«تعليمية» شمال الشرقية ترصد ما يقرب من 100 ألف ريال للصيانة هذا العام

قيد 47.219 طالبا وطالبة في 93 مدرسة –

إبراء – سالم بن محمد البراشدي –

استقبلت مدارس المديرية العامة للتربية والتعليم صباح أمس 47.219 طالبا وطالبة في 93 مدرسة موزعين على 1740 شعبة، منهم 4.307 بالصف الأول الأساسي في 159 شعبة و2.920 بالشهادة العامة في 128 شعبة.
وعن استقبال الطلاب وتهيئة البيئة المدرسية قال المدير العام حمد بن علي السرحاني «بداية أهنئ كافة الموظفين في الوظائف الإدارية والتدريسية والفنية وأبنائي الطلاب والطالبات ببداية العام الدراسي 2017/‏‏2018م سائلًا الله العلي العظيم أن يوفقهم لما فيه الخير وأن يكون عامهم عام خير وبركة مفعمًا بالإنجاز والعطاء لما فيه خير عمان وأهلها، أما عن استعداد المحافظة لليوم الأول خاصة فقد أولت المديرية اهتمامًا خاصًا بهذا اليوم وخاصة لطلاب الصف الأول والطلاب المنتقلين لمدارس الحلقة الثانية والحرص على توزيع الكتب المدرسية منذ اليوم الأول للحفاظ على الوقت المخصص لدروس المناهج المعتمدة من قبل وزارة التربية والتعليم، فقد تم من خلال دائرة البرامج التعليمية تعميم خطة مقترحة لتفعيل هذا اليوم تضمنت عدد من الفعاليات والأنشطة التي تقيمها المدرسة منها في طابور الصباح وفي الفصول وساحات المدرسة ومرافقها، كما عقدت المديرية لقاءات مع اللجنة المشتركة بين وزارة الصحة ووزارة البلديات وزارة التربية ممثلة بمديراتها في المحافظة لمناقشة الملاحظات التي رصدت خلال العام الماضي منها ما يخص الجمعيات وتقارير الإصحاح البيئي، وأخذ عينات من مياه الشرب للمدارس وإجراء الفحوصات اللازمة لها للتأكد من سلامتها».
وأضاف السرحاني: كما أصدرت دائرة البرامج عددًا من التوجيهات وعمّت عدد من الأدلة الخاصة بتهيئة المبنى المدرسي والبيئة المدرسية لتكون المدرسة بيئة جاذبة للطلاب وإعداد برنامج خاص لاستقبال الطلاب وتحفيزهم في اليوم الأول إضافة لتفعيل وسائل التواصل في التذكير بالرسائل التحفيزية للهيئة الإدارية والتدريسية، متطرقًا إلى أبرز برامج الإنماء المهني التي تنفذها المديرية خلال هذا العام، حيث أعدت المديرية برامج تنموية متعددة تشمل كافة الوظائف الإدارية والتدريسية والفنية منها 45 برنامجًا تدريبيًا ستنفذ خلال الفصل الدراسي الأول فقد عقدت لقاءات متعددة لمنسقي مركز التدريب والمدربين لتنسيق البرامج التدريبية للفئات المستهدفة وذلك لوجود عدد كبير من البرامج، كما يقوم قسم التدريب بالتحضير لإعداد خطة الإنماء المهني للمحافظة لعام 2018م وتشمل جميع الفئات وتمتد لعام كامل والتي ستبدأ في الفصل الدراسي الثاني.
وفيما يتعلق بالمشاريع والصيانة قال السرحاني «لقد رصدت الوزارة ما يقارب من 100 ألف ريالا عمانيا للصيانة هذا العام وذلك من أجل الحفاظ على البيئة المدرسية لتكون جاذبة ومحفزة للطلاب والطالبات وتقوم دائرة المشاريع بمتابعة متطلبات المدارس من الصيانة بصفة دورية وفق الأسس القانونية المتبعة».
أما فيما يتعلق بتجويد التحصيل الدراسي والاهتمام بالإجادات الطلابية أشار السرحاني إلى أن دائرة التقويم التربوي بالمديرية قامت بمراجعة وثيقة تعليم التلاميذ لمواد المجال الأول للصفوف من (1-4) وشاركت في لقاء تعريفي بالوزارة لمناقشتها، كما قام المختصون بالمشاركة في ورش عمل حول مستجدات وثائق التقويم بالمدارس، إضافة للزيارات الميدانية للتأكد من وجود وثائق التقويم وتطبيقها والمشاركة في تعريف المعلمين الجدد بها، كذلك استعد قسم الابتكار والأولمبياد العلمي للمشاركة في تقييم المشاريع الطلابية ومنافسات الروبوت على مستوى الوزارة، ومشاركة المحافظة في برنامج تدريب في مجال الطاقة المتجددة ضمن جائزة شركة شل نفط عمان في الطاقة المتجددة والذي تنظمه دائرة الابتكار والأولمبياد العلمي بالوزارة من أجل تنمية القدرات الطلابية في مجال الابتكار والاختراع في إيجاد وسائل وطرق علمية لحل المشكلات التي تواجه العالم اليوم وتوفير مستلزمات الإنسان العصرية.
