تقرير الخارجية الأمريكية يشيد بجهود السلطــنة في حمـايـة الحـريات الدينية

أكد أنه لا تمييز على أساس المعتقد –

كتب – سالم الحسيني: أشاد التقرير الذي أصدرته وزارة الخارجية الأمريكية عن الحريات الدينية في العالم بجهود السلطنة في سن القوانين والتشريعات الهادفة الى حماية الأفراد في ممارسة شعائرهم الدينية، وعدم التمييز على أساس الانتماءات الدينية أو المعتقدات، إضافة الى تجريم الإساءة الى القيم الدينية أو انتهاك النظام العام.
وأوضح التقرير انه لم تكن هناك أية تقارير عن انتهاكات مجتمعية أو تمييز على أساس الانتماء الديني أو المعتقد أو الممارسة الدينية.
وجاء في التقرير لعام 2016 الذي صدر مؤخرا فيما يتعلق بالجانب الخاص بالسلطنة أن النظام الأساسي للدولة ينص على أن الإسلام هو دين الدولة، وبأن الشريعة الإسلامية هي مصدر جميع التشريعات ولكنه يمنع التمييز على أساس الدين ويحمي حق الأفراد في ممارسة شعائرهم الدينية طالما ذلك لا يخل بالنظام العام أو الأخلاق.
وتطرق التقرير إلى مجلة التفاهم التي تصدرها وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، كذلك معرض التسامح الديني الذي يدعو إلى التسامح الديني في عمان وكونه يبرز القواسم المشتركة بين المذاهب الإسلامية وبين الإسلام والأديان الأخرى.