتسى جبل عرفات بحلة بيضاء في مشهد مهيب ليشهد أكثر من مليوني حاج الوقفة الكبرى ويقضوا الركن الأعظم من أركان الحج أمس. وجرت عملية التصعيد من منى إلى عرفات بيسر وسهولة حيث توافدت جموع غفيرة من حجاج بيت الله الحرام مع بزوع شمس أمس، إلى مسجد نمرة في مشعر عرفات لأداء صلاتي الظهر والعصر جمعاً وقصراً؛ اقتداء بسنة النبي الكريم والاستماع لخطبة عرفة. ومع غروب شمس يوم عرفة بدأت جموع الحجيج نفرتها إلى مزدلفة للمبيت هناك وصلوا بها المغرب والعشاء. ويعود الحجاج إلى منى صبيحة اليوم العاشر من ذي الحجة وأول أيام الأضحى، لرمي جمرة العقبة والنحر ثم الحلق أو التقصير وبعدها يتوجهون إلى مكة لأداء طواف الإفاضة.
وتشارك السلطنة في هذا المحفل المهيب العظيم بـ 14 ألف حاج وحاجة من جموع الحجيج البالغ عددهم 2 مليون و600 ألف قدموا من كافة أصقاع العالم.