وأكد السرحاني أن استعدادات المديرية للعام الدراسي 2017/‏‏2018 بدأت مبكرة منذ نهاية العام الدراسي الماضي فقد تم تشكيل لجان متعددة منها لتهيئة المباني الجديدة المستلمة وعددها ثلاثة مباني هي مدرسة الحوية للتعليم الأساسي الصفوف (1-9) ومدرسة لميس بنت عمرو الأنصارية للتعليم الأساسي للصفوف (10-12) ومدرسة الشيخ صالح بن علي الحارثي للتعليم الأساسي للبنين الصفوف (10-12)، تم تزويدها بالأجهزة والأثاث وكافة المستلزمات الأخرى التي تخدم العملية التعليمية، كما قامت لجنة التعينات والتنقلات بتوزيع الكوادر التدريسية القادمة للمحافظة إضافة إلى المعينين الجدد من العمانيين والوافدين، فبلغ عدد المعلمين والمعلمات بالمحافظة هذا العام  1475 معلمًا و3021 معلمةً حيث تم رفد المحافظة هذا العام بتعيين 162عمانيا إضافة لـ25 معلما ومعلمة وافدًا بنظام التعاقد والإعارة، كذلك رفدت وزارة التربية والتعليم المحافظة عن طريق نقل 110 من خارج المحافظة إلى شمال الشرقية منهم 68 عمانيًا و42 وافدًا. وأفاد المدير العام على جاهزية المدارس لتسليم الكتب المدرسية في موعدها حتى منذ اليوم الأول للدراسة حسب ظروف كل مدرسة خطة استقبالها لطلابها وفق الأطر المتفق عليها مع إدارات المدارس.
وعن أهم الإجراءات الإدارية لهذا العام تحدثت علياء بنت سيعد الحبسية المديرة العامة المساعدة بالمديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة شمال الشرقية فقالت: «أنهت دائرة التخطيط التربوي كافة التشكيلات المدرسية وتوزيع المعلمين وفق القرارات والأنظمة المحددة للعمل في المدرسة ونصاب المعلم من الحصص وأعداد توزيع الطلاب على الفصول الدراسية حيث حددت من 30 إلى 35 طالبا في الصف حسب المرحلة الدراسية، كما عملت لجنة التعينات والتنقلات بتوزيع الكوادر التدريسية القادمة للمحافظة إضافة إلى المعينين الجدد من العمانيين والوافدين على المدارس وفق الشواغر المتوفرة حيث قامت اللجنة بتلبية الكثير من رغبات الهيئة الإدارية والتدريسية والفنية في الانتقال بين مدارس المحافظة وفق محددات حددتها وزارة التربية والتعليم، مضيفة تنفيذا لتلك الإجراءات فقد قامت دائرة الشؤون الإدارية بتسليم كافة الموظفين المعيين والمنقولين قراراتهم لمباشرة مدارسهم واستلام مهامهم الوظيفية بها، كذلك علمت دائرتي الشؤون المالية والإدارية بالمديرية على توفير مستلزمات سكنات المعلمين الوافدين وتهيئتها، وأنهت دائرة الشؤون المالية المتطلبات من السندات والبيانات المالية للموظفين الجدد والمنقولين.
وفي خطوة جديدة تتبعها شمال الشرقية أوضحت الحبسية أن تسهيلا للعمل الإداري ومساندة للمدارس فقد أصدرت دائرة تنمية الموارد البشرية ممثلة بقسم تطوير الأداء المدرسي هذا العام دليلا بعنوان «دليل برنامج العمل لبدء العام الدراسي 2017/‏‏2018م» ضم الدليل 16 مهمة مطلوب إنجازها من المدرسة خلال عام دراسي كامل لتجويد العملية التربوية وفق الدوائر المختلفة بالمديرية بدلًا من النشرات المتفرقة، وتم توضيح كل مهمة من حيث آلية التنفيذ المقترحة لكل مهمة والشخص المعني بالتنفيذ، ومن تلك المهام ما يتعلق بنظام تطوير الأداء المدرسي ونتائج التقويم الذاتي للعام الماضي إضافة إلى مهمة أعداد الخطة المدرسية ونشر اللوائح والأنظمة المنظمة للعمل بالمدرسة، والبرنامج الزمني للمعلمين الجدد، وخطة الإنماء المهني و واستقبال الطلبة الجدد والمنقولين للمدرسة كما ضم الدليل آلية متابعة الخطط الفعلية للمناهج، وإعداد الموازنة المالية للعام الحالي كخطة مالية معتمدة ، كذلك توزيع اللجان المدرسية و وسائل النقل والبرامج المدرسية المحوسبة وغيرها من المهام المدرسية.